المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تحذير من رسالة تنبيه الغافلين لحمد العتيق


فتى سبيع
30th September 2010, 09:31 AM
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده .. وبعد :


فقد اطلعت على رسالة للأخ الفاضل : حمد بن عبدالعزيز العتيق بعنوان : (تنبيه الغافلين إلى إجماع المسلمين على أن ترك جنس العمل كفر في الدين)

منشورة في موقع الاسلام العتيق الذي يشرف عليه الأخ عبدالعزيز الريس وعنوان الرسالة عنوان عظيم موافق لعقيدة السلف الصالح في هذه المسألة

ولكن مضمون الرسالة موافق لمذهب المرجئة ! وذلك لأنه هداه الله قد أدخل القول في عمل الجوارح !

وهذا هو مذهب شبابة بن سوار الذي قال عنه الإمام أحمد :

( حكي عن شـبابه قول أخبث من هذه الأقاويل ما سمعت عن أحد مثله) يعني بذلك قول شبابة :(إذا قال فقد عمل بجارحته)!!

ويتضح موافقة الأخ العتيق لقول شبابة من خلال التالي :

1- قوله : ((صورة المسألة هي في رجل نطق بالشهادتين ، ثم بقي دهراً لم يعمل خيراً مطلقاً ، لا بلسانه ولا بجوارحه ، ولم يعد إلى النطق بالشهادتين مطلقاً ، مع زوال المانع ))

أي لو عمل بلسانه لكفاه عن عمل الجوارح ولو عاد للنطق بالشهادتين لكفاه ذلك عن العمل وهذا هو عين قول شبابة !!!!

2- قوله في الجواب عن حديث البطاقة : ( أن هذا الرجل كان يكرر لا إله إلا الله ويداوم عليها ، حتى صار لها هذا الوزن والثقل في الميزان ،

ومن هذه حاله خارج عن محل النزاع ، إذ النزاع فيمن قال : لا إله إلا الله فدخل في الإسلام ، ثم لم يعد لها ولم يعمل خيراً مطلقاً)

3- قوله في موضع ثالث : ( إذ لو كان في قلبه إيمان ، فما الذي يمنعه أن يظهر ذلك على جوارحه ، ولو بتكرار كلمة التوحيد مرة أخرى طوال حياته ، و دهره )

وهذا الفهم الخاطئ لهذه المسألة قد أخذه الأخ العتيق من شيخه عبدالعزيز الريس ، الذي سبقه لهذا التفسير الإرجائي لهذه المسالة بقوله في كتابه الإلمام في شرح نواقض الإسلام :

(الإعراض عن عمل الجوارح بأن لا يعمل شيئاً من أعمال الجوارح مطلقاً بأن ينطق بالشهادتين فحسب ، ويبقى عمره كله لا يعمل ولا يقول شيئاً من الأعمال الصالحة مع قدرته ،

ولا مانع يمنعه ، هذا كفر بإجماع أهل السنة السلفيين .وهذه المسألة المسماة بترك جنس العمل )

فهذه العبارة من الريس مع نشره لرسالة العتيق ، وإبقائه لها في موقعه مع كثرة المناصحين لهما في هذه المسألة

يدل على أنهما هداهما الله على قناعة بهذا القول البدعي الخاطئ

أسأل الله أن يهديهما للحق والصواب


.

ابو اميمة
30th September 2010, 07:02 PM
من هو المحذرمن هذه الاخطاء بارك الله فيكم؟

فتى سبيع
26th February 2011, 09:54 AM
أخي الحبيب : الحق يقبل ممن جاء به

أليس كذلك ؟

فإن كنت وجدت كلامي حقاً فاقبله .. وإن وجدته باطلاً فرده


.

الموحد المغربي
27th February 2011, 12:16 AM
أرى والله أعلى واعلم ان كلامك حق

طاهر
28th February 2011, 06:09 PM
السلام عليكم
اخي فتى السبيع تتكلم كتيرا في مسائل اكبر منك و الله المستعان

قلم بلا حبر
28th February 2011, 08:11 PM
الله المستعان

من أول مشاركة لك - في المنتدى - هاجمت الأخ ! ألأجل هذا سجلت معنا ؟

ثم ما هي المسائل التي تكلم بها وتظن أنه أصغر منها - رفع الله قدره - ؟

أهي مسائل الإيمان ؟

الرجل ينقل كلام أهل العلم من سلف وخلف، ولم يأتي ما يناقض الأصول .

