المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بين (شكاوى) السلفيين و (عتب) الحزبيين


أبو عبد الله يوسف
3rd June 2009, 06:35 PM
بين (شكاوى) السلفيين و (عتب) الحزبيين






بسم الله الرحم الرحيم
الحمد لله و صلى الله و سلم على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم


شكونا إليهم خراب العراق *** فعابوا علينا لحوم البقر
فصرنا كما قيل فيما مضى *** أريها السهى و تريني القمر


لم أجد ما أستفتح به هذه المقالة ، بعد البسملة و الحمدلة و الصلاة و السلام على نبينا خير الأنام ، أبلغ من تلك الأبيات في التعبير عن مضمون الكلمة .
نعم ؛ لقد شكونا إليهم خراب البلدان و الأديان و المناهج ، و سوء ما هم عليه من الانحراف و عقيدة الخوارج ، فعابوا علينا ....
شكونا إليهم تكفيرهم للمسلمين عامة و الحكام و السلفيين و رمي مجتمعات المسلمين بالجاهلية و الردة و عبادة العجول و الأصنام و الأوثان ، و الثناء على الكفار الأصليين من يهود و نصارى ، فعابوا علينا ....
شكونا إليهم منافحتهم عمن تواترت بدعهم المغلّظة ؛ بدءا من سيدهم و إمامهم و كبريتهم الأحمر : (الإمام المعروف بإمامته والذي لا نحتاج أن نستدل على علمه و فهمه – كما قال عنه المغراوي ([1] (http://www.akssa.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=72#_ftn1))- ) سيد قطب و مرورا بسلمان و سفر و عبد الرحمن عبد الخالق ثم حسان و الحويني و المأربي و عرعور و هلم شرا .
شكونا إليهم تصحيحهم لدين النصاري ([2] (http://www.akssa.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=72#_ftn2)) و تأييدهم لحماس و زعيمها الشيعي الهالك ( الياسين ) ([3] (http://www.akssa.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=72#_ftn3)) و الانتخابات([4] (http://www.akssa.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=72#_ftn4)) و العمليات الانتحارية ([5] (http://www.akssa.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=72#_ftn5)) و الاعتداء على المعاهدين ([6] (http://www.akssa.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=72#_ftn6))و تلميع قناة الجزيرة الخبيثة ([7] (http://www.akssa.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=72#_ftn7)) ورفع شعارات الخوارج ( لا لإغلاق دور القرآن في وجه ولاة الأمور بالمغرب ) والتعامل بالنظم الديمقراطية الغربية ( كجمع مليون توقيع لإرغام ولاة الأمر على فتح دورهم المسماة زورا "دور القرآن" ) إلى آخر بواقعهم التي لا تحصى و لا تعد ([8] (http://www.akssa.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=72#_ftn8)) .

شكونا إليهم و شكونا إليهم ، فماذا عابوا علينا ؟!
عابوا عليّ أمرا أقصى ما يمكن أن يوصف به أنه : خلاف الأولى أو إبعاد للنجعة أو تدليس في الاسم .
فأي الجرمين أحق بالنكير و التهويل يا من تزعمون نصر الدليل ؟
لقد عابوا علي أن سجلت في منتداهم "الكل" باسم " أبو البنين المغربي " و ادعوا أن ذلك : " تضليل و إفك و تلبيس وكذب و تقية الشيعة و جبن و خداع ووو إلخ ماسطرته أياديهم " .
و أنا أقول : في أي شرع و في أي دين وجدتم ذلك يا من أوردتم أنفسكم المهالك ؟
فصاحبكم مغربي و كنيته الثانية " أبو البنين" أم تراكم تنكرون تعدد الكنى ؟
و كأني بكم تقولون : ولماذا أخفيت اسمك الذي أنت به مشهور ؟
الجواب :
1- لم أكن أعرف أنني مشهور عندكم إلى هذا الحد إلا الساعة ! و قد استغربت فعلا من عدد زوار موضوعكم (747 زائرا) و عدد المعلقين عليه (22 معلقا) في وقت قصير ، و الأرقام مرشحة للمضاعفة أضعافا كثيرة !!
2 –لم يشترط مشرفو منتديات " الكل " التصريحَ بالأسماء الحقيقية – فيما علمتُ – بل إن منهم من المسجلين بأسماء مستعارة العشراتُ (و لعله المئات ). بل ممن سبني و تهجم عليَّ في ذلك الموضوع أعضاء كلهم بأسماء مستعارة ( ابن عبد البر - براوت المكان - محب الهدى –أبو الأزهر السلفي – أحمد الاسكندراني – أبو الفضل ناصر الأثري –أبو الخطاب الجزائري – كلمة حق - ...)!!

