الرئيسية اتصل بنا
 
 


العودة   منتديات الآفاق السلفية > أقسام المنتديات الرئيسية > منبر الآفاق السلفية العلمي الــعـام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 23rd September 2010, 11:33 AM
قلم قلم غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 48
افتراضي ما هو رأي العلماء على الكلمات الحافظ الذهبي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


هل تعرف هذه الكلمة؟


فيقول الإمام الشوكاني رحمه الله معقباً عليه في كتابه " السيل الجرار المتدفق على حدائق الأزهار " : ( أما قوله : " ومنها السجود لغير الله " فلا بد من تقييده بأن يكون سجوده هذا قاصداً لربوبية من سجد له فإنه بهذا السجود قد أشرك بالله عزوجل وأثبت معه آلاها آخر ، وأما إذا لم يقصد إلا مجرد التعظيم كما يقع كثيراً لمن دخل على ملوك الأعاجم أنه يقبل الأرض تعظيماً له فليس هذا من الكفر في شيء وقد علم كل من كان من الأعلام أن التكفير بالإلزام من أعظم مزالق الأقدام فمن أراد المخاطرة بدينه فعلى نفسه تجنى براقش .)
إهـ السيل الجرار 4/580





يقول الحافظ الذهبي:»الا ترى الصحابة من فرط حبهم للنبي صلى الله عليه وآله وسلم قالوا:الا نسجد لك؟ فقال ؟لا . فلو اذن لهم لسجدوا له سجود إجلال وتوقير لا سجود عبادة، كماقد سجد اخوة يوسف عليه السلام ليوسف. وكذلك القول في سجود المسلم لقبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم على سبيل التعظيم والتبجيل لا يكفر به اصلا. بل يكون عاصيا، فليعرف ان هذا منهي عنه وكذلك الصلاة الى القبر« اهـ من معجم الشيوخ : ص .56





وهنا كلام أهل العلم على سجد:



وقال الشيخ عبدالعزيز بن باز : الذَّبحُ لغيرِ الله ، والسُّجود لغير الله ،كفرٌ عمليٌّ مُخرجٌ من الملَّة، وهكذا لو صلَّى لغير الله أو سجد لغيره سبحانه ، فإنَّه يكفر كفراً عمليَّاً أكبر
- والعياذ بالله - وهكذا إذا سبَّ الدِّين ، أو سبَّ الرَّسول ، أو استهزأ بالله ورسوله ، فإنَّ ذلك كفرٌ عمليٌّ أكبر عند جميع أهل السُّنَّة والجماعة "



تقديس الأولياء
إعداد :
* مهدي بن إبراهيم مبجر
*سعود بن سالم السفري
* عبد اللطيف بن هاجس الغامدي
تقديم سماحة الشيخ / عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين .




س ـ هل يجوز للمرأة أن تسجد لزوجها ؟
ج ـ لا يجوز لها ذلك ، فإن السجود لغير الله تعالى شركٌ أكبرٌ يخرج من الملَّة ، وينافي أصل الإيمان .
س ـ إنَّه سجود احترام وتقدير ، وليس سجود عبادة وتعظيم .
ج ـ هو حرامٌ كذلك ، فإنَّ الاحترام يقتضي الطاعة في المعروف والإحسان في المعاملة ، والقيام بكل ما أمر الله ورسوله به من حقوق الزوج في غير إفراط ولا تفريط .
س ـ وماذا تقول في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم :" لو كنت آمراً أحداً أن يسجد لأحد لأمرت الزوجة أن تسجد لزوجها " ؟!1
ج ـ أقول ما قال الرسول صلى الله عليه وسلم :" " لو كنت آمراً أحداً "
فهل أمر الرسول صلى الله عليه وسلم بذلك ؟! حاشا وكلاً .
وكيف يأمر به وهو القائل لثوبان مولاه رضي الله عنه :" إنَّك لن تسجد لله سجدة إلاَّ رفعك الله بها درجة وحطَّ عنك بها خطيئة " ؟!2
س ـ إذا ما المعنى الصحيح للحديث الشريف ؟
ج ـ معناه ـ وليس له معنى سواه ـ أن السجود لو كان جائزاً لغير الله تعالى لكان زوج المرأة أحقّ به من غيره لِـمَا له من حقٍّ عليها ، ولكن السجود لا يكون إلاَّ لله تعالى ، فهو عبادة لا تصرف لغيره سبحانه .
قال تعالى :{ يا أيها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم وافعلوا الخير لعلَّكم تفلحون } 3
وأخيراً : فمحبَّة الأولياء العاملين بطاعة الله تعالى المقتدين برسول الله صلى الله عليه وسلم من لوازم محبَّة الله تعالى ، على أن لا يُصرف لهم شيء مما هو لله تعالى ، فالشرك بالله تعالى هو مساواة غير الله مع الله فيما هو من خصائص الله تعالى ، فلا يلجأ إليهم ، ولا يتوكل عليهم ، ولا يتبرَّك بهم ، ولا ينذر ويذبح لهم ، ولا يحلف بأسمائهم ، ولا يطيعهم إلاَّ فيما أمر الله به ورسوله صلى الله عليه وسلم ، فلا طاعة لهم ولا كرامة إذا أمروا بما يخالف دين الله تعالى ، فالطاعة المطلقة إنما هي لله تعالى ولرسوله صلى الله عليه وسلم .
نسأل الله تعالى بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يلهمنا رشدنا ، وأن يقينا شرَّ أنفسنا ، وأن يوفقنا في سائر أمورنا ، وأن يهدينا سبل السلام .
وصلى الله على نبينا ورسولنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، والحمد لله ربِّ العالمين الذي بنعمته تتم الصالحات .
تم بفضل الله تعالى .