طاهر
28th February 2011, 09:38 PM
السلام عليكم
اولا من هو ليرد او يحذر من الشيخ احمد العتيق او عبد العزيز الريس او غيره من اهل العلم الأفاضل
على من درس و من زكاه و من اصول اهل السنة و الجماعة لا يأخذ العلم عن مجهول
الله المستعان

أبو عبد الله يوسف
28th February 2011, 09:57 PM
حياك الله يا أخ طاهر !
و حتى يكون الأمر أكثر إفادة أرشدك إلى أن تنقل بنفسك كلام الأخ فتى سبيع إلى أهل العلم و تنظر بم يردون عليك ! هذا أولا .
و أما ثانيا فالريس لم يترك لنفسه فرصة لأن ندافع عنه بعد أن أخرج مقاله الأخير "جوابي لبعض الفضلاء عن وصفه لي ولكتابي " الإلمام " بالإرجاء " و هو يريد الرد على الشيخ العلامة صالح الفوزان .
و الرجل في الحقيقة قد خبط سيما في مسألة العذر بالجهل و استحق الوصف الذي وصفه به الشيخ الفوزان أطال الله في عمره .
و الله المستعان

قلم بلا حبر
1st March 2011, 09:04 AM
نسأل الله السلامة
وأن يثبتنا على ما نحن عليه

فتى سبيع
7th March 2011, 06:51 PM
السلام عليكم
اخي فتى السبيع تتكلم كتيرا في مسائل اكبر منك و الله المستعان


أخي الكريم :

أولاً / لم أتكلم ولله الحمد في أية مسألة إلا بعد أن أعرضها على كبار علمائنا وخصوصاً شيخنا الفوزان حفظه الله

ثانياً / هل وجدت في كلامي ما يخالف الحق ؟؟

إن كنت وجدت ما يخالف الحق فبينه لي مشكوراً مأجوراً

ثالثاً / دعك من كلامي .. في هذه المسائل الكبار وخذ بكلام العلماء الكبار الراسخين في العقيدة

فكتاب الريس الإلمام .. قد سبق أن حذرت منه بعدما عرضته على الشيخ الفوزان فقال لي : أنه كتاب إرجاء

ولما رأيت أن المتعصبين لم يقبلوا كلامي .. كتبت لشيخنا الفوزان سؤالاً عن هذا الكتاب في درس الثلاثاء 19/3/1432 هـ

فقال الشيخ : هذا الكتاب قرأناه وأدركنا أنه كتاب إرجاء

فهل ستقبل هذه الفتوى وفيها تصريح الشيخ أنه قرأ الكتاب بنفسه ووجده كتاب إرجاء ؟؟

أم ستتعصب للريس وترد كلام الشيخ كما فعل الريس هداه الله ورده لرشده ؟

رابعاً / على العاقل أن يستبرئ لعقيدته ولا يعرضها للخلل بمتابعة الصغار خصوصاً بعد أن صرح الكبار بانحراف هؤلاء الصغار


وفقك الله ورعاك

وأشكر كل الإخوة أعلاه على المشاركات الطيبة


وفق الله الجميع لما يحب ويرضى


.

علي النهدي
9th March 2011, 12:44 AM
الواجب على الإخوة إعطاء كل شيء قدره .
وعدم التجاوز في القول على إخوانكم .
فالواجب الوقوف حيث وقف الشيخ العلامة صالح الفوزان في نقده للكتاب وصاحبه.
والزيادة عن ذلك تدل على ظلم أو جهل في التعامل مع الأقوال والأعيان.
فطريقة الولاء المطلق والبراء المطلق بحسب الموافقة والمخالفة في مسألة من المسائل , ليس من سمات أهل العلم , والمأمول من المشرفين الرقي بالمنتدى عن هذه الأفعال التي ليس لها مسوغ شرعي ولا تجلب مصلحة شرعية. والله أعلم

فتى سبيع
17th March 2011, 10:39 PM
الواجب على الإخوة إعطاء كل شيء قدره .
وعدم التجاوز في القول على إخوانكم .
فالواجب الوقوف حيث وقف الشيخ العلامة صالح الفوزان في نقده للكتاب وصاحبه.
والزيادة عن ذلك تدل على ظلم أو جهل في التعامل مع الأقوال والأعيان.
فطريقة الولاء المطلق والبراء المطلق بحسب الموافقة والمخالفة في مسألة من المسائل , ليس من سمات أهل العلم , والمأمول من المشرفين الرقي بالمنتدى عن هذه الأفعال التي ليس لها مسوغ شرعي ولا تجلب مصلحة شرعية. والله أعلم

أخي الكريم : هل وجدتنا زدنا على كلام الشيخ الفوزان ؟؟؟

الشيخ الفوزان وصف الريس بأنه متعالم وأن كتابه كتاب إرجاء

والريس هو الذي كابر وعاند الحق وأهله وأصبح يغمز ويلمز في الشيخ الفوزان ولا سيما في رده الساقط على الشيخ

فكان واجبك أن تدافع عن الشيخ وتناصح الريس وتلومه على نشر الإرجاء وعلى تطاوله على الكبار

وفقك الله ورفع قدرك


.