3- أعجب لكم كيف تنكرون عليّ شيئا أنتم و شيوخكم قائمون به ، بل فيما هو أفظع منه و من سنوات ؛ فهذا شيخكم " عبد الحميد العقرة " قد سجل في " ملتقى أهل البدع"! باسم : " حميد الهلالي !!! " و هذا شيخكم البحاثة ([9] (http://www.akssa.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=72#_ftn9)) مصطفى باحو قد سجل في نفس الملتقى باسم " السلاوي " ، و هكذا ... و ما خفي عنا أعظم و لا شك .
4 – الحامل لي على التسجيل في منتديات " الكل " نصيحةُ أخٍ عزيز رأيته قد ورد المهالك ، و لم أحب أن أصرح له باسمي حتى تكون النصيحة أدعى للقبول ، ثم تعدت النصيحة لإخوة آخرين كما سيأتي .
ثم ظهر لي بعدئذ التعليقُ على بعض المشاركات التي ملؤها الشطط و التضليل و الروغان – خاصة المواضيع المتعلقة بالمغراوي - . لكن المشرفين لم ينشروا منها إلا نزرا يسيرا جدا ، مع أن أغلبها نقولٌ لكلام العلماء السلفيين ! ، لكن لمّا أتذكر أن المنتدى لكل غير السلفيين لا أحزن .
ثم خطرت لي فيما بعدُ فكرة مراسلة الشيخ علي الحلبي بنفسه ، فعزمت على تخصيصه – من دون الناس – بملف عن دعوة المغراوي بالمغرب و أهم ثمارها ، مع تدليله على الروابط من مواقع المغراويين ، وبنقول من جريدتهم السبيل . و أثناء الحوارات التي تجري في الكواليس بين الشيخ الحلبي و المغراويين ( ليتثبت من كلام أبي البنين بزعمه ) شعر هؤلاء بضرورة الكشف عن شخصية أبي البنين المغربي ثم القضاء عليه لقطع الصلة بينه و بين الحلبي . فلم يجدوا – بالتعاون مع مشرفي منتداهم – سوى التنقيب في الملف الشخصي لأبي البنين و ربما الاطلاع على رسائله الخاصة حتى تبين لهم الأمر !
5- لا يخفى على من له اشتغال بالدعوة إلى الله تعالى أنه ليس من الحكمة – دائما بل في كثير من الأحيان – التصريح بهوية الداعي و لا انتمائه ، و ذلك مراعاة لحال الداعي أو لحال المدعو أو لحالهما معا . و نحن في المغرب – مثلا – لا نخاطب الناس بابن عبد الوهاب و لا بأحفاده وتلامذته بل و لا بابن تيمية و الألباني و ابن باز و العثيمين – في كثير من الأحيان – و إنما نأتيهم بمن و ممن يعرفون : مالكٌ و البخاري و الأوزاعي و البخاري و سحنون و أصبغ و ابن أبي زيد القيرواني و الطلمنكي و التقي الهلالي و الدكالي و محمد بن العربي العلوي و عبد السلام السرغيني و سليمان العلوي و محمد بن عبد الله العلوي و أمثال هؤلاء .
فهل ترون في هذا الصنيع جبنا أو تقية أو مكرا أو شيئا مما تزعمون ؟
و هذا الشيخ محمد تقي الدين الهلالي رحمه الله قام على طبع كتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله في المغرب لكن وضع على طرته " تأليف محمد بن سليمان الدرعي " . فاحتار الناس في صاحب الكتاب حتى أن الغماري على فرط معرفته بالرجال و الكتب رحل إلى منطقة " درعة " جنوب المغرب و هو يظن أن النسبة إليها ، فجعل يبحث في رجال درعة رجلا رجلا و لم يجد عالما يحمل هذا الاسم . و هكذا ذاع كتاب التوحيد من غير أن يعرف الناس أنه لابن عبد الوهاب .
لكن ينبغي التنبه إلى أن الشيخ لم يكذب : فمحمد اسم الشيخ ، و سليمان اسم لأحد أجداده و الدرعي نسبة إلى الدرعية مسقط رأسه . و كذلك الزاكوري لم يكذب فأبو البنين كنية ثانية له و المغرب بلده . لكن القوم لا يفرقون بين التخفي لمصلحة شرعية و بين التقية و الكذب و الجبن و المكر وو إلخ الأوصاف التي يرمونني بها .