http://shrajhi.com/?Cat=3&SID=90

السجود لغير الله
سجد رجل أمام حجرة النبي -صلى الله عليه وسلم- في المدينة فلما أنكر عليه قال: هذا سجود احترام، مثل سجود أبوي يوسف ليوسف فكيف يجاب عليه؟

يجاب عنه كما أجبنا عن الصوفي الذي يسجد للشيخ، ويقول: وضع الرأس قدام الشيخ احتراما له، وتواضعا، نقول: هذا سجود ولو سميته احتراما وتواضعا ما دام قصد السجود للنبي -صلى الله عليه وسلم-، فهذا شرك، وكونه يقول: هذا احترام وتواضع، لا يغير من الأمر شيئا؛ لأن العبرة بالحقيقة المعنى، ليست العبرة بالتسمية، فلو سمى الناس الخمر شراب الروح فهو خمر، ولا تزيل التسمية تحريمه، ولو سمى الناس الربا الفائدة أو العمولة، أو الربح المركب فهو ربا؛ لأن العبرة بالمعاني والحقائق، فإذا سمى هذا سجودا للنبي، أو للقمر، أو للنجم تواضعا، واحتراما، فهو سجود، ولو سماه تواضعا واحتراما؛ لأن العبرة بالمعنى والحقيقة، لا بالتسمية.

أما سجود أبوي يوسف وإخوته له فهذا سجود احترام، وهو جائز في شريعتهم - في شريعة يعقوب - ولهذا رأى الرؤيا في أول الأمر حينما كان صغيرا، قال: يَا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ هذه وهو صغير، ثم بعد ذلك لما كبر، وتولى خزائن الأرض، وأتاه الناس يكيل لهم، ثم أتاه إخوته، ثم أخذ أخاه، ثم بعد ذلك أرسل قميصه قال لأخوته: وَأْتُونِي بِأَهْلِكُمْ أَجْمَعِين جاء أبوه وأمه وإخوته - أحد عشر أخا -، وأمه وأبوه، فلما جاءوا رفع أبويه على العرش، وخروا له سجدا - سجود تحية واحترام، لا سجود عبادة، وهذا جائز في شريعتهم، لكن شريعتنا أكمل الشرائع، لا يجوز في شريعتنا التحية بالسجود.

ولما سجد معاذ للنبي -صلى الله عليه وسلم- لما جاء من اليمن وقال: إنه رآهم يسجدون للملوك أنكر عليهم النبي -صلى الله عليه وسلم-، وقال: لو كنت آمرا أحدا أن يسجد لأحد، لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها من عظم حقه عليها.

المقصود أن السجود لا يجوز في شريعتنا، أما في شريعة يعقوب ويوسف فهو جائز، وليس سجود عبادة، بل تحية وإكرام.

ولما سجدوا قال: يَا أَبَتِ هَذَا تَأْوِيلُ رُؤْيَايَ مِنْ قَبْلُ قَدْ جَعَلَهَا رَبِّي حَقًّا تحققت الرؤيا، وقعت الرؤيا، هذا التأويل بمعنى الحقيقة التي يؤول إليها الشيء، التأويل أنواع، يأتي بمعنى التفسير، ويأتي بمعنى الحقيقة التي يؤول إليها، فهذه حقيقة الرؤيا قد وقعت.