علي النهدي
20th March 2011, 11:52 PM
أخي الكريم : هل وجدتنا زدنا على كلام الشيخ الفوزان ؟؟؟

الشيخ الفوزان وصف الريس بأنه متعالم وأن كتابه كتاب إرجاء

والريس هو الذي كابر وعاند الحق وأهله وأصبح يغمز ويلمز في الشيخ الفوزان ولا سيما في رده الساقط على الشيخ

فكان واجبك أن تدافع عن الشيخ وتناصح الريس وتلومه على نشر الإرجاء وعلى تطاوله على الكبار

وفقك الله ورفع قدرك
.
يا أخي أنا لم أطلب منك إلا سلوك جادة أهل العلم في التحذير من الأقوال والأعيان, وهذا حق لن تستطيع جدالي فيه, لذلك ذهبت مذهب الإلزام وما يسمى بالإرهاب الفكري, ليرضخ لك ذهني ويستجيب لباطلك !
وهذه هي داهية الدواهي فإما أن تكون كذا وإلا فإنك كذا !!؟
يا أخي أنا أبرأ إلى الله من أخطاء أخينا الشيخ عبد العزيز الريس, ولا أوافقه على ما ظهر من جراءة في ردوده على أهل العلم والفضل ممن شابت لحاهم في العلم علمًا ودعوة, ولكن الإنصاف والعدل مطلوب, والرجل له جهود مشكورة لا ينكرها إلا جاحد, ويحتاج إلى سد الخلل والاجتهاد في النصح, إلى أن يفيء أو يعلن أهل العلم ما ينبغي تجاهه, وانتبه لكلمة ( يعلن ) , وأما التقدم قبل ذلك ولو بالتعريض , فهو لا يقل عن التعالم الممقوت والمذموم الذي ترمي به غيرك !
فأنت تجعله شغلك الشاغل وتطارده في كل مكان لإسقاطه بدعوى الغيرة على العقيدة, وليس هذا فحسب ولكنك ومن على شاكلتك في الطريقة , يظهر أنكم ترمون إلى من هو أكبر من أخينا الشيخ عبد العزيز وفقه الله للرشاد, وقد أبان الله جل وعز بُعد طريقتكم عن طريقة الشيخ العلامة صالح بن فوزان الفوزان متعنا الله به, وذلك ببيان الشيخ سلمه الله وبراءته من مؤلف العرجاني بالصورة التي نشرها.
والمطّلع من طلبة العلم يعلم الخلاف الحاصل في هذه المسائل, ولا ينكر ذلك إلا جاهل, ولكن العاقل يعرف قدر هذه المسائل ويعرف القدر الذي يجوز نشره منها ديانة , والقدر الذي لا يجوز نشره ديانة أيضا, وأما من قصم الله ظهره بحب الظهور, فهو يسعى بها في كل مكان وفي كل مناسبة , والعجيب أنك تجده لا يحيط بها علما وإنما هو يريد إلزام كل أحد بما سمعه ممن يثق فيهم فقط !
وأخيرًا يجب علينا ترك الحزبية المغلفة بالدفاع عن المشايخ, فمثل الشيخ الفوزان لا يحتاج إلى من يدافع عنه, فهو علم في رأسه نار, ولكن الحق والحق أقول بأن البعض يظهر الأغراض الشخصية في صورة الدفاع عن الحق وأهله , وهذا واقع جزما وأن كذبه المكذِبون المكذَبون والله من وراء القصد .

علي النهدي
21st March 2011, 12:14 AM
ولكن مضمون الرسالة موافق لمذهب المرجئة ! وذلك لأنه هداه الله قد أدخل القول في عمل الجوارح !


.
انظر إلى هذا البغي !
فالشيخ العتيق قد صرح في العنوان بالمقصود , ثم قل أخطأ في تصوير محل النزاع , فيذهب الأخ السبيعي بمجرد الإلزام إلى جعله يقول بقول شبابة, والعتيق حي يرزق, لو أن صاحبنا ألزم العتيق بما يظنه لازم له فالتزمه العتيق لقلنا جزاك الله خيرا على هذا البيان .
وأما أن تبني تحذيرك من معين معروف بالسنة والسلفية وله جهود مشكورة في الدعوة لهما , على مجرد إلزامات لا تلزم صاحبها إلا بالتزامه لها فهذا عين التعالم والبغي والله المستعان .