كما لا يخفى على طلاب العلم تلكم القصة المباركة التي جرت بين البكري و أحد علماء الهند الذي كان يكفر الشيخ محمد بن عبد الوهاب و لا يترك مجلسا من مجالسه إلا سبه و دعا عليه باللعنة وطلابُه يؤمّنون . فلما جاء البكري و استعمل معه تلك الحيلة الحكيمة بأن نزع غلاف كتاب " التوحيد " الذي عليه اسم الشيخ رحمه الله مخفيا إياه عنه ، و جعله يقرأ الكتاب بطريقة ذكية كذلك ، فما كان من الشيخ الهندي لما اطلع على شيء مما في الكتاب إلا أن أعجب به و جعل يقول : " هذا نَفَسُ البخاري ، هذه تراجم البخاري ..." فلما صرح له البكري باسم صاحب الكتاب ، قاطعه مندهشا : " الكافر!!؟؟ " ثم استدرك قائلا : " إن كان الأمر كذلك فقد ظلمنا الرجل " فما كان منه – بعدُ - إلا أن واظب على الدعاء له و الترحم عليه في جميع مجالسه و الطلبةُ يؤمنون !
و هكذا من قبيل هذه المواقف الشيء الكثير و الطيب .
و من هذا المنطلق أخفيت اسمي و جعلت قصدي نصيحة من أستطيع نصيحته بالرفق و اللين والحجة و الدليل . و قد استجاب لنصحي بعض الأفاضل جزاهم الله خيرا و شكروني عليها ، وهاهم قد سجلوا مؤخرا في منتدياتنا السلفية " منتديات المغرب الأقصى الإسلامية " .
و أفيد القوم أن الشيخ الحلبي يعرف أن الزاكوري هو نفسه من يخاطبه فقد بعث إليّ يقول : ( وحتى أكون صادقا معك-دائما-إن شاء الله-أخي-؛فقد عرّفني الإخوة بشخصيتك الحقيقية(الزاكوري!)..
ولم يغير ذلك قلبي تجاهك وتجاه ما كتبته لي..
مع أني على دراية تامة(سابقة)بأكثر كتاباتك السابقة!
راجيا لأخي الكريم التوفيق والسداد في القول والعمل..
بوركتم ) و قال في رسالة أخرى : (بوركتم أخي الزاكوري
وفقنا الله وإياكم لكل خير)
فأين أنتم من شيخكم ؟؟!!

