المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كشف الناعق عبد الرحمان عبد الخالق


ابو اسامة سمير الجزائري
17th November 2008, 11:20 AM
<!--[if !supportLists]-->1. <!--[endif]-->بعد تخرجه من الجامعة الإسلامية بفترة وجيزة بدأ يطعن في علماء المملكة ويشوه منهجهم ويضع أصولا لهذا الطعن والتشويه.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->2. <!--[endif]-->تحرك تلاميذه لوضع مؤلفات على منهجه تطعن في أهل السنة وتشوههم وتدافع عن أهل البدع والأحزاب المنحرفة.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->3. <!--[endif]-->يفتري على الشيخ محمد بن إبراهيم وابن باز واللجنة الدائمة للإفتاء بأنهم يؤيدون وجود الجماعات ويمدحون هذا الوجود .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->4. <!--[endif]-->وصف من يستنكر هذه الجماعات ويذكر سلبياتها بأن عملهم هذا هدم.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->5. <!--[endif]-->طعنهم في منهج النقد عند أهل السنة .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->6. <!--[endif]-->دعوتهم إلى منهج الموازنات بين الحسنات والسيئات.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->7. <!--[endif]-->جعل من أصول السلفية العصرية أن يكون رجال هذه المدرسة متصفين بأنهم يفهمون عصرهم وهم يعيشونه وليسوا أناساً يتكلمون في العصور الخوالي.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->8. <!--[endif]-->طعن في علماء السعودية وسلفيتهم بقوله : "ولكن هم في عماية تامة وفي جهل تام عن هذه المشكلات إذن هذه السلفية التقليدية لا تساوي شيئاً ".<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->9. <!--[endif]-->قال: واليوم للأسف نملك شيوخاً يفهمون قشور الإسلام على مستوى عصور قديمة تغير بعدها نظام حياة الناس وطرائق معاملاتهم .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->10. <!--[endif]-->قال:" وما قيمة عالم بالشريعة لو دعي إلى نداء الجهاد وحمل السلاح يقول ليس هذا من شأن رجال الشريعة إننا نستطيع فقط الفتوى في الحلال والحرام والحيض والنفاس والطلاق!!.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->11. <!--[endif]-->قال:"إننا نريد علماء على مستوى العصر علماً وثقافةً وأدباً وخلقاً وشجاعةً وإقداماً وفهماً لأساليب الكيد والدس على الإسلام ولا نريد هذا الطابور من العلماء المحنطين الذين يعيشون بأجسادهم في عصرنا ولكنهم يعيشون بعقولهم وفتاواهم في غير عصورنا".<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->12. <!--[endif]-->طعن في الإمام محمد الأمين الشنقيطي فقال بعد أن ذكره بالعلم الغزير في التفسير: "ولكن هذا الرجل لم يكن على شيء من مستوى عصره فما كان يدرك جواب شبهة يوردها عدو من أعداء اللـه ولا كان على استعداد أصلاً لسماع هذه الشبهة وكان يهجم على حقائق العلم المادي فيرمي الذين يحلون الوصول إلى القمر بالكفر والزندقة لقد كان هذا الرجل الذي لم تقع عيني على أعلم منه بكتاب اللـه مكتبة متنقلة ولكنها طبعة قديمة تحتاج إلى تنقيح وتصحيح!!هذا مثال وكان يدرس غيره عشرات في علوم الشريعة على هذا المستوى جهلاً بالحياة وعلماً بالدين".<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->13. <!--[endif]-->تأصيله أن العمل السياسي من فروض الأعيان.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->14. <!--[endif]-->يخالف بتأصيله الكتاب والسنة وإجماع العلماء .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->15. <!--[endif]-->يرى أنه ليس بحاجة إلى أن يسوق الأدلة من الكتاب والسنة لإثبات أصوله وإن دعا غيره إلى النصية و إلزام الناس بها .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->16. <!--[endif]-->يدعي أنه جادٌ في تحديث السلفية ومشغول بعصرنتها وتغريبها ومشغول بإزاحة العقبات عن طريقه من العلماء العميان والمحنطين علماء القشور .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->17. <!--[endif]-->مشغول بالدفاع عن العلماء العصرانيين والعقلانيين السياسيين فقهاء الواقع وبإخوانهم وأتباعهم من غلاة الحزبيين وغلاة البدع الخرافيين .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->18. <!--[endif]-->من أصول عبد الرحمن المغالطات الفظيعة وقلب الحقائق بجعل الحق باطلاً والباطل حقاً والقبيح حسناً والحسن قبيحـاً والمبتدع سنياً والسني خارجياً .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->19. <!--[endif]-->وصف تلاميذه مجاهدي أهل السنة بالنفاق والجاسوسية والعمالة .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->20. <!--[endif]-->وصف تلاميذه أهل السنة بأنهم خوارج وروافض وقدرية جبرية ومرجئة .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->21. <!--[endif]-->رأى أنه لا يجوز في وقتنا إطلاق الزندقة إلا على أهل السنة.