أبو عبد الله العلالي
22nd March 2011, 12:19 AM
يا أخانا فتى سبيع، أعد النظر في كلامك.
فقول اللسان هو النطق بالشهادتين.
وعمل اللسان هو ما زاد على ذلك.
وهو يتنوع فمنه ما هو ركن (كتكبيرة الإحرام للصلاة)، ومنه ما هو واجب (كأقوال الصلاة الواجبة)، ومنه ما هو مستحب ( مثل ما زاد على التسبيح الواجب في الصلاة، وغير ذلك من الذكر المطلق وأذكار الصباح والمساء وغيرها).
فشبابة يقول إذا قال أي: إذا نطق بالشهادتين فقد عمل.
وليس مراده ما ذكره صاحب الكتاب الذي انتقدته؛ لأنه اشترط ما زاد على النطق بالشهادتين.
وكيف يكون قول شبابة أخبث قول بناء على تفسيرك، وهو خير من قول مرجئة الفقهاء ولو في التعبير فقط؟ فهو يشترط العمل ولكنه يفسره بالشهادتين، وأما أولئك ،فالإيمان عندهم تصديق القلب وقول اللسان.
فآمل أن تفرق بين قول اللسان وعمل اللسان، كما فرق بعض أئمة السنة بين قول القلب وعمل القلب.
وقد بين ابن تيمية أن من قال من السلف الإيمان قول وعمل ونحوها فمراده قول القلب وعمله، وقول السان وعمله.
فأثبتوا للسان عملا، ولكن مرادهم به ما زاد على النطق بالشهادتين، خلافا لمذهب شبابة الذي جعل النطق بالشهادتين هو عمل اللسان فآل كلامه إلى مذهب مرجئة الفقهاء في كون الإيمان تصديق القلب وقول السان، ولكنه لبس بجعل هذا الأخير عملا، وهو ما لا يقول به هؤلاء.
وتسمية أقوال اللسان عملا دلت عليه أدلة من الكتاب والسنة، وصرح به الإمام أبو عبيد القاسم بن سلام، ونصره ابن رجب في فتحه، ولا أظن ذلك يخفى على الإمام أحمد، وإن كان في كلامه وكلام أبي بكر عبد العزيز ما يفيد إنكار ذلك، وقد رده ابن رجب وخطَّأه.
وإنما أوتيت من عدم فهمك لمراد شبابة.
قال الخلال:
أخبرنا محمد بن علي، قال ثنا أبو بكر الأثرم، قال: سمعت أبا عبدالله -وقيل له شبابة أي شيء تقول فيه?- فقال: شبابة كان يدعو إلى الإرجاء، قال: وقد حكى عن شبابة قول أخبث من هذه الأقاويل ما سمعت أحدا عن مثله، قال: قال شبابة: إذا قال فقد عمل، قال الإيمان قول وعمل كما يقولون فإذا قال فقد عمل بجارحته أي بلسانه فقد عمل بلسانه حين تكلم ثم قال أبو عبدالله هذا قول خبيث ما سمعت أحدا يقول به ولا بلغني.
تأمل جيدا كلام الإمام أحمد، وكلام شبابة، فهو ظاهر -إن لم يكن صريحا- في جعل شبابة النطق بالشهادتين عملا.
هذا وقد احتمل ابن رجب أن مراد أحمد ((إنكار تفسير قول أهل السنة : الإيمان قول وعمل بهذا التفسير ؛ فإنه بدعة وفيه عي وتكرير ؛ إذ العمل على هذا القول بعينه ، ولا يكون مراده إنكار أن القول يسمى عملا )).

فتى سبيع
22nd March 2011, 04:03 PM
يا أخي أنا لم أطلب منك إلا سلوك جادة أهل العلم في التحذير من الأقوال والأعيان, وهذا حق لن تستطيع جدالي فيه, لذلك ذهبت مذهب الإلزام وما يسمى بالإرهاب الفكري, ليرضخ لك ذهني ويستجيب لباطلك !
وهذه هي داهية الدواهي فإما أن تكون كذا وإلا فإنك كذا !!؟
يا أخي أنا أبرأ إلى الله من أخطاء أخينا الشيخ عبد العزيز الريس, ولا أوافقه على ما ظهر من جراءة في ردوده على أهل العلم والفضل ممن شابت لحاهم في العلم علمًا ودعوة, ولكن الإنصاف والعدل مطلوب, والرجل له جهود مشكورة لا ينكرها إلا جاحد, ويحتاج إلى سد الخلل والاجتهاد في النصح, إلى أن يفيء أو يعلن أهل العلم ما ينبغي تجاهه, وانتبه لكلمة ( يعلن ) , وأما التقدم قبل ذلك ولو بالتعريض , فهو لا يقل عن التعالم الممقوت والمذموم الذي ترمي به غيرك !
فأنت تجعله شغلك الشاغل وتطارده في كل مكان لإسقاطه بدعوى الغيرة على العقيدة, وليس هذا فحسب ولكنك ومن على شاكلتك في الطريقة , يظهر أنكم ترمون إلى من هو أكبر من أخينا الشيخ عبد العزيز وفقه الله للرشاد, وقد أبان الله جل وعز بُعد طريقتكم عن طريقة الشيخ العلامة صالح بن فوزان الفوزان متعنا الله به, وذلك ببيان الشيخ سلمه الله وبراءته من مؤلف العرجاني بالصورة التي نشرها.
والمطّلع من طلبة العلم يعلم الخلاف الحاصل في هذه المسائل, ولا ينكر ذلك إلا جاهل, ولكن العاقل يعرف قدر هذه المسائل ويعرف القدر الذي يجوز نشره منها ديانة , والقدر الذي لا يجوز نشره ديانة أيضا, وأما من قصم الله ظهره بحب الظهور, فهو يسعى بها في كل مكان وفي كل مناسبة , والعجيب أنك تجده لا يحيط بها علما وإنما هو يريد إلزام كل أحد بما سمعه ممن يثق فيهم فقط !
وأخيرًا يجب علينا ترك الحزبية المغلفة بالدفاع عن المشايخ, فمثل الشيخ الفوزان لا يحتاج إلى من يدافع عنه, فهو علم في رأسه نار, ولكن الحق والحق أقول بأن البعض يظهر الأغراض الشخصية في صورة الدفاع عن الحق وأهله , وهذا واقع جزما وأن كذبه المكذِبون المكذَبون والله من وراء القصد .