وقفة قصيرة مع الدرويش

هذا الرجل عرفته منذ أن كان كاتبا في جريدة " الأحداث المغربية " الماجنة الفاجرة ، مجلة العري و التفسخ و الأفكار الهدامة – و أتورع أنا أن أقول عنها علمانية خلافا لما يقول الدرويش و حزبه الآن - ، و كتاباته كانت قبل عشر سنوات تقريبا . ثم أصبح اليوم عضوا في هيئة تحرير جريدة السبيل ، و هذا الرجل اجتمعت فيه صفتان : الجبن و الكذب العمد . فقد سبق لي أن ناقشته على المرسال مرات معدودة و كان النقاش أحيانا يطول بنا إلى وقت متأخر من الليل ، و في كل مرة – تقريبا – أراجعه : ما رأيك لو نشرنا النقاش بيننا على العام ؟ فيرفض بشدة و يقول : لا أجعلك في حل مني إن نشرته ! و كم حصّلتُ عليه من أوابد و فواقر لو اطلع بعضكم على شيء منها لحكم عليه بأنه من عتاة الخوارج ، فالرجل يطعن في الملك الراحل الحسن الثاني رحمه الله و يرميه بالتيجانية ، و لما أتيته بكلام الشيخ محمد تقي الدين الهلالي رحمه الله في الثناء على جلالة الملك رحمه الله ، و أنه كان على السنة ناصرا إياها ذابا عنها ، و هو هذا – من مقاله أئمة الدولة العلوية وتمسكهم بكتاب الله وبيان رسوله الكريم ([10] (http://www.akssa.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=72#_ftn10))-: (
أما إمام الزمان، ونابغة العصر والأوان أبو محمد الحسن الثاني، حفظه اللهبالسبع المثاني، فإنه سار على سنن سلفه، وزاده الله من فضله، فلم يزل يبدئ ويعيد،وتصدر منه المكرمة تلو المكرمة، والآية بعد الآية، ومفاخره التي أكرمه الله بها لايمكن إحصاؤها، فلنقتصر على ما نحن بصدده، وهو التمسك بالكتاب والسنة، وبذل الجهد فيذلك.
فإنه أيده الله بنصره كان وزيرا لوالده، ومشاركا في سلوكه ومناقبه، ولماانتقل والده المبرور إلى رحمة الله، وتقلد أعباء الدولة، سار على ذلك النهج القويم،وأشهد بالله أني سمعت المعلقين السياسيين من البريطانيين يبدون تحفظا شديدا فياستطاعة الحسن الثاني أن يتم حل المشاكل التي بدأ يسعى في حلها والده، وأن يحافظعلى الاستقرار، وهيبة الدولة والصولة التي كانت لوالده رحمه الله في داخل المملكةوخارجها لعلمهم بصعوبة تلك المشاكل وشدة تعقدها، ووجود العقاب في طريق حلها، وأخذأولئك السياسيون يراقبون سير الحسن الثاني، ويحصون خطواته، فأخذ ريبهم يتبخر ويذوبشيئا فشيئا، فما دار الحول على حكمه حتى زال عنهم كل ريب، وانطلقت ألسنتهم بالإعجابوالإجلال.
ومن حدث عما يذاع في إذاعة لندن العالمية، فإنه لا يفشي سرا، وقد وفقهالله لحل تلك المشاكل السياسية والاقتصادية على وجه فوق ما كانوا يتصورون، ثم حدثتله مشاكل أعظم منها، فسلك فيها مسلك الحكيم البارع المتوكل على الله، المتبرئ منحوله وقوته، فخرج منها مظفرا مؤيدا منصورا أقوى مما كان حين دخلها، وانعقد الاجتماعاليوم على كفاءته ونبوغه، وكمال سياسته.
أما عنايته بكتاب الله وسنة رسوله، فقدبذل ذلك جهودا محمودة، وسعى مساعي مشكورة، فمنها تأسيسه لدار الحديث، وهي أمنيةطالما أخذت بالباب الملوك السابقين، ولكن الله ادخرها لهذا الإمام الجليل، وكم تركالأول للآخر، ولا حاجة إلى شرح ما لهذه المنقبة من الأهمية، فإنها قائمة بعينهاتحدث عن نفسها، وقد قال النبي (صلى الله عليه و سلم ) : من أحي سنة من سنتي قد أميتت بعدي فله أجر مائةشهيد. وفي دار الحديث إحياء سنن كثيرة.
