المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صفعات عاجلات في وجوه مرجئة سحاب


أبو عبد الله يوسف
16th November 2012, 05:24 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

هذه تعقيبات سريعات على خربشات رؤوس مرجئة سحاب ، أكتبها من رأس القلم و أسأل الله أن ينفع بها :

الأول :أحمد بن يحيى الزهراني

قال : (الطعن في الشيخ الألباني وغيره من أهل العلم بالإرجاء وشهد عليه بذلك أهل مدينته ومنطقته ومقالاته وتصرفاته في المواقع دليل واضح لكل مبصر ومنصف ) .

العب غيرها يا زهراني !
فإن هذه التهمة قد أكل عليها الدهر و شرب ، و أتحداك أن تذكر اسم شخص واحد ثقة نقل عن سيدك الغامدي طعنه في الألباني و رميه بالإرجاء !
و أما مقالاته و تصرفاته فدونك الميدان يا حميدان ! تسلح بشيء من الشجاعة و أبرز ذلك .

و قال : (وعموما لقد وجه له شيخنا العلامة ربيع - حفظه الله - هذه الدرة الغالية حيث قال له:
ليس لك أي حق أن تنصر الفرقة الحدادية الباغية على أهل السنة، الخارجة عليهم المحاربة لهم.)

بل أنتم ليس لكم أي حق أن تنصروا الفرقة الإرجائية الباغية على أهل السنة ، الخارجة عليهم المحاربة لهم.
و نتحداكم أن تذكروا لنا مخالفة واحدة لما عليه أهل العلم المعاصرين فضلا علن السلف الأكرمين .

و قال : (فلم تترك أهل السنة المعاصرين ولا السابقين من بغيها وظلمها، فلا تراها إلا تتلمس وتبحث عن أي شيء يوصلها إلى تبديعهم وحربهم، ولو كان لهم أدلة وبراهين على ثبوته أو نفيه،)

رمتني بدائها و انسلت !
ألستم أنتم من طعن في إجماعات السلف التي تناقلها العلماء جيلا بعد جيل ، حتى جئتم أيها الخوالف و طعنتم فيها بأهوائكم . و طعنتم فيمن ينشرها و يبثها ، و تعدى طعنكم إلى الأئمة جهارا نهارا .
أليس فيكم من طعن في الشيخ الفوزان ، فنال بطعنه ذاك رتبة : شيخ السلفيين بالأردن ؟
أليس فيكم من طعن في الشيخ الراجحي ؟
بل ألم يطعن شيخكم في الإمام ابن باز رحمه الله ؟
ألا شيء من الحياء !

و قال : (ألا ترى أنهم يبدعون من لا يُكفِّر تارك الصلاة، وعلى رأسهم أئمة الإسلام؛ كالإمام الزهري والإمام مالك والإمام الشافعي، بل والإمام أحمد، الذي له روايات في تارك الصلاة وكثير من أتباعه وأبرزهم لا يُكفرون تارك الصلاة، ومنهم الإمام ابن بطة والإمام ابن قدامة والإمام عبد الرحمن بن محمد المقدسي وغيرهم.)

قاتلك الله من أفاك أثيم !
و محبتنا و تعظيمنا لأئمة السلف لا مزايدة عليه بحمد الله ، و لكنكم إنما تريدون أن نسكت على أباطيلكم التي خالفتم بها أهل الإسلام ، و تترسون بمثل هؤلاء الأئمة الذين لا يجمعهم بكم إلا الدعوى الفارغة .
فأبشروا لن نسكت عنكم حتى تتوبوا إلى الله من إرجائكم أو تُقصم ظهوركم .

و قال : (بل بعضهم لا يُكفر تارك العمل كما سقنا أقوالهم سلفاً، فما مصيرهم على منهج الحدادية؟)

ليس عندك و لا عند شيوخك ما يثبت دعواك ، اللهم النقول المبتورة أو المشتبهة ، أما المحكمات فكلها تثبت إجماع السلف على كفر تارك العمل ، و لا ينفي كفره إلا من تلطخ ببدعة الإرجاء !

و قال : (بل وجماهير أهل الحديث يرون خروج المذنبين من النار بما في قلوبهم من الإيمان؛ آخذين ذلك من أحاديث الشفاعة، فما مصيرهم -أيضاً- على منهج الحدادية؟)

مفهوم كلامك أن الذي ترك النطق بالشهادتين و هو قادر يدخل الجنة ما دام في قلبه الإيمان !! فأضف هذه الدركة الإرجائية إلى سجل إرجائك .
و أما حديث الشفاعة و حديث البطاقة فلا متمسك للمرجئة فيه ، و قد بين المراد منه أهل العلم سلفا و خلفا ، فانظر قول الإمام ابن عبد البر مثلا .

