المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الصوفية تحت المجهر


ابو اسامة سمير الجزائري
18th November 2008, 12:26 PM
الصوفية<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>
1. يعتقدون الحلول يعني أن يكون الصوفي إلها وربا يعلم الغيب كله كما يعلمه الله. <o:p></o:p>
2. هدفهم هو الوصول إلى مقام النبوة أولا ثم الترقي حتى يصل الفرد منهم في زعمهم إلى مقام الألوهية والربوبية. <o:p></o:p>
3. عقيدتهم انه ليس هناك موجود إلا الله فليس غيره في الكون. <o:p></o:p>
4. منهم من يزعم أن الرسول r لا يصل إلى مرتبتهم وحالهم.<o:p></o:p>
5. منهم من يزعم أنه r كان جاهلا بعلوم رجال التصوف.<o:p></o:p>
6. منهم من يعظم الرسول r إلى درجة الوصول إلى الألوهية .<o:p></o:p>
7. يعتقد بعضهم أن الرسول r هو قبة الكون. <o:p></o:p>
8. يعتقد بعضهم أنه r هو الله المستوي على العرش.<o:p></o:p>
9. يعتقد بعضهم أن السماوات والارض والعرش والكرسي وكل الكائنات خلقت من نوره r.<o:p></o:p>
10. يعتقد بعضهم أنه r أول موجود.<o:p></o:p>
11. حقيقة الولي عندهم أنه يسلب من جميع الصفات البشرية ويتحلى بالأخلاق الإلهية ظاهرا وباطنا .<o:p></o:p>
12. الولي يصل إلى المساواة مع الله. <o:p></o:p>
13. يعتقدون في الأولياء بأن لهم القدرة على إنزال المطر وشفاء الأمراض وإحياء الموتى وحفظ العالم من الدمار. <o:p></o:p>
14. يعتقدون أن طلب الجنة والفرار من النار ليس هدفا.<o:p></o:p>
15. يزعمون أن العبادة الحقة هي ما كانت دون طلب العوض من الله وأن يشهد فيها فعل الله لا فعل العبد وأن من شاهد فعله في الطاعة فقد جحد .<o:p></o:p>
16. يعتقدون أن طلب الجنة منقصة عظيمة وأنه لا يجوز للولي أن يسعى إليها ولا أن يطلبها .<o:p></o:p>
17. جنتهم هي الطلب عندهم والرغبة في الفناء في الله والاطلاع على الغيب والتعريف في الكون .<o:p></o:p>
18. يعتقدون أن الفرار من النار لا يليق بالصوفي الكامل لأن الخوف منها طبع العبيد وليس الأحرار.<o:p></o:p>
19. يعتقدون أن الصلاة والصوم والحج والزكاة عبادات العوام. <o:p></o:p>
20. يسمون أنفسهم الخاصة وعباداتهم مخصوصة وإن تشابهت ظاهرا. <o:p></o:p>
21. عباداتهم هدفها ربط القلب بالله للتلقي عنه مباشرة حسب زعمهم والفناء فيه واستمداد الغيب من الرسول r والتخلق بأخلاق الله حتى يقول الصوفي للشيء كن فيكون ويطلع على أسرار الخلق.<o:p></o:p>
22. لا يهمهم أن يخالفوا ظاهر الشريعة فالحشيش والخمر واختلاط النساء بالرجال في الموالد وحلقات الذكر كل ذلك لا يهم لأن للولي شريعته تلقاها من الله مباشرة.<o:p></o:p>
23. أهل وحدة الوجود لا شيء يحرم عندهم ولذلك كان منهم الزناة واللوطية.<o:p></o:p>
24. يعتقدون أن الله اسقط عنهم التكاليف وأحل لهم كل ما حرم على غيرهم.<o:p></o:p>
25. يرون عدم جواز مقاومة الشر ومغالبة السلاطين لأن الله أقام العباد فيما أراد.<o:p></o:p>
26. جعلوا الخضر عليه السلام مصدرا للوحي والإلهام والعقائد والتشريع.<o:p></o:p>
27. نسبوا طائفة كبيرة من علومهم التي ابتدعوها إلى الخضر. <o:p></o:p>