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->22. <!--[endif]-->من منهجه تصيد زلات العلماء.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->23. <!--[endif]-->زعمه أن الشيخ ربيع وضع أصولاً فاسدة تكفي بعضها لهدم الإسلام.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->24. <!--[endif]-->زعمه أن الشيخ ربيع يأخذ بالزلات .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->25. <!--[endif]-->زعمه أن الشيخ ربيع لا يرى العذر بالجهل .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->26. <!--[endif]-->طعنه في استدلالات الشيخ ربيع.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->27. <!--[endif]-->دعواه أن الشيخ ربيع يهدر أعمال المخطئين من المسلمين..<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->28. <!--[endif]-->زعمه أن الشيخ ربيع أصل أصلاً لتتبع السقطات ولجعل الفروع أصولاً.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->29. <!--[endif]-->يكفر من لا يوافقه على تكفيره علماءُ المنهجِ السلفي.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->30. <!--[endif]-->رميه لسواد الناس بالعلمانية .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->31. <!--[endif]-->رميه لسواد الناس اللادينية.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->32. <!--[endif]-->حكم على الصوفية بأنهم مشركون وثنيون وهم يشكلون سواد المسلمين.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->33. <!--[endif]-->رميه للسلفيين بأنهم سائرون على منهج الخوارج.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->34. <!--[endif]-->قوله أن الصوفية ما هم بمسلمين.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->35. <!--[endif]-->غلوه في السياسة.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->36. <!--[endif]-->قال عن كتاب الشيخ ربيع جماعة واحدة لا جماعات: "لعله أول كتاب في الإسلام بهدف النميمة كتاب الشيخ ربيع بن هادي لعله أول كتاب يؤلف في الإسلام يكون موضوعه النميمة والسعي بعرض المسلم .<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>

ابو اسامة سمير الجزائري
17th November 2008, 11:22 AM
<!--[if !supportLists]-->1. <!--[endif]-->أمس من أشد الناس على الحكام واليوم يوالي الحكام مولاة واسعة .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->2. <!--[endif]-->يتولى أهل البدع .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->3. <!--[endif]-->يدافع عن أهل البدع وفيهم من يقول بخلق القرآن ومن يقول بوحدة الوجود والحلول ويعطل صفات الله ويطعن في الصحابة وفي بعض الأنبياء والطعن في واحد منهم طعن فيهم جميعا وفيهم من يدعو إلى وحدة الأديان .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->4. <!--[endif]-->يريد أن يتمسح بالإمام أحمد ويقول للناس انظروا ما جرى لي فأنا مثله .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->5. <!--[endif]-->يتبنى سلمان منهج الموازنات لحماية أهل البدع .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->6. <!--[endif]-->لا يعطي أتباع أحمد بن حنبل شيئا من هذا المنهج.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->7. <!--[endif]-->من أشد الناس محاربة لأهل الحديث بدأً بالشيخ عبد الله الدويش ومدرسته لأهل الحديث واستمراراً في هذا الخط الذي واجه أهل المدينة وأهل الشام واليمن .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->8. <!--[endif]-->سئل عن ظاهرة الدعاة الجدد أمثال عمرو خالد والحبيب الجفري وصفوت الحجازي وغيرهم فقال:" إن موقفنا المبدئي هو الفرح والاغتباط لكل عمل خير أو بادرة تفيد المسلمين وهذا أمر مهم جدا لكي نتجاوز التناقضات والخلافات وينبغي أن لا نحرم أنفسنا من فرصة الفرح بالبحث عن النقائص والعيوب " . <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->9. <!--[endif]-->في لقاءاته يأتي بكلمات مجملة لأنه لو دخل بطريقة مباشرة وبين ما أراد لفضح.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->10. <!--[endif]--> يقرر أنه لا توجد بيعة لأي حاكم في هذا الزمن لم يأت به صراحة وإنما ذهب ورجع في كلام كثير حتى قرره.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->11. <!--[endif]--> يتكلم في برنامج لمدة ساعة أو أكثر أو أقل لا تجد كلامه صريحا يدندن حول أمور ويذهب ويجيء حتى إن كثيرا من الجالسين لا يدري فعلا ما يريد هذا الرجل من هذا الكلام .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->12. <!--[endif]-->قال أي مجهود فردي أو جماعي لا يخلوا من نقص أو خلل وعلينا التعاون في إصلاح هذا الخلل وجبر هذا النقص دون أن يعني ذلك مصادرة هذا الجهد أو التقليل من شأنه يقصد دعاة البدع والشرك .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->13. <!