أبو عبد الله يوسف
16th November 2012, 05:38 PM
الثاني : أحمد بازمول :

قال : (لا شك إن لم يُحَذِّرْ منه فهو أشد ممن يماشي أهل البدع لذا أقولها صريحة الواجب عليه أن يُحَذِّرَ من عماد فراج وإلا ألحق به)

سبحان الله العظيم !
ألست تقول : إن الشيخ الغامدي يرمي الألباني و غيره من العلماء بالإرجاء و يطعن فيهم ، فكيف تلزمه بالبراءة من فراج لكونه يطعن في الألباني و العلماء ؟
أم أنك عجزت عن إثبات تلك الطعون ، فانتقلت إلى ( ورقة ) فراج لإسقاط الشيخ ؟
ما أسمج أخلاقكم و ما أقبح طريقتكم !
ماذا سيكون الأمر لو تبرأ الشيخ من فراج و طعن فيه ؟ هل ستسكتون عليه حينئذ !
ما موقفك أنت ممن يطعن في الفوزان و الراجحي و اللجنة الدائمة جهارا نهارا كابن عطايا و معاذ العقرباوي و غيرهما ؟
(لا شك إن لم تُحَذِّرْ منهم
فأنت أشد ممن يماشي أهل البدع
لذا أقولها صريحة
الواجب عليك أن تحَذِّرَ من ابن عطايا و العقرباوي وإلا ألحقت بهما )

قال : (ولا يكفي أن يقول من صَدَّرَهُ هذا كلام عماد فراج وليس بكلامي !)

هذا كذب على الشيخ الغامدي ، بل إنه كتب في الرد عليه - فيما أخطأ فيه -ما هو منشور معلوم
و إني أقول : أتحداكم أن تكتبوا ردا علميا على فراج ، أما مجرد السب و الشتم فلا يعجز عنه أحد !

و قال : (لأنه هو الذي خدع الناس به حين أثنى عليه وجعله مشرفاً على الموقع)
كذب آخر
و اسأل ابن عطايا يخبرك بالحقيقة .

هاني الفلسطيني
16th November 2012, 05:43 PM
وفقك الله واعانك على فضح جهمية العصر

أبو عبد الله يوسف
16th November 2012, 05:53 PM
الثالث : أسامة عطايا الفلسطيني

قال : (وقد نصحت هذا الحدادي الخبيث عماد فراج عدة مرات لكنه جاهل صاحب هوى، فحذرت منه ومن جهالاته..)

قاتلك الله !
أنسيت يوم خرجت من بيت الشيخ ربيع بعد لقائه مع فراج ، و أنت تطلب من فراج أن يصبر على أغلاط ربيع لأنه كبير السن !
أنسيت أنك مُتهم عند أقرانك بنفس تهمة فراج !
ألم يكن السبب المباشر في طعنك هو طردك من منتدى دعوة الحق !
أنسيت ما كتبته في قسم المشرفين : أنك على نفس منهج فراج سواء في مسائل الإيمان أو في الأشخاص الذين طعن فيهم فراج !
أنسيت رسائلك الشخصية لي !
أنسيت رسائل معاذ العقرباوي لك و للشيخ ربيع !
إن نسيت فالتاريخ لا ينسى ، و كل ذلك و غيره كثير محفوظ عندي موثقا بحمد الله .

و قال : (وقد نصحت عبدالله صوان بالتحذير من المبتدع الحدادي عماد فراج، وإعلان البراءة منه ومن موقعهم دعوة الباطل فأبى، )

الشيخ الغامدي لم يتربّ على الأوامر العسكرية .
و إن أراد التحذير من شخص بعينه فإنه يعرف متى و كيف !
أما أنت و ربعك فإنما تتحركون بالأوامر
و هذا معلوم لا يحتاج لبيان .

