إتصل بنا

 

بـســم الله الـرحـمن الـرحـيـم

 



العودة   منتديات الآفاق السلفية > أقسام المنتديات الرئيسية > منبر المـنهج والـردود الــعـلـمـيـة

آخر 10 مشاركات
تدرجات الدكتور ربيع في مسألة العمل ومنزلته من الإيمان (الكاتـب : أبو عاصم عبد الله الغامدي - )           »          فضيلة الشيخ عبد العزيز الراجحي يقول في الشيخ عبد الله الغامدي وكتابه "إجماع العلماء الأعلام على أن... (الكاتـب : أحمد بن إبراهيم بن علي - آخر مشاركة : الإدارة - )           »          فائدة نفيسة عن الإمام السني المحقق شيخ الإسلام ابن تيمية في الاحتجاج بالمراسيل (الكاتـب : أبو موسى الروسي - آخر مشاركة : أبوعبدالله علي عبدالسلام - )           »          الأخبار العلمية من الإختيارات الفقهية من فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية - أبو الحسن علي البعلي (الكاتـب : الرنلبي - )           »          سماحة المفتي يصف تقريرات ربيع المدخلي بالإرجاء في مقاله الأخير حول تصحيح الإيمان بلا عمل الجوارح... (الكاتـب : الإدارة - آخر مشاركة : عادل القسنطيني الجزائري - )           »          [ أحاديت الشفاعة ؛ تكشف سُوء البضاعة ] [للأخ عبد الله بن زيد الخالدي] (الكاتـب : الإدارة - آخر مشاركة : قلم بلا حبر - )           »          فتاوى على الهواء 09-06-1435هـ (الكاتـب : موقع مؤسسة الدعوة الخيرية - )           »          الدرر السنية>ج11>رسالة نفيسة للإمام عبد الرحمن بن حسن‏ (الكاتـب : الرنلبي - )           »          دعوة أوجهها لأهل السنة في كل مكان لنصرة العقيدة السلفية ودحر الإرجاء والمرجئة (الكاتـب : أبو عاصم عبد الله الغامدي - آخر مشاركة : ابو بكر المصري - )           »          القول السديد في بيان حكم طلب الشفاعة من الشهيد (الكاتـب : ابوجابر الداغستاني - )

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12th December 2012, 04:10 PM
مفيد مفيد غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 305
افتراضي حكم التصويت للدستور المصري - للشيخ عبد الرحمن البراك