وقال الإمام ابن القيم رحمه الله ( ومن أنواع الشرك ، سجود المريد للشيخ ، فإنه شرك من الساجد والمسجود له ، والعجب أنهم يقولون : ليس هذا سجود ، وإنما هو وضع الرأس قدام الشيخ احتراما وتواضعا ، فيقال : لهؤلاء ولو سميتموه ما سميتموه ، فحقيقة السجود : وضع الرأس لمن يسجد له ، وكذلك للصنم ، وللشمس ، وللنجم ، وكله وضع الرأس قدامه ) مدارج السالكين 1/344





ما هو رأي العلماء على الكلمات الحافظ الذهبي




من مواضيعي
0 هل هذه المقالة قول لأهل السنة: "أن كل عمل أو كل قول يكفر به صاحبه لم يكفر به إلا لأنه يدل على كفر الباطن"؟
0 تكفير المشركين من أصل الدين?
0 الذي يكفر بالطاغوت لا يقع في عمله شرك ولا يفعل ناقضًا من نواقض الإسلام
0 فتاوى أهل العلم المعاصرين في مسألة العذر بالجهل في أحكام الدنيا.
0 فضيلة العالم الجليل عبدالعزيز بن عبدالله الراجحي:عن داعٍ في بلجيكا

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 23rd September 2010, 11:41 AM
قلم قلم غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 48
افتراضي

السؤال: ما حكم السجود على المقابر والذبح عليها؟

الجواب: السجود على المقابر والذبح عليها وثنية جاهلية, وشرك أكبر, فإن كلا منهما عبادة, والعبادة لا تكون إلا لله وحده, فمن صرفها لغير الله فهو مشرك, قال الله تعالى: قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين وقال الله تعالى: إنا أعطيناك الكوثر فصل لربك وانحر إلى غير هذا من الآيات الدالة على أن السجود والذبح عبادة, وأن صرفهما لغير الله شرك أكبر, ولا شك أن قصد الإنسان إلى المقابر للسجود عليها أو الذبح عندها إنما هو لإعظامها وإجلالها بالسجود وبالقرابين التي تذبح أو تنحر عندها, وروى مسلم في حديث طويل في باب تحريم الذبح لغير الله تعالى ولعن فاعله, عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال فيه: حدثني رسول الله صلى الله عليه وسلم بأربع كلمات: لعن الله من ذبح لغير الله, لعن الله من لعن والديه, لعن الله من آوى محدثا, لعن الله من غير منار الأرض وروى أبو داود في سننه من طريق ثابت بن الضحاك رضي الله عنه قال: نذر رجل أن ينحر إبلا ببوانة, فسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم, فقال: “هل كان فيها وثن من أوثان الجاهلية يعبد؟” قالوا: لا, قال: “فهل كان فيها عيد من أعيادهم؟” قالوا: لا, فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أوف بنذرك فإنه لا وفاء لنذر في معصية الله ولا في ما لا يملك ابن آدم.
فدل ما ذكر على لعن من ذبح لغير الله, وفي تحريم الذبح في مكان يعظم فيه غير الله من وثن أو قبر أو مكان فيه اجتماع لأهل الجاهلية اعتادوه وإن قصد بذلك وجه الله.
وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد, وآله وصحبه وسلم.

المصدر: فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء - المجلد الأول

من مواضيعي
0 شرح رسائل من مجموعة التوحيد ;من لم يكفّر المشركين لشيخ صالح بن فوزان الفوزان
0 ما هو رأي العلماء على الكلمات الحافظ الذهبي
0 استحلال الزنا
0 الذي يكفر بالطاغوت لا يقع في عمله شرك ولا يفعل ناقضًا من نواقض الإسلام
0 توضيح مسألة العذر بالجهل وما وقع فيها من خلط عند بعض المتأخرين / للشيخ عبد الله الجربوع رئيس قسم العقيدة بالجامعة الإسلامية -سابقاً-2

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 1st October 2010, 04:22 PM
عبد الحق آل أحمد عبد الحق آل أحمد غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 76
افتراضي

الشيخ صالح آل الشيخ حفظه الله تعالى اشار إلى بعض المخالفات للحافظ الذهبي رحمه الله في باب توحيد العبادة كما في سيره. والله أعلم.