و قال : (وقد نصحته مراراً وحذرته من أولئك الحدادية المغاربة والتوانسة الذين يتواصلون معه فلم يسمع النصيحة)

أتريد من الشيخ أن يستبدل الذي هو أدنى بالذي هو خير !؟
مالكم كيف تحكمون ؟
قال :( بل اتصل بي قبل عدة أشهر يتوسط لهم لأسكت عنهم!)
أضحكتني هذه !
و من يكترث - أصلا - لكلامك يا فسل !
عاملك الله بما تستحق

محمد ابوهريرة
16th November 2012, 06:14 PM
أحسنت أخي يوسف و بارك الله فيك على ما قمت به ، و الله لما قرأت ما افتراه الأفاكون على الشيخ عبد الله تقززت من صنيعهم ، كيف يصدر مثل هذا الهراء ممن يدعي السلفية و يخشى الله ، أبدا ما تصدر هذه الترهات ممن من الله عليه بخشيته ، و تلحظ أن جل تعليقاتهم مبنية على الطعن في النوايا و سوء الظن و لا حول و لا قوة إلا بالله .
أما الشيخ عبد الله الغامدي فمعروف لدى كل من تواصل معه ، مؤدب مهذب ثابت و لله الحمد - و إن كان لا يحب أن يُذكر في حقه ما ذكرت - و الله المستعان .
و أختم بموقف حصل لي معه ، و الله يشهد على ما أقول ، صدر مني تعليق قاس في حق الشيخ ربيع في هذا المنتدى ، فما كان منه إلا أن نصحني بترك مثل هذه المسالك و غيرها ، و حثني على التراجع عنها علنا فجزاه الله خيراً ، أما طعن هؤلاء فلن يضره بإذن الله و عند الله تجتمع الخصوم .

أبو مصعب معاذ المغربي
16th November 2012, 09:23 PM
لا عليك يا أخانا يوسف و حبذا لو تترفع عن النزول لضحضاحهم ...قالقوم أسقط في أيديهم و بهتوا لما رأوا بأعينهم ...يكفيهم خزيا ما هم عليه من الضلال في عقائدهم عافانا الله و إخواننا المسلمين ...

إذا نطق السفيه فلا تجبه ***فخير من إجابته السكوت

إذا أجبته فرجت عنه ***و إن تتركه كمدا يموت

أبو عبد الله يوسف
16th November 2012, 09:53 PM
الخامس : رائد آل طاهر

قال : (أسأل الله عزَّ وجلَّ أن يبارك في العلامة المجاهد وسماحة الوالد الشيخ ربيع - وفقه الله ومتعنا بعلومه وردوده - على هذه الصفعات القوية المتتالية في وجوه الحدادية ومَنْ تأثر بهم أو انتصر لهم وجادل عنهم بالباطل.)

عجيب أمرك يا رائد ! أنسيت صنيع شيخك بك يوم أن كتبت نصبَ الراية ؟
ألم يذبحك حينها بيد الزهراني ، مع أنك أقسمت بالأيمان المغلظة ، و اضطررت لتصوير خطه لتثبت صدقك !
أم تبلد إحساسك و رضيت بالتدجين و العيش في الزريبة !
إن كان كذلك فاعلم أننا نحترم عقولنا و لن نرضى أبدا بهذه العيشة .
فاللهم ارحمنا و تجاوز عنا .
و اعلم أن مقال ربيع إنما هو موجه لأئمة السلف ، و ما الشيخ أبو عاصم إلا ناقل صادق محقق . و العلم إما نقل مصدق أو قول محقق .
فتصويب عبارتك أن تقول إن شيخك وجه صفعات متتالية في وجوه العلماء ومَنْ تأثر بهم أو انتصر لهم وجادل عنهم بالحق .

و قال : (فهذه نصيحة لأبي عاصم الغامدي – ونسأل الله تعالى أن تلحقها نصيحة مثلها لعبدالحميد الجهني، أو لعله يكتفي بهذه وينزجر؛ فهما وجهان لمنهج واحد! –)
نعم وجهان لمنهج واحد ؛ منهج أهل السنة و الجماعة ، منهج السلف الصالح ، منهج ابن تيمية و ابن عبد الوهاب ، منهج ابن حنبل و مالك ، منهج أبي بكر و عمر .
أما أنتم فمالكم من سلف إلا داود بن جرجيس و الجاحظ و العنبري و الجهم بن صفوان و أمثالهم .

و لستم بأهل لأن تنصحوا الناس ، و لو عقلتم لالتزمتم الصمت و ضربتم أكباد الإبل نحو جدة أو ينبع و تثنوا الركب بين يدي أبي عاصم و أبي مالك لتطلبوا الأدب قبل العلم .