28. ليس منهم ممن دخل في طريقهم إلا وادعى لقيا الخضر والأخذ عنه.<o:p></o:p>
29. شرعوا من عندهم أذكارا وصلوات لم ترد في الشريعة الإسلامية. <o:p></o:p>
30. يذكرون اسم الله مفردا بقولهم "الله الله الله" أو مضمرا بقولهم "هو, هو, هو" .<o:p></o:p>
31. فسروا ذكر اسم الله مفردا بقولهم أخشى أن تقبض روحي وأنا أقول "لا إله...." .<o:p></o:p>
32. من صلواتهم صلاة الفاتح التي تقول: "اللهم صلي على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق والخاتم لم سبق وناصر الحق بالحق....".<o:p></o:p>
33. جوهرة الكمال من أورادهم اللازمة التي لها حكم الفرض العيني ونصه "اللهم صلي وسلم على عين الرحمة الربانية والياقوتة المتحققة الحائطة بمركز الفهوم والمعاني ونور الأكوان المتكونة...". <o:p></o:p>
34. يتفشى بينهم ما يسمى بالسماع والتغني بالأشعار مع دق الطبول ويقصد به عبادة الله .<o:p></o:p>
35. يتأثرون بالسماع من خلال الألحان والأشعار والطبول أكثر من تأثرهم بالقرآن .<o:p></o:p>
36. يعتقدون أن الميت وليا كان أم نبيا لابد أن يرجع إلى الدنيا.<o:p></o:p>
37. يعتقدون أن الميت متى ما أراد أن يعود إلى بيته عاد وكلم أهله وذويه وتفقد أتباعه ومريديه وربما أعطاهم أورادا.<o:p></o:p>
38. اعتقادهم بإمكان مقابلة الرسول بعد موته يقظة.<o:p></o:p>
39. اعتقادهم أنه صلى الله عليه وسلم يحضر بعض اجتماعات الصوفية.<o:p></o:p>
40. اعتقادهم أنه مازال يعطي بعض المعارف والتشريعات لمن يشاء من العباد.<o:p></o:p>
41. تقديس المشاهد والبناء على القبور وتجصيصها واتخاذها مساجد. <o:p></o:p>
42. اتخذوا المشاهد معابد وشرعت لها مناسك كمناسك الحج. <o:p></o:p>
43. اعتمادهم الكلي على الخوارق.<o:p></o:p>
44. اهتمامهم في مناهجهم على المبالغة في نشر خوارق الشيوخ وتركيزهم على اختلاق قصص خيالية وأساطير كثيرة بالية ليرفعوا بها ما للشيوخ والأولياء من مكانة ومنزلة في نفوس الأتباع.<o:p></o:p>
45. يقول السراج الطوسي: "من زهد في الدنيا أربعين يوما صادقا من قلبه مخلصا في ذلك ظهرت له الكرامات".<o:p></o:p>
46. نقل عن الجنيد أن الجن كانت تؤنسه وتعينه في أسفاره وغيرها.<o:p></o:p>
47. لا يتصورون ولاية دون خوارق <o:p></o:p>
48. يدعون أن أحد أوليائهم إذا شاوره إنسان في شيء قال:أمهلني حتى اسأل جبريل ثم يقول له بعد ساعة:افعل أو لا تفعل حسب ما يقول له جبريل بزعمه.<o:p></o:p>
49. يدعون أن أحد أوليائهم يدعي أن الله لا يحدث شيئا في العالم إلا بعد أن يعلمه على سبيل الاستئذان!.<o:p></o:p>
50. يدعون أن أحد أوليائهم من المجاذيب تبعه جماعة من الصبيان يضحكون عليه فقال: يا عزرائيل إن لم تقبض أرواحهم لأعزلنك من ديوان الملائكة فأصبحوا موتى أجمعين!.<o:p></o:p>
51. يدعون أن أحد أوليائهم كان يختم القرآن 360 ألف ختمة في اليوم والليلة! .<o:p></o:p>
52. يدعون أن أحد أوليائهم مكث أربعين سنة لم يأكل ولم يشرب.<o:p></o:p>
53. يدعون أن أحد أوليائهم كان ينام سبع عشرة سنة! .<o:p></o:p>
54. يدعون أن أحد أوليائهم يقول لعصاه التي يتوكأ عليها: كوني إنسانا فتكون إنسانا فيرسلها تقضي له الحوائج ثم تعود كما كانت! .<o:p></o:p>