من مواضيعي
0 [زكاة الفطر:معانيها-بين بعض الجمعيات-جبايتها بطلب من ولي الأمر]للعلامة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان-حفظه الله وسدده-
0 تعقيبات و ملاحظات على كتاب تفسير بن باديس في مجالس التذكير من كلام الحكيم الخبير
0 [64]فائدة من كتاب (سبيل الرشاد في هدي خير العباد) للشيخ محمد تقي الدين الهلالي-رحمه الله تعالى-
0 ملاحظات عقدية على الجزء الأول من كتاب ((العجالة في شرح الرسالة)) للشيخ بن حنفية العابدين-سدده الله-
0 تنبيهات على كتاب: ( مجالس التذكير من حديث البشير النذير) للشيخ عبد الحميد بن باديس –رحمه الله تعالى-

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 1st October 2010, 05:29 PM
طاب الخاطر طاب الخاطر غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 110
افتراضي

بارك الله فيك ، الإمام الذهبي معروف عنه أن عنده شيء من هذه المخالفات وأنه ليس من أهل التحقيق في مسألة التوسل وأظن الشيخ ابن باز قال أنه ليس من أهل التحيق في هذا الباب ،، تجد كلامه تقريبا في الدمعة البازية ..


فيرد على خطئه ولا يتابع على زلته - رحمه الله وعفا عنه -



____________





لكن هنا سؤال :


اتفقنا على أن السجود لغير الله كله محرّم ،

- ولكن هل يفرّق بين ما كان للعبادة فيكون فاعله مشرك شرك أكبر مخرج من الملة ..

وبين من سجد لغيره احتراماً يكون قد وقع في محرّم وكبيرة ولكنها شرك أصغر وليست شركاً أكبر مخرجا من الملة ؟


أرجو إثراء النقاش بما عندكم من كلام أهل العلم وتفصيلاتهم ..

لنستفيد ..

من مواضيعي
0 ما حكم من مات على الشرك، وهو لا يعلم أنه من الشرك؟( نسخة للمفترين على الشيخ ابن باز )
0 بخصوص درس شرح قطر الندى ؟
0 نصيحة الشيخ الجهني في ختام بحثه عن قضية الإيمان .. أين أنتَ منها ؟!
0 هدية أولى : هل وقع خلاف بين أهل العلم في مسألة فهم الحجة ؟ - الشيخ العلامة صالح الفوزان
0 إلى المشرف على موقع أبي مالك عبدالحميد الجهني

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 1st October 2010, 07:48 PM
عبد الحق آل أحمد عبد الحق آل أحمد غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 76
افتراضي

بوركت أخي الكريم، كنت سمعت كلاما للشيخ بن باز رحمه الله كما في شرحه على كشف الشبهات واستدلال المرجئة بسجود معاذ للنبي صلى الله عليه وسلم وعذره بالجهل في تكفير من سجد لغير الله تعالى بهذا الدليل فرد عليهم الشيخ ومما قاله فيما اذكر أن الشريعة استقرت الآن فلا عذر في ذلك! والله أعلم.

من مواضيعي
0 (( الإيمان الشرعي ودلالة النصوص عليه )) للشيخ الدكتور عبد الله الجربوع – حفظه الله ـ
0 تنبيهات على تفسير العلامة السعدي(رحمه الله تعالى)كتبها الشيخ [ محمد بن جميل زينو ]...
0 [زكاة الفطر:معانيها-بين بعض الجمعيات-جبايتها بطلب من ولي الأمر]للعلامة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان-حفظه الله وسدده-
0 تنبيهات على كتاب: ( مجالس التذكير من حديث البشير النذير) للشيخ عبد الحميد بن باديس –رحمه الله تعالى-
0 تعقيبات و ملاحظات على كتاب تفسير بن باديس في مجالس التذكير من كلام الحكيم الخبير

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 1st October 2010, 08:24 PM
الصورة الرمزية أحمد بن إبراهيم بن علي
أحمد بن إبراهيم بن علي أحمد بن إبراهيم بن علي غير متواجد حالياً
وفقه الله ونفع به
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
العمر: 34
المشاركات: 1,715
افتراضي

هذا هو كلام الشيخ بن باز :

السائل: سجود معاذ للنبي عليه الصلاة و السلام؟
الشيخ: هذا إن صح في صحته نظر ، لكن معاذ لو صح ظن أن هذا إذا جاز لكبار قادة المشركين هناك فالنبي أفضل ، هذا له شبهة في أول الإسلام ، لكن استقر الدين وعرف أن السجود لله ،وإذا كان هذا أشكل على معاذ في أول الأمر لكن بعدين ما عليه شبهة.