و قال : ( وأمثاله الذين انتصروا بالشبهات الواهية والتلبيسات الخاوية والتقليد الأعمى والتعصب المقيت عن الحدادية وأصولهم الفاسدة،)

لست أدري محل حرف الجر (عن) في هذه الجملة ! لكن ليعلم حفيد ابن جرجيس هذا أنه إن ذُكرت الشبه فهو أبوها ، و إن ذكر التلبيس فهي بضاعته ، و إن ذكر التقليد الأعمى و التعصب المقيت فهو هجيراه ، و إن ذكرت الحدادية فهو زعيمها ، و إن ذكرت الأصول الفاسدة فهي دينه و عقيدته !

و قال : ( فعسى أن يستيقظ هؤلاء من غفلتهم،)

أنتم في سبات عميق و سكر و عماية تامة عن منهج السلف ، أدركتم ذلك أم عميتم عنه ، فمتى تتنبهون ؟ و متى ترجعون ؟

و قال : (ويعلموا أنَّ الحدادية إنما قامت لرفع شأنهم وتعظيم مكانتهم من أجل تمرير منهجهم الباطل من خلالهم)

أكثرت علينا من ضمائر الغائب حتى ما عدنا نعرف على من يرجع كل ضمير
لكن كيفما كانت الحال : فإنا في حيرة منكم :
تارة تزعمون أننا حدادية !
و تارة تقولون إن ما نكتبه يستغله الحدادية !
فهلا رسيتم على قول واحد ؟
و نحن لا نشك أنكم مرجئة محضة ، بل من غلاتهم ، تكتبون لنصرة مذهب الجهم و أتباعه ، فالمجرمون الذين تركوا كل الصالحات ؛ ما صلوا و لا صاموا و لا أمروا بمعروف و لا نهوا عن منكر و تلبسوا بما استطاعوا من المحرمات ؛ من قتل و زنى و شرب خمر و لواط و ربا ، و عبدوا القبور و ذبحوا لها و استغاثوا بأصحابها و سبوا رب العباد و رسوله الكريم و كفروا أبا بكر و عمر و قالوا بالحلول و الاتحاد و وحدة الأديان ووو... هؤلاء عندكم مسلمون مقدّسون ما داموا نطقوا بالشهادتين و انتسبوا للإسلام مع جهلهم بالإسلام جملة و تفصيلا .

و قال : (فأقاموا بهم موقعين مفسدين؛ الأول: (منتديات الآفاق)، والثاني: (منتديات دعوة الحق)، وكم تأثَّر بهم - عن جهل وتلبيس – من الشباب السلفي من هنا وهناك، وصاروا يطعنون بجمهور العلماء قديماً وحديثاً ويصفونهم بالإرجاء ومخالفة الإجماع الموهوم.)

لا يزال هذان المنتديان شوكة في حلوق المرجئة مع أن أحدهما قد أغلق قبل سنوات !
و كم أدرك بهما من خلق الله فساد ما عليه المرجئة
و كم ترك بهما من الشباب شيوخَ الإرجاء و عرفوا بهما علماء الحق ؛
فأصبحوا يدركون أن الفوزان هو العلامة لا بازمول ، و أن الغديان هو الإمام لا ابن عطايا ، و أن الراجحي هو الشيخ لا الزهراني و هكذا عرفوا صالحا آل الشيخ و المفتي و اللحيدان و غيرهم بحمد الله و توفيقه .
و أدركوا المرجئة و عرفوهم بأسمائهم و منتدياتهم .
و عرفوا المسائل الخلافية و المسائل الإجماعية التي لا يجوز فيها الخلاف
كمسألة جنس العمل و هي الركن الثالث من أركان الإيمان ، و لا يُتصور أن يكون فيه الخلاف البتة !
و مسألة عباد القبور و المتلبسين بالشرك الأكبر الجلي لا يمكن لمسلم عاقل أن يتوقف في تكفيره !
و هكذا غيرها من المسائل التي هُدوا فيها إلى الصراط المستقيم
و لكن ما الحيلة في حسد المرجئة و غطرستهم !

و قال : (فالحمد لله الذي جعل في هذه الأمة أمثال الشيخ ربيع حفظه الله وختم له بالحسنى وإخوانه من المشايخ وطلاب العلم والدعاة السلفيين مَنْ يكشف زيف هؤلاء المبطلين وينقض تأصيلاتهم. )

نسأل الله - صادقين - أن يهدي الشيخ ربيعا و يقف حيث وقف العلماء : الفوزان و الراجحي و اللحيدان و ابن باز و الغديان و غيرهم كثير .
و نسأله سبحانه أن ييسر له البطانة الصالحة التي تعينه على ذلك
و أن يجنبه البطانة الحالية فهم قوم سوء أرادوا الأذية بالشيخ و قد ورطوه في مصائب و معضلات .
فالله الله يا شيخ ربيع
تدارك نفسك قبل الموت
فإنه مني و منك قريب
و لا حول و لا قوة إلا بالله