ومنها مدارس القرءان التي أمر نصره اللهبإنشائها في جميع أنحاء المملكة، ولا تزال في أول نشأتها لا تخلو من ضعف، وكذلكالأمور في بدايتها، وأول الغيث قطر ثم ينسكب.
ومنها المحافل القرآنية السنيةالتي يقيمها في كل سنة، ويدعو لها كبار العلماء من أنحاء الدنيا وأرجائها.
ومنهاخطبه البليغة التي صرح فيها أيده الله بنصره بوجوب اتباع الحجة، وترك الرأيوالتقليد. ومنها كثرة الدعاء في عهده الميمون إلى الإصلاح بإتباع كتاب الله وسنةرسوله، وترك كل ما خالفهما، فإن ذلك يقع بحضرته الشريفة، كما هو ظاهر من خطبالعلامة الفاروقي، ويقع في أنحاء مختلفة من مملكته المحروسة بالله على أيدي دعاةيصرحون بالحق كله، ولا يستطيع مخالفوهم على كثرتهم أن يمنعوهم، وأرجو أن أكون منهم،فإني كنت في العراق قبل ثورة عبد الكريم قاسم أدعو إلى اتباع الكتاب والسنة عشراتالسنين، وكان المفسدون والمعارضون كثيرا ما يوسوسون إلى ملوك العراق، ويلقبوننيبألقاب تدعو إلى الريبة، فلم ينجحوا قط في ذلك....)
فما أن فرغ الدرويش من قراءة كلام الشيخ الهلالي رحمه الله حتى قال لي : ( من أين للهلالي معرفة الملك الحسن و هو قد عاش زمنا طويلا خارج المغرب ) !!! كبرت كلمة تخرج من فيه عامله الله بما يستحق .
و من سوء ما عليه هذا الرجل من الطوية أن أخرج هذه الأيام أكتوبة في الرد على الشيخ بازمول و الانتصار للشيخ الحلبي ، ليكفر بها عن خطيئة نشر كتاب " رفع اللائمة " في موقع المغراوي ، الذي هو مشرف عليه .
و القارئ لأكتوبته يلمس بجلاء أنه مدفوع – قسرا – لها ، و الرجل يتعمد الكذب – إي و ربي - ، من ذلك قوله : (وما خبر ذاك الحربي عنا ببعيد. فمن الذي رفعه و قدمه للأمة على أنه العالم العلامة والبحر الإمام و أنه من تكلم فيه فهو حزبي ضال؟؟؟
أليس القوم؟؟
أما نحن بحمد الله فالحربي عندنا ضال مضل من قبل ومن بعد و هو رجل لم يُعرف لا بعلم و لا بتأليف و لا بدعوة و إنما كل زاده و جملة عتاده الفتن والقلائل من أيام فتنة جهيمان و إلى يومنا هذا وسلوا الخبراء بأمره. فالحمد لله على نعمة البصيرة.) و هذا كذب و قد قرأت عليه بنفسي مباشرة ثناء شيخه على الحربي ثناء عظيما ، حيث قال في الصفحة 115 من كتابه : " المصادر العلمية في الدفاع عن العقيدة السلفية " مطبعة تينمل بمراكش بدون تاريخ : ( أما المدينة النبوية : فقد ضمت عددا كثيرا من خيرة العلماء و على رأسهم الشيخ عبد المحسن بن حماد العباد و الشيخ ربيع بن هادي المدخلي و الشيخ عبد الله غنيمان و الشيخ حماد الأنصاري و الشيخ علي بن ناصر و الشيخ فالح بن نافع الحربي و الشيخ صالح السحيمي و الشيخ صالح العبود و الشيخ أبو بكر الجزائري و غيرهم من بقية المشايخ الذين انتشرت كتبهم و أشرطتهم و علمهم . ) اهـــ. فلم الكذب يا درويش ؟
و ليذهب إلى تسجيلات دار القرآن المغراوية ببوكار مراكش و ليسألهم عن عدد الأشرطة التي كانوا ينشرونها للحربي ، بل ليسألهم عن كتيب صغير طبعوه يشبه أرشيف تسجيلات الدار و ليتمعن في قائمة أشرطة الحربي منه .
فهؤلاء هم القوم ؛ خارجيةٌ جانحة و كذب صراح و مراوغات و تلبيس و ظلم للأبرياء – أعاذنا الله من شرورهم - و لم أكن لأسود هذه الكلمات إذ ليس كل من نعق أو صهل نرد عليه ، لكنها كلمات جرت لأخرى و لله الحمد في الأولى و الأخرى .
فاللهم احفظنا من سوء الأخلاق و الأهواء و المنكرات ، و نق سريرتنا و عمر قلوبنا بالإيمان و الإخلاص و الصدق .
و كتب أبو عبد الله يوسف الزاكوري
الثلاثاء 9 جمادى الثانية 1430