تحميل

من مواضيعي
0 كلمة منهجية مفيدة للشيخ عبد الحميد الجهني من شرحه لكاتب الصلاة من عمدة الأحكام لعام 1427هـ
0 إشكال وجوابه في قول الله تبارك وتعالى: {وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِٱللَّهِ إِلاَّ وَهُمْ مُّشْرِكُونَ}.
0 بعض الدكاترة المعاصرين زادوا على الجهمية فأثبتوا الإيمان لمن لا يعرف من الإسلام إلا الإسم
0 محاضرة الأمس للشيخ صالح الفوزان بعنوان : الاستقامة على دين الله
0 بمثل هذا يُعرف الراسخون في العلم : كلام لإمام ضد مرجئة هذا الزمان : الشيخ صالح الفوزان [الرد على من يقرر أن تارك أعمال الجوارح مسألة خلافية]

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 1st October 2010, 10:03 PM
طاب الخاطر طاب الخاطر غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 110
افتراضي

جزاكم الله خيراً ..


بُورك فيكم .. وكما قال الشيخ ابن باز في صحة قصة معاذ -رضي الله عنه - أن فيها نظر ..

وفي كتاب عارض الجهل تفصيل لهذه القصة ..
http://www.al-afak.com/showthread.php?t=3615

لكن :


أتمنى أن تفيدونا حول هذه المسألة :

هل يفرّق في الحكم على الشخص :
بين ما كان سجوده للعبادة فيكون فاعله مشرك شرك أكبر مخرج من الملة ..

وبين من سجد لغيره احتراماً فيكون قد وقع في محرّم وكبيرة ولكنها شرك أصغر وليست شركاً أكبر مخرجا من الملة ؟

- كما نرى الآن من بعض حمقى المسلمين الذين إن ظهروا أمام جمهور ٍ على مسرح ٍ لإلقاء كلمة أو قصيدة ..الخ فإنه يقوم بالإنحاء لهم راكعاً زاعماً أن هذا من التقدير والاحترام ..



أرجو إثراء النقاش بما عندكم من كلام أهل العلم وتفصيلاتهم ..



من مواضيعي
0 هدية أولى : هل وقع خلاف بين أهل العلم في مسألة فهم الحجة ؟ - الشيخ العلامة صالح الفوزان
0 الحمدلله .. فقد تم وقف بث قناة ياسر الخبيث الفضائية من القمر نايل سات
0 جواز الاستفادة من كتب وأشرطة من تأثر بالأحزاب المعاصرة فيما أصابوا فيه الحق [ للإمام الألباني ]
0 من يسب الدين كافر و لا يُـعذر بالجهل -- [ العلامة ابن عثيمين رحمه الله )
0 إلى المشرف على موقع أبي مالك عبدالحميد الجهني

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 2nd October 2010, 01:02 PM
عبد الحق آل أحمد عبد الحق آل أحمد غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 76
افتراضي

قرأت فتوى لا أذكر آ للحنة الدائمة أم للشيخ بن باز رحمه الله يذكر أن من يركع في حلبة الكاراتيه أو شيء من هذا فإن هذا شرك أكبر ولا يجوز فعله وينبه فاعله، وقد أفادني أحد المشايخ من طلبة العلم أن هيئات العبادة لا تصرف إلا لله تعالى ومن صرفها لغير الله فقد أشرك، واسندها إلى الشيخ محمد الأمين الشنقيطي رحمه الله، ولكن لا زلت أبحث عن صحة مصدر هذه القاعدة ودليلها، فإن وجد فتعتبر من القواعد الشرعية المهمة في الباب، والله أعلم.

من مواضيعي
0 [ قواعد تأهل الفرد المسلم للعلم الشرعي ]لفضيلة الشيخ الدكتور صالح بن غانم السدلان - حفظه الله -
0 (( الإيمان الشرعي ودلالة النصوص عليه )) للشيخ الدكتور عبد الله الجربوع – حفظه الله ـ
0 فوائد متنوعة من كتاب( الدعوة إلى الله في أقطار مختلفة )للعلامة:محمد تقي الدين الهلالي-رحمه الله-
0 تعقيبات و ملاحظات على كتاب تفسير بن باديس في مجالس التذكير من كلام الحكيم الخبير
0 تنبيهات على كتاب: ( مجالس التذكير من حديث البشير النذير) للشيخ عبد الحميد بن باديس –رحمه الله تعالى-