أبو عمر عيسى الحمادي
17th November 2012, 05:06 AM
بارك الله فيك يا أبا عبدالله , نفعنا بك

أبو عبد الله يوسف
17th November 2012, 11:51 AM
و فيكم بارك الله
و معذرة أخانا أبا مصعب إن أعملت نعلي في هذه العقارب
و ما حالي معهم إلا كما قال الشاعر :
إن عادت العقرب عدنا لها *** و كانت النعل لها حاضرة

السادس : أبو حاتم البليدي

قال : (جزاكم الله خيراً شيحنا وبارك في علمكم..
وها هي فراستك تظهر مرة أخرى يا فضيلة الشيخ، وذلك قبل ما يقرب الخمس سنوات عندما ذكرت لك عن هذا الغامدي ( شيئاً غريباً ) حدثني به، فقلت لي [ يا ولدي: إن الرؤوس اليوم قد كثرت ]..
أسأل الله تعالى أن يبارك في علكم وأن يثيبكم عن دينيه وعباده أحسن الثواب وأجزله..
ابنكم ومحبكم.. )

قلت :

هذه هي بضاعتكم و تربيتكم ؛ تحريش و سعي بالنميمة و غيبة و بهتان ...
و أعجب كيف تكتم الآن هذا الشيء الغريب الذي حدثك به سيدك الغامدي !
إنا لنشتهي معرفته ، على أن الشيخ ربيعا هداه الله قد عودنا على البطش بمن يخالفه في كل دقيق و جليل .
و عباراته في ذلك مشهورة محفوظة :
يريد نسف الرسالات السماوية
أحط أهل البدع
... و هلم جرا
عافانا الله و حفظنا

و قصة الخمس سنوات تذكرني بـ :
الشيخ صبر على فلان عشر سنوات ، و فلان خمسة عشر سنة ، و علان عشرين سنة ...

فمتى تتجاوزون هذه الأساليب فإنها قد باتت مكشوفة مفضوحة !

أبو عبد الله يوسف
17th November 2012, 12:20 PM
تابع مع بازمول الصغير

قال : (الشيخ أبا عمر العتيبي
جزاك الله خيراً
على هذا البيان والتوضيح)


هنيئا لابن عطايا فقد رضي عليه سيده بعد السخط
واعجب كيف يوزع هؤلاء المدح و القدح
قبل مدة كان البازمول يقول في صاحبنا :