الهوامش

[1] (http://www.akssa.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=72#_ftnref1) -قال المغراوي في كتابه [وقفات مع كتاب الإحسان الرجال لعبد السلام ياسين ص 14المطبوع سنة 1992 م رقم الإيداع 397 و هو الجزء الثاني من سلسلة الإحسان].
: "فسيد قطب برأه الله من هذا الوسواس الذي ينبغي أن يقرأ عليه قوله تعالى "قل أعوذ برب الناس، ملك الناس، إله الناس، من شر الوسواس الخناس، الذي يوسوس في صدور الناس، من الجنة والناس"، وسيد قطب معروف بإمامته وفهمه لكتاب الله حسب ما وصل إليه علمه واجتهاده، فلا يحتاج إلى أن نبرهن على فهمه وعلمه". ) .

[2] (http://www.akssa.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=72#_ftnref2) - ينظر موضوع : نادية ياسين و تكرار مطالب اليسار للكاتب إبراهيم الطالب ، ص: 5 من جريدتهم السبيل ( العدد الأول الصادر بتاريخ 8 جمادى الثانية سنة 1426)، حيث قالوا عن بعض الكنائس إنها ذات دين صحيح صالح كي يسود الدولة .


[3] (http://www.akssa.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=72#_ftnref3) - ينظر موضوع بجريدتهم السبيل العدد 46 الصادر بتاريخ 19 محرم 1430 في الصفحة 5 حيث نشروا موضوعا نقلوه عن مجلة البيان البريطانية للدكتور الحماسي الهالك نزار ريان ، و هو بعنوان : ( تحرير فلسطين من العلمانيين الخطوة الأولى لتحريرها من اليهود ) و بما أن نزار عضو قيادي في حماس فلا تسأل عن مضمون المقال من الثناء على حركته و المقاومة المزعومة و الثناء العظيم على الياسين و تكفير زعماء فتح وو إلخ ، لكن الخطير أن في المقال طامة عقيدية خطيرة جدا و هي قوله : " و ليس أمامه ( يقصد أبا مازن ) إلا الحوار مع حركة حماس التي تملك القلوب و النفوس و العقول ، و إن أغلقت في وجهها أبواب الدول و معابر الأموال ) . فما أشبه هذه الكلمة بقول عبد السلام الصوفي إنه استولى على عرش القلوب ! فما هذا التصوف يا قوم ؟
بل شيوخهم أنفسهم يثنون على حماس ، فانظر غير مأمور مقالا لشيخهم حماد القباج بعنوان : " هيئة الأمم المتحدة و حقوق المرأة الفلسطينية ! ( ثقافة حقوق الإنسان و الكيل بمكيالين ) و من كلامه قوله: ( و مع هذا كله نرى في إعلامنا توجها يبحث عن تأويلات و قراءات لإبراء ذمة الهيئة الأممية من المسؤولية : كقولهم : ( تشدد حماس هو السبب ) ، ( هذه نتيجة السياسة العمياء لحماس ) و كأنه يطالب المقاومة الأبية بالتسليم لمخطط علمنة المجتمع الفلسطيني ....) فاللهم سلم سلم
ثم ابتداء من الصفحة 15 من نفس العدد فتحوا ملفا بعنوان : " التواطؤ الصهيوني العلماني على القضية الفلسطينية " و قد ضم هذا الملف أزيد من 17مقالة إضافة إلى الافتتاحية ) و يكفي أن أذكر لكم العناوين حتى تأخذوا فكرة عن مضامينها :
- منبع العزة في غزة
- أحداث و تصريحات لها دلالات
- كان الله لكم يا أهل غزة
- العلمانية أسقطت الخلافة و الصهيونية استولت على فلسطين
- مجلة نيشان " القضية الفلسطينية ليست قضيتنا و لم تجلب لنا سوى سنوات من الهم و الضياع "
-الحملة العالمية ضد الإرهاب و خذلان الدول الإسلامية للقضية الفلسطينية
- قطاع غزة : لمحة جغرافية و تاريخية
- قناة الجزيرة : بين نقل الحقيقة و مغالطات العلمانيين
- الصهاينة و الحكومة المصرية متواطئان ضد المقاومة الإسلامية " لفني" : نحن و المصريون متفاهمون على الإنجازات المطلوبة
- مجزرة غزة محنة و ثمرة مرة لسنوات من التفريط
- لماذا يصر علمانيو فلسطين على احتكار القضية ؟
- أساس النصرة التي تفرح بها الأمة الإسلامية
- لسان حالها يقول : أنا ربكم الأعلى
- لماذا ساندت الدول الغربية الصهاينة و مكنتهم من أرض فلسطين
- قرار دولي لحماية الاحتلال
- نص قرار مجلس الأمن الدولي لوقف إطلاق النار في غزة
- غزة بين وهم النصرة و حقيقة التولي يوم الزحف .
و في جل أو كل هذه المقالات الدفاع و الثناء على حماس و مقاومتها و الطعن بل تكفير حكومة أبي مازن .