أخي الكريم وفقنا الله وإياك لكل خير

ما هي الحصانة التي تجعل التحذير من عبدالعزيز العبدا للطيف أو ناصر العمر (وأنا لا أدافع عنهما ولا عن غيرهما) مثلاً أو غيرهما من المنتسبين للعلم سائغ وسلفي وشرعي بينما التحذير من الريس الذي صرح العلماء به ليس سائغاً بل حزبية وجريمة ؟؟!!!!

يا أخي :

الريس قد نوصح ونوقش وعرض عليه كلام الشيخ الفوزان الذي كان الشيخ يقوله عنه من قديم فلم ينتصح بل زاد استكباراً وعنادا

بل والله لقد طلب منه بعض كبار عقلاء أهل العلم أن يكف عن هذه المسائل ويعرض عنها وخصوصاً مسألة العذر بالجهل فما ازداد إلا عناداً وجهلاً

بل لقد ذهب يشرح كتاب مفيد المستفيد ويحرف كلام الشيخ تحريفاً بيناً لينتصر لعقيدته

وأنا والله لا أدري ما السر في حرصك الشديد على عدم المساس بالريس ؟!!!!

لا تقل أنا قلت أسلكوا سبيل أهل العلم في الرد عليه .. لأننا فعلنا فغضبت

نحن لم نطعن في الريس لشكله أو نسبه أو لهجته

نحن أتينا بطوام الريس ومخالفاته وحذرنا منه وأيدنا ذلك بتحذير وكلام أهل العلم

ومع ذلك لم تقبل

بل ذهبت تتهمنا بالحزبية والتحزب !!! وحب الظهور

بينما أنت لم نرك تكتب حرفا واحداً لا في مناصحة الريس ولا في تأييد تحذير أهل العلم منه !

ألا ترى الريس قد دس أنفه في كل المسائل

بل دس أنفه حتى في قضايا الدول الأخرى فهو يتكلم عن تركيا وعن مصر وتونس وغيرها الكثير !

لماذا لم تقل له لا تتقدم بين يدي أهل العلم

ألم تر الريس لا يقبل النصح ولا يتراجع عن الخطأ

بل ذهب بكل جرأة يرد على الشيخ الجابري والشيخ الفوزان !

أترى الريس له حق ليس للآخرين !

أيحق له أن يتكلم فيمن شاء ويرد على من شاء ونحن يحرم علينا أن نتكلم أو نرد عليه !!!

أتريد منا أن نراه يجدد مذهب ابن جرجيس في العذر بالجهل ثم نسكت عنه ؟!

وأما كتاب العرجاني فأصل الكتاب سليم ولكن تصرف المؤلف في عدم عرض التعديلات على الشيخ هو الخطأ

ثم أرجو أن تتجرد وتجيب ولو في نفسك :

الشيخ الفوزان عدل العنوان إلى : أقوال المرجئة المعاصرة

فمن هؤلاء المرجئة المعاصرة

والشيخ الفوزان قال : الريس وغيره كثير

فمن هم ؟؟؟؟

عموماً أخي الكريم

هذا منتدى للحوار وليس لتكميم الأفواه ومن أخطأ منا يجب أن نبين خطأه

وأنت تقول عني : أنني تجاوزت كلام أهل العلم ولم تبين لي أين موضع التجاوز ؟؟؟

وتقول أنني أرهبتك فكرياً

وما كان ردي سوى عتب مؤدب جداً فقد قلت :

(أخي الكريم : هل وجدتنا زدنا على كلام الشيخ الفوزان ؟؟؟)

ولم تجب على هذه ؟؟


(الشيخ الفوزان وصف الريس بأنه متعالم وأن كتابه كتاب إرجاء)

وهذه قد اعترف الريس بها في رده على الشيخ ، فهل نلام على أن أخذنا بها ؟؟؟

(والريس هو الذي كابر وعاند الحق وأهله وأصبح يغمز ويلمز في الشيخ الفوزان ولا سيما في رده الساقط على الشيخ)

وأنت لا شك مثلنا مستاء من رده على الشيخ

فكيف لا تريد أن نرد عليه جرأته وتطاوله ؟!!


(فكان واجبك أن تدافع عن الشيخ وتناصح الريس وتلومه على نشر الإرجاء وعلى تطاوله على الكبار)

ولكن لم تفعل بل فعلت العكس فذهبت تطلب منا عدم تجاوز كلام أهل العلم مع أننا لم نتجاوزه !


(وفقك الله ورفع قدرك)

آمين يارب

أخيراً :

تقول : حتى يعلن العلماء

ونقول : قد أعلنوها في الدروس فماذا تريد أكثر من هذا ؟؟؟؟

هاهو الريس وغيره يردون ويحذرون من كثير من الأشخاص مع أن أهل العلم لم يحذروا منهم أصلاً فضلاً أن يعلنوا

فمثلاً ( وأنا لا أدافع عن هؤلاء ولكنه مثال ليتضح مريد الحق من مريد الجدال ) ناصر العمر

الريس وأنا وأنت نحذر منه !!! فهل أعلن العلماء فيه شيئاً ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

فكيف نتكلم في هذا ونسكت عن الريس الذي صرح العلماء بأن كتبه كتب إرجاء؟؟؟


أعتذر عن إغضابك .. وأسأل الله لي ولك العفو والرحمة وأن يجمعنا على الحق وأن يعيذنا من أهواء أنفسنا


.