(من: أحمد بازمول إلى: معاذ بن يوسف الشّمّريّ

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل معاذ الشمري حفظه الله تعالى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أما بعد
فقد وقفت على رسالتك الغالية على بريدي في سحاب يوم الثلاثاء الساعة الواحدة صباحاً؛ فمعذرة على التأخر في الرد
وأشكرك على تواصلك معي وإن كنت لست بقدر ثنائك إنما أنا مثلك من طلاب العلم
أخي الكريم
الأمر كما ذكرت عن العتيبي بل أسوأ
وأنا تركت البيضاء ربما من شهر رمضان أو بداية شوال فلم تعد لي بها علاقة
فالعتيبي رجل يتظاهر بالسلفية وأنا حذرت منه الشيخ ربيع المدخلي حفظه الله تعالى مراراً وتكراراً
ومواقفه المتتالية المتتايعة كلها تدل على ذلك أعني على أنه حلبي المشرب مصلحجي
الهوية
أخي الفاضل : لعله بلغك أن العتيبي وصله من جمعية إحياء التراث في شهر الحج مبلغ وقدره 2000 دينار كويتي أي ما يعادل 22000 ألف ريال سعودي
أخبرني بذلك أحد المشايخ المعروفين جازماً بنسبة أخذ المبلغ للعتيبي !!!
وأما بالنسبة للبيان فالشيخ ربيع المدخلي منه براء والسلفيون بريئون منه والحمد لله
لكن بالنسبة للبيضاء لا بد من بيان لئلا يغتر بها !
لكن أخي الكريم لا بد أن تعرف أمراً ألا وهو أن العتيبي يتصل بالشيخ ربيع ويتظاهر بالتسليم وقبول الحق والرجوع عن الأخطاء في الوقت الذي يشن فيه حرباً على السلفيين أو يعين من يحاربهم
مما يحمي العتيبي أن تناله سهام السلفيين بسبب وقوف الشيخ ربيع ومنعه لكل من يرد على العتيبي من باب عدم تصادم السلفيين
وأخبرك ولا أخفي سراً : أنني جلست مع الشيخ ربيع وكان من الحاضرين الشيخ خالد عبدالرحمن المصري وأخونا أبو إسحاق الجزائري وتكلمت مع الشيخ ربيع بكلام فيه شيء من المعارضة على حال العتيبي حتى قلت للشيخ بالحرف الواحد : إن العتيبي رجل صاحب فتنة آذانا كثيراً ويعمل حركات يضر السلفيين ويقوي شوكت الحزبيين ويتظاهر بأنه سلفي
إلى غير ذلك من العبارات الواضحة والشيخ يهدي فيَّ جزاه الله خيرا ويصبرني ويدافع عن العتيبي بحسن النية وأنه مغفل أو متهور فقط
على العموم أنا بالنسبة لي أحذر من العتيبي وأقول احتراماً للشيخ ربيع المدخلي هو أحد رجلين لا ثالث لهما :
إما أنه مغفل ساذج لا يدري ما يخرج من رأسه : وكان حقه أن لا يتدخل في مثل هذه الفتن .
والسؤال : لماذا غفلته وسذاجته فقط تكون ضد السلفيين ؟؟؟؟
وإما أن يكون ماكراً خبيثاً يتلاعب بالسلفيين كموقف الحلبي من فتنة المأربي والمغراوي يتظاهر بأنه مع السلفيين وهو يضربهم
والخلاصة : أننا لا بد أن نصبر حتى نرى ما يفعل الشيخ ربيع المدخلي حفظه الله تعالى معهم
وأما بالنسبة لكتاب هنية قرة عيون الخلفيين غير السلفيين فقد أخبرني الزهراني أنه تم حذفه من الموقع ورأيت ذلك بعيني
وأما بالنسبة للكتاب فيسرني إرساله لك ويسعدني إصلاحك لما تراه من الخطأ فيه وسوف إرسله لك إن شاء الله بالطريقة المناسبة لكم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم المحب أحمد بن عمر بازمول
الثلاثاء صباحاً الموافق 5/1/1430هـ)
بلا تعليق !


و قال : (وكذا الواجب على عبد الحميد الجهني أن يتبرأ
من هذا الحدادي الخبيث التكفيري
عماد فراج المصري
فهو ممن صَدَّرَه للناس)

شيخك ربيع هو أكبر من صدره للناس
استقبله في بيته
و علم الناسُ بتلك الجلسة
وفهموا منها رضا الشيخ على فراج
فهلا تبرأ منه علنا ؟
و هلا انبرى للردود الكثيرة التي يكتبها عليه فراج الآن ؟

أما سيدك الجهني فقد رد على فراج - فيما أخطأ فيه - ما هو منشور و معلوم
فارجع إليه طالبا الاستفادة !

و قال :(وإني أنصح جميع السلفيين ذكوراً وإناثاً
أن لا يدخلوا مواقع أهل البدع عموماً والحدادية خصوصاً وأن يبتعدوا عنها وأن لا يغتروا ببهرجة وزخرفة الأسماء ولا يغتروا أن أشرف عليها بعض الناس ممن يتظاهر بالسلفية
فالعبرة باتباع المنهج السلفي قولاً وعملاً
أما مجرد الانتماء وهو على طريقة الحدادية فلا ينفعه ذلك
ومن تلك المواقع سواء ما كان منها موجوداً أو تغير اسمه أو أغلق :..)

أقول :
وإني أنصح جميع السلفيين ذكوراً وإناثاً
أن لا يدخلوا مواقع أهل البدع عموماً والمرجئة خصوصاً وأن يبتعدوا عنها وأن لا يغتروا ببهرجة وزخرفة الأسماء ولا يغتروا أن أشرف عليها بعض الناس ممن يتظاهر بالسلفية
فالعبرة باتباع المنهج السلفي قولاً وعملاً
أما مجرد الانتماء وهو على طريقة المرجئة فلا ينفعه ذلك
ومن تلك المواقع سواء ما كان منها موجوداً أو تغير اسمه أو أغلق :
شبكة سحاب
منتدى البيضاء
منتدى منابر النور
منتدى سلف مصر
موقع المرجئة : ميراث الأنبياء

أخوكم المحب
أبو عبد الله يوسف الزاكوري
3 محرم 1434هــ
الســـــــــــ 20 : 11 ضحى

أبو سهيل بن إبراهيم القمري
17th November 2012, 12:49 PM
أحسن الله إليك يا أبا عبد الله و وفقك لكل خير فهذه صواعق قوية لعلهم يرشدون

أبو يوسف المغربي
17th November 2012, 01:15 PM
لقد انجلى الغبار، فما عساهم اليوم يقولون بعد هذا كله، عافانا الله و إياكم من الإرجاء و أهله.