55. يدعون أن أحد أوليائهم أمر الشمس بالوقوف فوقفت حتى قطع المرحلة الباقية من سفره ثم أمرها بالغروب فغربت واظلم الليل في الحال!.<o:p></o:p>
56. يقول الدباغ: "إن الولي صاحب التصرف يمد يده إلى جيب من شاء فيأخذ منه ما شاء من الدراهم وذو الجيب لا يشعر".<o:p></o:p>
57. من كراماتهم الرقص مع الأجنبيات.<o:p></o:p>
58. من كراماتهم مباشرة الأجنبيات والاطلاع على العورات.<o:p></o:p>
59. من كراماتهم التعري أمام الناس. <o:p></o:p>
60. يذكر الشعراني في ترجمة إبراهيم العريان أنه كان يطلع المنبر ويخطب عريانا!.<o:p></o:p>
61. من كراماتهم إعلان الكفر على المنابر!.<o:p></o:p>
62. يتعهد الشيخ بأن يخلص المريد من كل شدة ويخرجه من كل محنة (http://www.heartsactions.com/ref/btr.htm) متى ناداه مستعينا به.<o:p></o:p>
63. يدعون أن الشيخ يشفع للمريد يوم القيامة في دخول الجنة. <o:p></o:p>
64. يتعهد المريد بأن يلتزم بالورد وآدابه لا يتركه مدى الحياة. <o:p></o:p>
65. يلتزم المريد بلزوم الطريقة وعدم استبدالها بغيرها من سائر الطرق.<o:p></o:p>
66. التيجاني يقول: وليس لأحد من الرجال أن يدخل كافة أصحابه الجنة بغير حساب ولا عقاب ولو عملوا من الذنوب (http://www.heartsactions.com/ref/bo.htm) ما عملوا وبلغوا من المعاصي (http://www.heartsactions.com/ref/bo.htm) ما بلغوا إلا أنا وحدي.<o:p></o:p>
67. تأتي الشيخ الصدقات والهبات والبركات من كل حدب وصوب. <o:p></o:p>
68. حيثما حل الشيخ في مكان ذبحت الطيور والخرفان وأقيمت الموائد ولذلك فإن أصحاب الطرق الصوفية اليوم يقاتلون عنها بالسيوف.<o:p></o:p>
69. الاحتفال بدخول المريد في الطريقة بطقوس دقيقة مرسومة.<o:p></o:p>
70. تتطلب بعض الطرق من المريد أن يمضي وقتا شاقا في الاستعداد للدخول.<o:p></o:p>
71. التقيد بزي خاص يمثل رمز أصحاب الطريقة الذي يلبسونه فيميزهم عن غيرهم.<o:p></o:p>
72. اجتياز المريد مرحلة شاقة من الخلوة والصلاة والصيام وغيره من الرياضات.<o:p></o:p>
73. يزعمون أن الإكثار من الذكر مع الاستعانة بالموسيقى والحركات البدنية المختلفة تساعد على الوجد والجذب.<o:p></o:p>
74. الاعتقاد في القوى السرية الخارقة للعادة التي يكتسبها المريدون بالمجاهدات وتمكنهم من أكل الجمر والتأثير على الثعابين والإخبار بالمغيبات.<o:p></o:p>
75. احترام شيخ الطريقة إلى درجة التقديس .<o:p></o:p>
76. يدعون أن الله نصب الخلائق بين يدي أبي يزيد وهي تتحرق إلى رؤياه في هذا المقام لكن لكي يمكنهم أن يروه كان عليه أن يطلب إلى الله أن يزين أبا يزيد بوحدانيته ويلبسه أنانيته.<o:p></o:p>
77. الحلاج يدعي حلول الإله فيه .<o:p></o:p>
78. ابن الفارض يزعم أنه منذ القدم كان الله ثم تلبس بصورة النفس.. الخ".<o:p></o:p>
79. العفيف التلسماني قال: القرآن ليس فيه توحيد بل القرآن كله شرك ومن اتبع القرآن لم يصل إلى التوحيد" .<o:p></o:p>
80. مر الشيرازي بكلب أجرب ميت فقال لشيخه التلمساني: هذا أيضا من ذات الله؟ فقال: وهل ثم خارج عنه!؟ .<o:p></o:p>