.

فتى سبيع
22nd March 2011, 04:09 PM
انظر إلى هذا البغي !
فالشيخ العتيق قد صرح في العنوان بالمقصود , ثم قل أخطأ في تصوير محل النزاع , فيذهب الأخ السبيعي بمجرد الإلزام إلى جعله يقول بقول شبابة, والعتيق حي يرزق, لو أن صاحبنا ألزم العتيق بما يظنه لازم له فالتزمه العتيق لقلنا جزاك الله خيرا على هذا البيان .
وأما أن تبني تحذيرك من معين معروف بالسنة والسلفية وله جهود مشكورة في الدعوة لهما , على مجرد إلزامات لا تلزم صاحبها إلا بالتزامه لها فهذا عين التعالم والبغي والله المستعان .
يا أخي هذا والله من البغي سامحك الله

أنا لم آخذ بلازم كلام العتيق بل بصريح عبارته في ثلاث مواضع أعلاه

يصرح فيها أنه لو قال أو كرر النطق بالشهادة لكفاه

وهذا هو مذهب شبابة

فلا يشترط أن يقوم بعمل شيء من أعمال الجوارح لا صوم ولا صلاة وزكاة ولا حج بل يكفي أن يكرر الشهادة

والعتيق قد أرسلت له عدة رسائل للمناصحة وحاولت الاتصال به ولكنه رفض !

فما أصنع به ؟؟؟

عفا الله عني وعنك

فتى سبيع
22nd March 2011, 04:11 PM
أخي أبو عبدالله :

هل لو كرر النطق بالشهادتين يكفيه عن عمل الجوارح ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


وفقك الله ورعاك

علي النهدي
23rd March 2011, 09:46 AM
الأخ السبيعي وفقه الله للهدى والرشاد .
لازلت عفا الله عنك تلزمني بخطا غيري !
فهل وجدتني أُفرّق بين فلان وعلان من الأعيان ممن لم يتكلم فيهم أهل العلم والإيمان ؟
وللأسف أنت وغيرك لا يفرّق بين استحقاق المعين للنقد وبين استحقاقه للقدح علنًا !
فالتنفير عن الأقوال المخالفة لا يستثنى منه أحد , واما التنفير عن قائليها علنًا فيحتاج إلى سند عال وسلف فاضل , وليس لكل أحد التنفير العلني من أي أحد ولو كان بحق, فهذا فيه من الصد عن الحق وإيشاعة الباطل ما فيه , والواقع يشهد بذلك, ومثل هذا الصنف من الناس المتقدمون على أهل العلم والفضل ممن يقبل قولهم في المخالفين ,كمثل رجل كانت له ناقة فشردت عليه ، فاتبعها الناس ، فلم يزيدوها إلا نفورا ، فناداهم صاحب الناقة : خلوا بيني وبين ناقتي ، فأنا أرفق بها وأعلم ، فتوجه لها صاحب الناقة بين يديها وأخذ لها من قمام الأرض ، فردها هونا هونا هونا حتى جاءت واستناخت وشد عليها, وهو مثل جاء في بعض الأحاديث الضعيفة وهو صحيح المعنى وفيه حكمة لا يعقلها إلا العالمين .

وأما زعمك بأنه يجب عليّ مناصحة الريس وأنت تقول أنه لا يقبل فيه تناقض !
ويكأن المطلوب هو مجرد إثبات المواقف والتباهي بها , وأنت تعلم بأن الغرض لن يتحقق بل سيكون الناتج زيادة النفرة والعناد حتى يسد باب الأوبة , وهذا ما تفعله أنت وأمثالك سواء مع القريب من الحق أو مع البعيد عنه .
ثم هل تعلم الغيب حتى تجزم بنفي المناصحة من أصلها ؟

وأخيرا يا أخي عليك بالوقوف حيث وقف العلماء , فهم أدرى بالمصلحة منك , فلا أمنعك بأن تنشر فتاوى أهل العلم , ولا ردودهم على طلبة العلم كالريس او غيره من السلفيين , ولكن لا يجوز لك الزيادة قدحا وذما , بل حتى التصريح بالاسم والشيخ قد أبهمه آراه من الزيادة وهو إما بسبب داء التقدم أو الغرض الشخصي المغلف بنصرة المذهب الحق.

علي النهدي
23rd March 2011, 09:52 AM
يا أخي هذا والله من البغي سامحك الله



أنا لم آخذ بلازم كلام العتيق بل بصريح عبارته في ثلاث مواضع أعلاه

يصرح فيها أنه لو قال أو كرر النطق بالشهادة لكفاه

وهذا هو مذهب شبابة

فلا يشترط أن يقوم بعمل شيء من أعمال الجوارح لا صوم ولا صلاة وزكاة ولا حج بل يكفي أن يكرر الشهادة

والعتيق قد أرسلت له عدة رسائل للمناصحة وحاولت الاتصال به ولكنه رفض !