التعديل الأخير تم بواسطة عبد الحق آل أحمد ; 2nd October 2010 الساعة 01:07 PM
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 3rd October 2010, 12:04 PM
الصورة الرمزية أحمد بن إبراهيم بن علي
أحمد بن إبراهيم بن علي أحمد بن إبراهيم بن علي غير متواجد حالياً
وفقه الله ونفع به
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
العمر: 34
المشاركات: 1,715
افتراضي

أطن أن هذه هي الفتوى التي تعنيها :
السؤال الثالث من الفتوى رقم ‏(‏5313‏)‏‏ للجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء:‏
س 3‏:‏ انخرطنا في نادي من نوادي الكاراتيه بأمريكا، وقال المدرب‏:‏ إنه يجب أن تنحني عندما ينحني لك هو، فرفضنا وشرحنا له ذلك في ديننا فوافق ولكن قال‏:‏ على أن نحني فقط الرأس؛ لأنه هو يبدؤك بالانحناء فلا بد أن ترد تحيته فما رأي فضيلتكم في ذلك‏؟‏
ج 3‏:‏ لا يجوز الانحناء تحية للمسلم ولا للكافر لا بالجزء الأعلى من البدن ولا بالرأس؛ لأن الانحناء تحية عبادة، والعبادة لا تكون إلا لله وحده‏.‏
وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس عبد العزيز بن عبد الله بن باز
نائب رئيس اللجنة عبد الرزاق عفيفي
عضو عبد الله بن غديان
عضو عبد الله بن قعود

من مواضيعي
0 فتوى للشيخ صالح السحيمي حول : طلب العلم عبر النت والإجازات التي تعطى من خلاله
0 جواب سلفي على سؤال منهجي / للشيخ عبد الحميد الجهني حفظه الله
0 الشيخ صالح الفوزان: هؤلاء يقال لهم أنهم مسلمون وموحدون؟!!! من يقول هذا؟!!!
0 هام بخصوص السؤال عن الرجال
0 ((إذا الشعب يوماً أراد الحياة ***فلا بد أن يستجيب القدر)) أبيات فيها كفر ومروق من الدين / الشيخ صالح السحيمي

رد مع اقتباس
  #11  
قديم 5th February 2011, 12:41 PM
عبد الحق آل أحمد عبد الحق آل أحمد غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 76
افتراضي

بارك الله فيكم أخي أحمد، وحبذا لو تفيد أخاك في مسألة أو قاعدة (هيئات العبادة المحضة صرفها لغير الله شرك) وجزاكم الله خيرا وبارك فيكم..

من مواضيعي
0 تعقيبات و ملاحظات على كتاب تفسير بن باديس في مجالس التذكير من كلام الحكيم الخبير
0 [64]فائدة من كتاب (سبيل الرشاد في هدي خير العباد) للشيخ محمد تقي الدين الهلالي-رحمه الله تعالى-
0 [زكاة الفطر:معانيها-بين بعض الجمعيات-جبايتها بطلب من ولي الأمر]للعلامة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان-حفظه الله وسدده-
0 فوائد متنوعة من كتاب( الدعوة إلى الله في أقطار مختلفة )للعلامة:محمد تقي الدين الهلالي-رحمه الله-
0 الشيخ مبارك الميلي-رحمه الله تعالى- ونظرية النشوء و الارتقاء [الداروينية]

رد مع اقتباس
  #12  
قديم 21st July 2011, 09:33 PM
أنصار التوحيد أنصار التوحيد غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 22
افتراضي

جزاكم الله خرا على هذه النقول الطيبة
غير أن هناك مسألة وهي السجوذ للشخص أو الركوع له أو الانحاء تحية له وليس عبادة لا يمكن أ نتكون من الشرك الأكبر , لما أنها في شع من قبلنا ثم نسخت والناسخ لها حديث معاذ
فان قلنا أنها من الشرك الأكبر للزم أن ما فعله أبوا يوسف واخوانه شرك أكبر وان يوسف عليه لسلام قد أقرهم على ذالك
فتحقيق المسألة انها من الشرك الأكبر يعني أنها تناقض أصل التوحيد وبالتالي فهي من الايمان بالطاغوت ويلزم على هذا لوازم باطلة
فوجب التنبيه والله المستعان

من مواضيعي
0 حكم ذبائح المشركين المنتسبين إلى الإسلام
0 جواب عن مسألة طلب الدعاء من الميت
0 سؤال مهم

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:02 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.0, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الآفاق السلفية

a.d - i.s.s.w