أبو عبد الله يوسف
17th November 2012, 01:15 PM
السابع : أبو أنس الديواني


قال :(فجزى الله شيخنا -ربيع السنة- على رده على أبي عاصم الغامدي -هداه الله ، وأصلحه، وأعاده لرشده- بالحجج ، والبراهين , الساطعة , النيرة ، العلمية القوية!..)

لمثل العقول التي ترى الشبه حججا ساطعة ، و المجازفات براهين نيرة ، و الجهل علما قويا فلتبك القلوب !
و لا حول و لا قوة إلا بالله

و قال : (وقد صدق فيه قول محدث العصر الشيخ الإمام محمد ناصر الدين بن نوح نجاتي الأرنؤوط الألباني -رحمه الله- حين قال : "وأما من الناحية العلمية فهو قوي جداً " وقال : " الذين يردون عليه ، لا يردون عليه بعلم ، وإنما العلم معه هو"، الله أكبر! )

أقول ما تقولونه دائما في إسقاط من أثنى عليه العلماء في السابق :
لو علم الشيخ الألباني حاله الآن لغير رأيه
التزكيات ليست شهادة أبدية و عصمة إلى الممات
الرجال يعرفون بالحق لا العكس
و لست أدري ما قيمة تزكية الشيخ الألباني و سلفيته أضعف من سلفية الشيخ ربيع !

و قال : (يعلم الله -الواحد الأحد- وأنا اقرأ رد شيخنا ووالدنا ربيع السنة على أبي عاصم ؛ وإذا بعيني تدمع! وقلت في نفسي -متحسراً- : ليت الإمامين ابن باز وابن عثيمين اطلعوا على هذا الرد العلمي المحقق ، والنقل المصدق ، -ولكن "قدر الله وما شاء فعل"-!..)

لست أدري ما حكاية الدموع هذه التي ترددونها هذه الأيام !
إنها لحقا تذكرني ببكائيات الشيعة و نحن على أبواب عاشوراء !
لكن دعني أضم صوتي لصوتك و أقول : ليت الإمامين ابن باز وابن عثيمين اطلعوا على هذا ...، -ولكن "قدر الله وما شاء فعل"-!..

قال : (أعود لأبي عاصم فأقول له من هذا المنبر :
يا أبا عاصم قد جعل لك شيخنا ووالدنا -ربيع السنة- خط رجعه ؛ حيث لم يبدعك ، ولم يرميك بالحدادية -صراحة-، فعد لرشدك ، ودع الحداديون ومنهجهم الخبيث ، الذي نشأ -من يومه- للإطاحة بعلماء السنة ، وأئمتها ، وأعلامها ؛وانج بنفسك ، فلا ينفعك فلان ، ولا علان ، ولا فل! )
عجبا عجبا !
أو لم يبدعه بعد !!!؟
أنا ظننته خلاص قد أنهى أمره !
لكن ما بال : بازمول و ابن عطايا و أضرابه يتقدمون بين يدي الشيخ و يبدعون ؟
ألم يقل بازمول يوما إنه لا يبدع إلا من بدعه العلماء ( الشيخ ربيع ) ؟
و أنت يا أبا أنس قد ملأت تاريخك الأسود بالمكر و الخديعة لأهل السنة
ألا تتوب إلى الله !
ألا ترجع !
فـ(هذه فرصتك -والله- للعودة للصواب ، والجادة ، وترك نصرة المرجئة الخبيثة ، التي ما تركت عالماً ، ولا شيخاً ، ولا طالب علم سلفي ، ولا من هم في حكمهم إلا وتطاولت عليهم ، وأهانتهم أشد الإهانة ، وأقذعها ، وأشدها، حرب شعواء لا هوادة فيها ، بلا كلل ، أو ملل ، مجندون لحرب أهل السنة بالأكاذيب ، والتلبيسات ، والافتراءات التي يخجل منها أحط الناس!
ولو نظرنا لشبكة (سحاب) منذ نشأتها وإثارتها للفتن ، كم آذت علماء السنة ، ومشايخها ، وطلابها ، وجميع السلفيين ؛ بالطعن ، والسب ، والتحريش ، والتهويل ، والأكاذيب ، ومحاولة التحريش بين كبار علماء السنة وأئمتها في هذا الزمان !.. ولكن الله -جل في علاه- رد كيدهم في نحرهم ، وهتك أستارهم ، على أيدي علماء ومشايخ السنة وطلابها!..)