حكم التصويت للدستور المصري
الحمد لله وصلى الله وسلم على عبده ورسوله محمد وآله وصحبه، أما بعد:
فقد بلغني ما وقع من اختلاف بين إخواننا أهل السنة في مصر حول مسألة التصويت على «الدستور» الذي سيطرح للاستفتاء؛ واختلافهم في حكمه: تحريماً وجوازاً ووجوباً، ومعلوم أن لكل منهم استدلالات يؤيد بها ما ذهب إليه، وقد نظرت فيما وقفت عليه من استدلالاتهم فوجدتها كلها استدلالات قوية في تأييد مذهب المستدل، يحار الناظر فيها، ومنشأ النزاع:
1ـ ما في الدستور من المواد الكفرية التي لا يختلف إخواننا في بطلانها وتحريم وضعها اختياراً.
2ـ ما في الدستور من المواد الحسنة المقربة لتحكيم الشريعة، والتي من أجلها لا يرضى المعارضون لتحكيم الشريعة بهذا الدستور.
والذي ظهر لي بعد الوقوف على وجهات نظر إخواننا أهل السنة أن التصويت على هذا الدستور إن لم يكن واجباً فهو جائز، وليس في ذلك إقرار بالكفر ولا رضا به، فما هو إلا دفع شر الشرين واحتمال أخف الضررين.
وليس أمام المستفتَين من المسلمين إلا هذا أو ما هو أسوء منه، وليس من الحكمة عقلاً ولا شرعاً اعتزال الأمر بما يتيح الفرصة لأهل الباطل من الكفار والمنافقين من تحقيق مرادهم.
ولا ريب أن الطامحين والراغبين في تحكيم الشريعة ـ وهو مطلب كل مسلم يؤمن بالله ورسوله ـ مع اختلافهم في هذه النازلة؛ مجتهدون، فأمرهم دائر بين الأجر والأجرين، ولكن عليهم أن يجتهدوا في توحيد كلمتهم أمام العدو الذي لا يريد أن تقوم للإسلام في بلادهم قائمة.
ولا أجد كبير فرق بين التصويت في انتخاب الرئيس والتصويت لهذا الدستور؛ فإنه يعلم كل عاقل مدرك للواقع أن الرئيس المسلم المنتخب غير قادر على تحكيم الشريعة بقدر كبير، فضلاً عن تطبيقها بالقدر الذي يطمح إليه المخلصون الصالحون، لما يُعلم من قوة وتمكن رموز الفساد في البلاد، ولما يُعلم من حال المجتمع الدولي الذي تديره الأمم المتحدة بقيادة أمريكا.
فالرئيس المصري المنتخب -حفظه الله ووفقه- ليس له في المجتمع الدولي من يناصره، فناصروه على مقدوره من تحكيم الشريعة، وأمِرُّوا هذا الدستور الذي لا يقدر الرئيس أن يصنع في الوقت الحاضر أفضل منه.
وأنت تعلمون أن ترك التصويت للدستور مما يسر العدو في الداخل والخارج فكلهم يرتقبون ذلك منكم؛ فاتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم.
ومعلوم أن أحداً منكم لا يقر ما في الدستور مما يناقض الشريعة ولا يرضاه، ولكن يُمِرُّه ضرورة؛ لدفع ما هو أسوء.
ولو خيِّر واحد منكم أن يحكم البلاد إما شيوعي وإما نصراني؛ فالشرع والعقل يقضي باختيار أخفهما شراً وعداوة للمسلمين.
ومن المعلوم أن ما يعجز عنه المكلف من الواجبات فهو في حكم ما ليس بواجب.
والمسلمون معكم بقلوبهم وجهودهم؛ فلا يكن اختلافكم سبباً في خيبة آمالهم، أسأل الله أن يلهمكم الرشد، وأن يألف بين قلوبكم.
وإذا قُدر أن يبقى الاختلاف بينكم؛ فيجب الحذر من تثبيط الناس من التصويت له، ومن البغي بالتكفير والتخوين والتجهيل؛ فليس الإثم باختلاف المجتهدين وإنما الإثم بالبغي، أعاذكم الله منه، وأصلح قلوبكم ونياتكم، وسدد رأيكم، ونصر بكم دينه.
وصلى الله وسلم على عبده ورسوله محمد وآله وصحبه.

أملاه: عبدالرحمن بن ناصر البراك
في 28/1/1434 هـ

*******رد الشيخ الراجحي على هذه الفتوى: هذا رد الشيخ الراجحي حفظه الله:
http://shrajhi.com/html/ID/3

من مواضيعي
0 رد الشيخ صالح الفوزان على دعاة المظاهرات في بلد التوحيد المملكة العربية السعودية
0 نائب وزير الداخلية: قيادة المرأة للسيارة ممنوع
0 عماد فراج يقول لا فرق بين الفوزان وزيد المدخلي وبين الكوثري ويقول عنهما أنهما أصحاب ورع بارد وخلوف مفتتحوا باب ضلالة ومدعي سلفية وأصحاب منهج فاسد
0 جواب العلامة صالح الفوزان على وصف بعض طلبة العلم لأحد العلماء المعاصرين بأنه حامل راية الجرح التعديل
0 شروط لا إله إلا الله - الشيخ عبد الرزاق البدر


التعديل الأخير تم بواسطة الإدارة ; 4th January 2013 الساعة 08:30 PM
  #2  
قديم 13th December 2012, 10:51 AM
أبو موسى الروسي أبو موسى الروسي غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 751
افتراضي

يا إخوني هذه الفتوى خاطئة
من هم أهل السنة أصلا؟ أهل السنة هنا في مصر متربئون من هذا الدستور الكفري كل البراءة! ويفسقون ويفجرون ويكفرون من صاغه من أهل البدع والتحزب والمجون
والخيار في هذه الحالة أن نبين كفر هذا الدستور وأن نعلم الناس أصول الدين بدلا أن نضلهم إضلالا شديدا