فما أصنع به ؟؟؟


عفا الله عني وعنك

سامحني الله وإياك .
يا أخي هداك الله الرسالة كلها تقرر عدم تصور وجود هذا الصورة وان الرجل إذا آمن لابد ان تتحرك جوارحه , وأنت تتشبث بعبارة أراد منها المؤلف تحرير الصورة التي تسمى بترك جنس العمل .
فهل إلتزم الشيخ حمد ما ألزمته به ؟
وأما إذا ترك إجابتك لما يعلمه الله ولا نعلمه بينكما , فلا يسمى ذلك إلتزاما بما ألزمته هداك الله .
فاتق الله وأحذر عقوبة البغي .

فتى سبيع
23rd March 2011, 12:38 PM
سامحني الله وإياك .
يا أخي هداك الله الرسالة كلها تقرر عدم تصور وجود هذا الصورة وان الرجل إذا آمن لابد ان تتحرك جوارحه , وأنت تتشبث بعبارة أراد منها المؤلف تحرير الصورة التي تسمى بترك جنس العمل .
فهل إلتزم الشيخ حمد ما ألزمته به ؟
وأما إذا ترك إجابتك لما يعلمه الله ولا نعلمه بينكما , فلا يسمى ذلك إلتزاما بما ألزمته هداك الله .
فاتق الله وأحذر عقوبة البغي .

سأعود لنقاش هذا الكلام ولكن أريد أن أسألك سؤال مباشر وهو :

هل رسالة العتيق موافقة لمعتقد أهل السنة ( في فحواها لا في عنوانها ) من وجهة نظرك أنت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أخي الكريم :

المشركون اليوم يقولون أن الله لا يغفر الشرك وأن من أشرك فهو خالد مخلد في جهنم

ولكن بماذا يفسرون الشرك ؟؟؟؟

يفسرون الشرك بشرك الربوبية المحض وهو إدعاء وجود رب وخالق مع الله

أما شرك الألوهية ودعاء أصحاب القبور فلا يدخل عندهم في الشرك

ولذا يقولون لا يمكن أن يوجد مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ثم يشرك بالله

هذا لا يتصور عندهم

فقولهم أن الشرك محرم وأنه لا يغفر وأن صاحبه مخلد في النار لم يجعلنا نحكم لهم بأنهم على حق أو أنهم أخطأوا فقط في تصوير المسألة بل نقول ضلوا ضلالاً بعيداً

على هذا قس رسالة العتيق

والله يرعاكم


.

علي النهدي
23rd April 2011, 05:18 AM
يا أخانا فتى سبيع، أعد النظر في كلامك.
فقول اللسان هو النطق بالشهادتين.
وعمل اللسان هو ما زاد على ذلك.
وهو يتنوع فمنه ما هو ركن (كتكبيرة الإحرام للصلاة)، ومنه ما هو واجب (كأقوال الصلاة الواجبة)، ومنه ما هو مستحب ( مثل ما زاد على التسبيح الواجب في الصلاة، وغير ذلك من الذكر المطلق وأذكار الصباح والمساء وغيرها).
فشبابة يقول إذا قال أي: إذا نطق بالشهادتين فقد عمل.
وليس مراده ما ذكره صاحب الكتاب الذي انتقدته؛ لأنه اشترط ما زاد على النطق بالشهادتين.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله ... أما بعد :
عمل اللسان بالنسبة لماهية الإيمان لا ينوب عن عمل الجوارح, عند من علم بالتكليف بأعمال الجوارح.
فإطلاق أن أعمال اللسان الزائدة على النطق بالشهادتين تصحح مطلق الإيمان غلط وهو شبيه بمذهب شبابة بلا شك.
فمن ترك أعمال الجوارح بالكلية كالصلاة والزكاة والصوم والحج وهو عالم وقادر مع انتفاء المانع, لا يصح له مطلق الإيمان بالإتيان بأعمال اللسان الزائدة على النطق بالشهادتين.
والذي يقول بهذا لعله يستدل بحديث صلة بن زفر عن حذيفة رضي الله عنه مرفوعًا : " يدرس الإسلام كما يدرس وشي الثوب حتى لا يدرى ما صيام و لا صلاة و لا نسك ولا صدقة و ليسرى على كتاب الله عز و جل في ليلة فلا يبقى في الأرض منه آية وتبقى طوائف من الناس : الشيخ الكبير و العجوز ، يقولون : أدركنا آباءنا على هذه الكلمة : " لا إله إلا الله " فنحن نقولها " .
أقول : فهؤلاء المذكورون في الحديث ممن لم يتركوا أعمال الجوارح وهم عالمون بالتكليف, بل هم جهلوا التكليف, فلا يقال أن عمل اللسان هو المصحح لإيمانهم, وأن تركهم لعمل الجوارح لم يضرهم, ولكن هؤلاء حالهم كحال من مات على الإسلام قبل فرض الفرائض مثل آل ياسر رضي الله عنهم ونحوهم, فهم لم يأتون بشيء من المباني الأربعة لعدم التكليف ومع ذلك صح لهم الإيمان.
والشيخ الألباني برئ من هذا الفهم, فالشيخ إنما يستدل بهذا الحديث على رد قول من يقول بأن الصلاة هي عمل الجوارح الذي يكون ركنًا في الإيمان, وبالتالي يكون شرطًا في صحة إيمان كل مكلف, كمن يقول : لا يخرج من النار بالشفاعة إلا من عليه أثر السجود, وذهب يشكك في حديث الشفاعة, فاستدلال الشيخ رحمه الله قوي وظاهر والله تعالى أعلم .