و قال : (وانظر لصديقك -أنت وعبد الحميد الرفاعي- التكفيري الحدادي الغالي (عماد فراج) أين وصل به الحال ، حتى صار يلعن عالماً -وغيره- من علماء العصر ؛ ممن شهد له أئمة الزمان -ابن باز والألباني وابن عثيمين- فضلا عن غيرهم ؛ كالفوزان ، واللحيدان ، والسبيل ، و ............ فما هي إلا خطوات يخطو بكم الشيطان!)

راجع ما كتبته في البازمول !
و أنا أظنكم عجزتم عن الرد على فراج فلذلك تستنجدون بأسيادكم : الغامدي و الجهني !
تبا لكم و سحقا !

و قال : (يعلم الله -يا أبا عاصم- إني لم أكتب ما كتبت إلا من باب حب الخير لك كما أحبه لنفسي ..)

كثر ألف ألف خيرك !
لكن دعني أتساءل : إن كان هكذا يُعبّر عن الحب ، فما هو البغض يا ترى !

هاني الفلسطيني
17th November 2012, 03:36 PM
وفقك الله با يوسف وأعانك على فضحهم

الموحد المغربي
18th November 2012, 01:04 PM
حفظكم الله ورعاكم فالحق احق ان يتبع

قلم بلا حبر
18th November 2012, 03:12 PM
سحاب وسقطتها لم يقدروا على الوقوف في وجه الحلبي وشلته الفاسدة المرجئة
فما بالكم بأهل السنة ومن خلفهم علماء الأمة
في تطابق المعتقد والرؤى

أبو عبيدة محمد بن لحسن آل سالم
18th November 2012, 11:11 PM
بازمول وماأدرك مابازمول
بازمول الذي يراسل الاخوات ليحذر من بعض المشايخ ! أمثله يتكلم !؟ وهل مثله يؤخذ عنه العلم ؟ وأي علم عنده أصلا إلا الغيبة والنميمة ؟ و في من؟ في أسياده !؟
نعم والله لن تصل إلى المستوى العلمي للشيخ الغامدي لا في اللغة ولا في الحديث ولا في الفقه وأما العقيدة فأنت بعيد عن العقيدة عقيدة السلف .
أطفال يلعبون بعقول الناس حتى ورطوا أنفسهم وشيخهم !
وفي الحقيقة هذه دعوة المظلوم التي غفل عنها بازمول ومن معه بل من يلقدهم !؟
ولكن الله سبحانه لم يغفل عنها سبحانه , السب والشتم والطعن وإسقاط الناس بدون دليل إلا الهوى والحسد عياذا بالله
أليس هذا من الظلم ؟ أم أنه من الجرح والتجريح!!!!؟يامن يحمل اللواء !؟

أبو عبد الله يوسف
7th July 2014, 04:49 PM
عاد الجويهل الزهراني لممارسة هوايته المفضلة في إطلاق الإلزامات الباطلة ، و امتحان الناس بالأشخاص . فمما ألزمنا به حديثا البراءة من الحازمي و مناصرة .

فأقول له : هل إذا تبرأنا - كما أردتم - منهما نكون عندكم على السلفية ؟
هل ترانا على منهجكم الفاسد في التشريد بكل مخالف و تقطيعه إربا إربا قبل الصبر و النصيحة ؟
هل تبرأتم معاشر السحابية من المخالفين الذين تأوونهم و يبدعهم العلماء ؟
هل تبرأتم من ربيع المدخلي وقد جرحه العلماء و على رأسهم اللجنة الدائمة ؟
هل تبرأتم من رائد و عويش و خالد بن عبد الرحمن و غيرهم ممن حذر منهم العلماء الكبار كالشيخ الفوزان حفظه الله ؟
هل تبرأتم من الحلبي و مراد شكري و عدنان عبد القادر و بقية المرجئة ، وأنتم ما تجترون إلا شبههم و تنهلون من مستنقعهم الآتن ؟

فأقول على لسان الجويهل ( ونقول للزهراني ومن على شاكلته: الولاء والبراء من عقيدة السلف الصالح فلا بد أن تتبرأ من المرجئة.
وإلا فأنت منهم ؟ )