[4] (http://www.akssa.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=72#_ftnref4) -في الصفحة 6 من العدد 46مقال للمدعو إبراهيم الطالب - رئيس تحرير الجريدة - بعنوان " كفى من الاستسلام فلا سبيل إلى الخلاص إلا بالمقاومة " ، و الموضوع ظاهر من عنوانه ، و قد أشَّرتُ على 11 موضع منه فيها فواقر منهجية و عقدية و الله المستعان ، منها : - الطعن في كافة القيادات العربية و مطالبتهم بالتخلي الفوري عن مناصبهم و إلا على الأقل ترك المقاومة في فلسطين و شأنها - وصف جميع الاتفاقيات مع الصهاينة بأنها اتفاقيات استسلام - قوله : لا خيار للمسلمين إلا المقاومة و الجهاد - الاطراء المبالغ فيه في المقاومين الحماسيين في غزة - الثناء على الانتخابات التي أفرزت نجاح حماس - وصف الحكام العرب بالمراوغة و الجبن و الاحراج ...إلخ .

[5] (http://www.akssa.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=72#_ftnref5) - يصفون العمليات الانتحارية التي يقوم بها الفلسطينيون بالاستشهادية !! ( العدد الأول من جريدة السبيل ص 4 الصادرة بتاريخ 8 جمادى الثانية سنة 1426)

[6] (http://www.akssa.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=72#_ftnref6) - من ذلك نشرهم في العدد 46 قصيدةً لشاعرهم الخارجي عبد المجيد أيت عبو بعنوان : " نعل العز " و هو يقصد بذلك نعل ذاك العراقي الرافضي الذي ألقاه على بوش ، فأنشأ الرجل فيه قصيدة يمدحه بها، قد لحنها و أداها الفنان ! المطرب ! أنفلوس بإيقاع موسيقي مطرب و هي مثبتة بصوته على موقع المغراوي .
و القصيدة مطلعها :
خذ يا حمام حروف المجد تبتهل *** إلى فتى بالعراق اعتز إذ نكلوا
و بلغته بسجع إن مررت به *** مني السلام بعطر الود يتصل
رميت بوش بنعل العز إذ عجزت *** عن رميه أمم أو قصفه دول
فتأملوا في نظمه ما أشبهه بنظم عمران بن حطان !!

[7] (http://www.akssa.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=72#_ftnref7) - ينظر مثلا موضوع في العدد 46 بعنوان :" قناة الجزيرة : بين نقل الحقيقة و مغالطات العلمانيين " .

[8] (http://www.akssa.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=72#_ftnref8) - كنشرهم لبيان المائة عالم (!) الظالم المظلم تحت عنوان " علماء دين و مفكرون مسلمون : إغلاق معبر رفح تعاون مع العدو " و كلنا يذكر مضمون البيان و أسماء الموقعين عليه .

[9] (http://www.akssa.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=72#_ftnref9) - كما وصفه شيخهم الآخر حماد القباج في كتابه " السلفية في المغرب " .

[10] (http://www.akssa.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=72#_ftnref10) - سأنزلها كاملة مفرغة على (وورد) قريبا جدا بحول الله تعالى .