علي النهدي
23rd April 2011, 05:27 AM
هل رسالة العتيق موافقة لمعتقد أهل السنة ( في فحواها لا في عنوانها ) من وجهة نظرك أنت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

.
حفظك المولى المقطوع به عندي أن الشيخ حمد يريد نصرة معتقد أهل السنة, ولذلك جمع هذه الرسالة النافعة, فإن وجد فيها ما لا يوافق عليه ينبه بالحجة والبرهان, ولا أظنه إلا منيبًا نحسبه والله حسيبه.

عثمان
23rd April 2011, 05:38 PM
الحمد لله والصلاة والسلام على الرسول الحبيب وبعد:
ما هو الا سهم الصواب قد اصاب جواب المؤمن الفطن

فتى سبيع
25th April 2011, 03:40 PM
الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله ... أما بعد :
عمل اللسان بالنسبة لماهية الإيمان لا ينوب عن عمل الجوارح, عند من علم بالتكليف بأعمال الجوارح.
فإطلاق أن أعمال اللسان الزائدة على النطق بالشهادتين تصحح مطلق الإيمان غلط وهو شبيه بمذهب شبابة بلا شك.
فمن ترك أعمال الجوارح بالكلية كالصلاة والزكاة والصوم والحج وهو عالم وقادر مع انتفاء المانع, لا يصح له مطلق الإيمان بالإتيان بأعمال اللسان الزائدة على النطق بالشهادتين.
..............................................
.......................................



جزاك الله الجنة

هذا هو مذهب حمد العتيق وعبدالعزيز الريس وهو شبيه بمذهب شبابة
فالواجب أن يقوم الريس بحذف رسالة العتيق من موقعه وأن يقوم العتيق بتصحيح ما فيها من خلل عقدي خطير

وبهذا يظهر أني لم أكن باغياً على هؤلاء بل والله كنت لهم ناصحاً ولكنهم لا يحبون الناصحين

وكم أتمنى من أخي الفاضل الشيخ علي النهدي أن يناصحهما لعل الله أن ينفعهما بنصيحته

وفقكم الله

فتى سبيع
25th April 2011, 03:42 PM
الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله ... أما بعد :
.................................................. .......


والشيخ الألباني برئ من هذا الفهم, فالشيخ إنما يستدل بهذا الحديث على رد قول من يقول بأن الصلاة هي عمل الجوارح الذي يكون ركنًا في الإيمان, وبالتالي يكون شرطًا في صحة إيمان كل مكلف, كمن يقول : لا يخرج من النار بالشفاعة إلا من عليه أثر السجود, وذهب يشكك في حديث الشفاعة, فاستدلال الشيخ رحمه الله قوي وظاهر والله تعالى أعلم .


كم نتمنى ذلك ولكن أشرطة الشيخ وكلامه المسجب بصوته على خلاف ذلك

بل وتلاميذه وكل من تأثر به في مسائل الإيمان على خلاف ذلك

رحم الله العلامة المحدث الألباني وغفر لنا وله

فتى سبيع
25th April 2011, 03:47 PM
حفظك المولى المقطوع به عندي أن الشيخ حمد يريد نصرة معتقد أهل السنة, ولذلك جمع هذه الرسالة النافعة, فإن وجد فيها ما لا يوافق عليه ينبه بالحجة والبرهان, ولا أظنه إلا منيبًا نحسبه والله حسيبه.

ليس هذا هو محور النقاش .. فصلاح نيته وحسن قصده لا علاقة له بصحة كلامه في مسائل العقيدة

ومعظم الذين ضلوا عن الحق كان مبدأ ضلالهم أنهم أرادوا نصرة الدين بلا علم ولا اتباع للراسخين من أهل العلم

وهاهو العتيق يعيش بين ظهراني كبار علماء السنة ، وقد قيل في رسالته ما قيل فما الذي يمنعه أن يعرضها على أحد كبار العلماء ليصححها له ؟!!!!!

الذي نراه من الريس والعتيق هداهما الله أنهما تحزبا وجانبا كبار العلماء بل وضعا أنفسهم في مقام الند للعلماء !

الله يهدي الجميع

فتى سبيع
4th February 2014, 06:32 PM
أحبتي الكرام
لقد ظهر كلام الشيخ صالح الفوزان حفظه الله في رسالة تنبيه الغافلين للشيخ حمد العتيق ووصفها الشيخ بأنها كتاب إرجاء
وهذا ما ذكرته في هذا الموضوع قبل سنوات ولله الحمد
وقد صرح الشيخ حمد العتيق بالرجوع عن هذه الرسالة بعد سماعه لكلام الشيخ الفوزان فجزاه الله خيرا
والرجوع للحق فضيلة ونحمد الله أن وفق الشيخ حمد للرجوع للحق زاده الله توفيقا وسداداً

قلم بلا حبر
5th February 2014, 06:19 PM
احسن الله اليك
فقد نبهت واجدت في ذلك