المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قاعدة تقوية الحديث الضعيف بكثرة الطرق ليست على إطلاقها


أبو عائشة الأثري
4th February 2009, 06:04 PM
قاعدة تقوية الحديث الضعيف بكثرة الطرق ليست على إطلاقها
والجواب عن ذلك من وجوه :
أولا : أن القاعدة التى أشار إليها وهي تقوية الحديث بكثرة الطرق ليست على إطلاقها وقد نبه على ذلك غير واحد من علماء الحديث المحققين منهم الحافظ أبوعمر بن الصلاح حيث قال رحمه الله في " مقدمة علوم الحديث " ( ص 36 - 37 ) :
لعل الباحث الفهم يقول : إنا نجد أحاديث محكوما بضعفها مع كونها قد رويت بأسانيد كثيرة من وجوه عديدة
[ 38 ]
مثل حديث :
الأذنان من الرأس " ( 1 ) ونحوه فهلا جعلتم ذلك وأمثاله من نوع الحسن لأن بعض ذلك عضد بعضا كما قلتم في نوع الحسن على ما سبق آنفا ؟
وجواب ذلك أنه ليس كل ضعف في الحديث يزول بمجيئه من وجوه بل ذلك يتفاوت فمنه ما يزيله ذلك بأن يكون ضعفه ناشئا من ضعف حفظ روايه ولم يختل فيه ضبطه له وكذلك إذا كان ضعفه من حيث الإرسال زال بنحو ذلك كما في المرسل الذي يرسله إمام حافظ إذ فيه ضعف قليل يزول بروايته من وجه آخر ( 2 ) ومن ذلك ضعف لا يزول بنحو ذلك
لقوة الضعف وتقاعد هذا الجابر عن جبره ومقاومته وذلك كالضعيف الذي ينشأ من كون الراوي متهما بالكذب أوكون الحديث شاذا . وهذه جملة تفاصيلها تدرك بالمباشرة والبحث فاعلم ذلك فإنه من النفائس العزيزة ....

قال الشيخ الالباني رحمه الله تعالى معلقا على هذا الكلام النفيس :
ولقد صدق رحمه الله تعالى فإن الغفلة عن هذه النفيسة قد أوقعت كثيرا من العلماء لا سيما المشتغلين منهم بالفقه في خطأ فاضح ألا وهو تصحيح كثير من الأحاديث الضعيفة اغترارا بكثرة طرقها وذهولا منهم عن كون ضعفها من النوع الذي لا ينجبر الحديث بضعفها بل لا تزيده إلا وهنا على وهن ومن هذا القبيل حديث ابن عباس في هذه القصة فإن طرقه كلها ضعيفة جدا كما تقدم فلا يتقوى بها أصلا

[ يعني الشيخ حديث الغرانيق الذي ذكر في كتب التفسير و أسباب النزول للسيوطي و غيره ]

أخوكم أبو عائشة المغربي
______

أبو عائشة الأثري
4th February 2009, 06:06 PM
المصدر : نصب المجانيق لنسف قصة الغرانيق للشيخ المحدث ناصر الدين الألباني رحمه الله تعالى

أبوقتادة وليد بن حسني الأموي
25th February 2009, 09:07 PM
بارك الله فيك علي النقول الجيدة ..!