من مواضيعي
0 رد الشيخ الفوزان على كلام بعض المرجئة
0 رد الشيخ حامد الفقي رحمه الله على بعض متشابه كلام الشيخ تقي الدين ابن تيمية رحمه الله في مسائل التكفير
0 من قصيدة الإمام عبد اللطيف بن إبراهيم أخي محمد بن إبراهيم بعد فتح موحدين مكة والحجاز
0 الشيخ الفوزان عن كلام سيد قطب في موسى عليه السلام: هذا ردة
0 بيان العلامة ابن باز في فئة جهيمان الجاهلة المجرمة الضالة

  #3  
قديم 13th December 2012, 07:21 PM
أبو موسى الروسي أبو موسى الروسي غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 751
افتراضي

قال الإمام العلامة سليمان بن سحمان رحمه الله:

المقام الثاني: أن يقال: إذا عرفت أن التحاكم إلى الطاغوت كفر، فقد ذكر الله في كتابه أن الكفر أكبر من القتل، قال: {وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْلِ} 3، وقال: {وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ} 4، والفتنة: هي الكفر; فلو اقتتلت البادية والحاضرة، حتى يذهبوا، لكان أهون من أن ينصبوا في الأرض طاغوتا، يحكم بخلاف شريعة الإسلام، التي بعث الله بها رسوله صلى الله عليه وسلم.
======

الدرر السنية 8/14

من مواضيعي
0 رسلان: ما زالَ المُتَشَيِّعُون يَقْدُرُون الحُسَيْنَ قدْرَه
0 هل كان السف يكفرون؟
0 الشيخ البراك ينصح برسالة تحكيم القوانين وأنها موافقة لمذهب السلف
0 الأجوبة السَّمعيَّات لحلِّ الأسئلة الروَّافيَّات تصنيف الشيخ المحدِّث إسحاق بن عبدالرحمن بن حسن آل الشيخ
0 للتحميل: غربة الإسلام للعلامة المجاهد حمود التويجري رحمه الله كتاب عظيم

  #4  
قديم 13th December 2012, 09:34 PM
الغلام الدوسي الغلام الدوسي غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 9
افتراضي

بسم الله وحده والصلاة والسلام علي من لا نبي بعده محمد وآاه وصحبه صلي الله عليه وسلم
فجزي الله الشيخ خيراَ فيما أصاب وغفر له فيما أخطأ
ولكني أقول هل إن خيرتك بين
1- سب الدين
2- سب الصحابه الكرام
فهل ستختار سب الصحابه لأنه أقل كفرا
الجواب لا لأن كلا الأمرين كفر وأنت غير مرغم علي إختيار أحدهما
فعلي ذلك لا ينبغي أن نذهب أصلا لهذا التصويت لما فيه من الكفر والإباحية والإلحاد والشرك بالله ( قل ما تريد )
وأقول لكم عندما قيل لمحمد مرسي هل ستطبقون الشريعة ( قال الشريعة مطبقة في الدستور المصري ) فقيل له الحدود قال الحدود ليست من الشريعة هذه أحكام فقهيه
ثم هو بعد ذلك يصحح دين النصاري
ويقول عنهم أنهم لا يثلثون ( أي نصاري مصر لا يقولون أن الله ثلاثة )
فأي تصويت وأي ولي أمر !

من مواضيعي
0 كتب ربي الذُل والصَغار علي كُل مُستشيخ ومُقلد ديمقراطي حاملاً فوق ظهرِه أسفار
0 أبو محمد المقدسي ينفي تكفيره للشيخ بن باز والشيخ بن عثيميين
0 سُئل الشيخ عبد الله بن عبد اللطيف بن حسن عن الفرق بين الموالاة والتولي، وأقسام الموالاة: فقال

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML
تابعونا على التويتر

الساعة الآن 11:09 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.0, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الآفاق السلفية

a.d - i.s.s.w