المقالة على ملف وورد (http://zagouri.y.googlepages.com/shakawa.doc)

اخوة تجمعنا
7th September 2010, 01:13 PM
لاتقل الحماسي الهالك فمن ادراك انه هالك
هل انت متاكد من تكفير قادة حماس لفتح اذكر المصادر والنصوص بالضبط
(لسان حالها يقول : أنا ربكم الأعلى ) هذه الكلمة ذكرتها ولم تبين عن من قال الرجل المذكور هذه الكلمة اعتقد انه قالها عن اسرائيل وهذا يااخي _هداك الله - ليس من الامانة العلمية وانا اري ان ليس في هذه الكلمة شي اذا وصفت حال اسرائيل
اذا كانت المقاومة والجهاد كما اشرت ليس هي الحل فما الحل في مواجهة الصهاينة
اذكر وسائل عملية لنصرة المسلمين في فلسطين وغيرها حتي ننتفع بها
هدانا الله واياك الي الحق

أبو عبد الله يوسف
7th September 2010, 06:49 PM
جزاك الله خيرا على التعقيب


لاتقل الحماسي الهالك فمن ادراك انه هالك


نعم نزار ريان الحماسي هالك ؛ و معنى هالك ميت . مات مقتولا .
و في الحديث : أن بني إسرائيل تسوسهم الأنبياء كلما هلك نبي خلفه نبي .
هل انت متاكد من تكفير قادة حماس لفتح اذكر المصادر والنصوص بالضبط
لا أذكر أنني قلت إن قادة حماس يكفرون فتحا . فحبذا لو ذكرت مصدر كلامي .
لسان حالها يقول : أنا ربكم الأعلى
هذا عنوان لمقالة ضمن الجريدة ؛ و دعني أراجع الجريدة من جديد حتى أخبرك من يقصد هؤلاء .
اذا كانت المقاومة والجهاد كما اشرت ليس هي الحل فما الحل في مواجهة الصهاينة
الجهاد عبادة شرعية لها شروط وضوابط ، وعندما لا تجتمع هذه الشروط تصير فوضى و لن يجني منها المسلمون إلا الويلات كما هو الواقع .
و انظر كلام العلماء في هذه المسألة حتى يتضح لك الموقف السليم من قضية فلسطين و من كل النوازل المماثلة .
اذكر وسائل عملية لنصرة المسلمين في فلسطين وغيرها حتي ننتفع بها
الدعاء
الرجوع إلى الكتاب و السنة
تربية الشباب على العقيدة الصحيحة و التوحيد
طاعة ولاة الأمور
الرجوع للأكابر كعلماء اللجنة الدائمة و غيرهم في مثل هذه النوازل
.....
هدانا الله واياك الي الحق
آمين
و جزاك الله خيرا على التعليق .

أبو عبيدة محمد بن لحسن آل سالم
7th September 2010, 10:46 PM
بوركت يا زاكوري لله درك

ولعل الاخ جديد في المنهج وأنصحك بما قاله اللاخ يوسف "
الرجوع إلى الكتاب و السنة
التربية على العقيدة الصحيحة و التوحيد
طاعة ولاة الأمور
الرجوع للأكابر كعلماء اللجنة الدائمة و غيرهم

وحفظ الله الجميع

مهنّد الرملي
9th September 2010, 04:48 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نعم أخي "أخوة تجمعنا" أنصحك -و أنصح نفسي أولاً- بالاهتمام بالعلم النافع. فبالعلم تزول هذه الشبهات. عليك أخي الكريم بأشرطة العلماء مثل الشيخ ابن العثيمين و الشيخ ابن باز و الشيخ الألباني و الشيخ مقبل و الشيخ الفوزان و الشيخ صالح آل الشيخ و الشيخ عبيد الجابري و الشيخ ربيع المدخلي -رحم الله الأموات منهم و حفظ الأحياء-. كذلك عليك بالاتصال بالعلماء أو طلبة العلم إذا أشكل عليك شيء.

و ختاماً -أخي الكريم- أنصحك بزيارة موقع شيخنا الفاضل عبد الحميد الجهني -حفظه الله- و الاستفادة منه. و استمع أخي الكريم إلى شروح كتب التوحيد بهذا الترتيب:

1. شرح ثلاثة الأصول
2. شرح القواعد الأربعة
3. شرح الأصول الستة
4. شرح كتاب التوحيد
5. شرح كشف الشبهات
6. شرح لمعة الاعتقاد

و ستستفيد كثيراً بإذن الله تعالى. و هذه الشروح كلها موجودة على موقع الشيخ -حفظه الله-.

وفقك الله إلى ما يحب و يرضى.

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.