--[endif]-->يقول:" أنه ليس هناك ما يلزمنا بضرورة الكلام عن كل شخص بعينه فبعض الناس ينصبون من أنفسهم أوصياء فيصوبون هذا ويخطئون ذاك وينتقدون هذه الجهة ويميلون إلى جهة أخرى " .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->14. <!--[endif]-->يقول:" ليس من الضروري أن يمر الحق من خلال عقولنا نحن وقناعتنا نحن فقد لا يقتنع الإنسان بشيء ولكن يقتنع به غيره من الناس وقد لا يدرك الإنسان أثر بعض الأعمال لأنها لا تخاطبه أو لا تتفق مع مزاجه" .؟!!!<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->15. <!--[endif]-->يقول:"هؤلاء الدعاة وجدنا لهم أثرا كبيرا في طوائف من الشباب والفتيات في كثير من الأقطار وهذا لا يستهان به" .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->16. <!--[endif]-->يقول:"وأما عن منهجهم فقال لا يضر لأن التخصص وارد " يعني منهج الجفري في الدعوة على الشرك ومنهج عمرو خالد في الدعوة إلى البدعة .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->17. <!--[endif]-->حمد لعمرو خالد حديثه في السيرة النبوية والرقائق وما لمسه فيه من روح إيمانية ولغة صادقة بسيطة تخاطب الإنسان العادي .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->18. <!--[endif]-->حمد لعمرو خالد اعتذاره عن الفتوى وعدم الحديث في الأحكام الشرعية إلى آخر كلامه .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->19. <!--[endif]-->عاطفته الجياشة إذا جاءت عند علماء الإسلام ضعفت .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->20. <!--[endif]-->خرجت منه كلمات شنيعة في الإمام ابن باز والعثيمين والألباني رحمهم الله تعالى .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->21. <!--[endif]-->له كلام فيه نبز بالدعوات السلفية .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->22. <!--[endif]-->له كلام فيه نبز في دعوة الإمام محمد بن عبد الوهاب.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->23. <!--[endif]--> يقول في قناة المجد ببرنامج ساعة حوار يقول وهو يتكلم عن الدعوات السلفية ودعوة الإمام محمد بن عبد الوهاب يقول:" الدعوة الوهابية يعني عمرها أكثر من مئتي سنة التيارات السلفية مثلا في الهند التيارات السلفية في السودان في مصر في الشام في الجزيرة العربية في المغرب العربي حتى في العالم الغربي كثير من هذه التيارات السلفية ربما كان من ثقافتها وفكرها التقليدي أنها كانت تنأى بنفسها حتى عن كل ما يمت السياسة من صلة فربما كانت يعني تفرط في البعد عن معايشة واقع الناس وحالهم".<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->24. <!--[endif]--> هو يتكلم عن أحداث الخليج يقول:" الأحداث التي حدثت في الخليج لم تزد على أنها كشفت النقاب عن علل وأدواء خفية كان المسلمون يعانون منها وأكدت على أنهم ليسوا على مستوى مواجهة مثل هذه الأحداث الكبيرة وكشفت كذلك عدم وجود مرجعية علمية صحيحة وموثوقة للمسلمين بحيث أنها تحصر نطاق الخلاف وتستطيع أن تقدم لهم حلا جاهزا صحيحا ناضجا " .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->25. <!--[endif]-->يقول يجب أن يقال للعلماء والدعاة قوموا انتم بواجبكم وخاطبوا جمهور الأمة وأدوا دوركم دون أن تنتظروا أحدا أن يأذن لكم بذلك أو يأمركم به إن المناصب الرسمية الدينية أصبحت حكرا على فئات معلومة ممن يجيدون فن المداهنة والتلبيس وأصبح هؤلاء في زعم الأنظمة هم الناطقين الرسميين باسم الإسلام والمسلمين مع أنهم لا دور لهم إلا مسألتان الأولى : إعلان دخول رمضان وخروجه والثانية الهجوم على من يسمونهم بالمتطرفين.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->26. <!--[endif]-->قوله عن الإمام ابن باز وابن العثيمين هؤلاء يجيدون فن المداهنة للحكام لذلك جعلوا علماء رسميين .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->27. <!--[endif]-->سئل عن الإرجاء فقال حقيقة الإرجاء إخراج العمل من الإيمان وينسب ذلك للألباني .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->28. <!--[endif]-->ذهب أحدهم إليه وناصحه وكلمه عن الجفري فللآن ما برأ نفسه.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->29. <!--[endif]-->علانية يأتي بكلامه الشديد المخالف لشريعة محمد r وفيه مدح لأهل البدع وأهل العلمنة وأهل الشرك ونبز لأهل التوحيد والسنة وفي المجالس الخاصة يأتي بكلام آخر.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->30. <!--[endif]--> خرج في قناة فضائية فقال صديقي عبد الله الغذامي والغذامي هم يسمونه علمانيا وفي المجالس الخاصة يقول عبد الله الغذامي سيء العقل.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->31. <!--[endif]-->لا يعرف بدعوة التوحيد في لقاءاته في قناة إم بي سي في قناة المجد في غيرها من القنوات والإذاعات ومقالاته في الصحف .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->32. <!--[endif]-->هو الآن يتميع مع العلمانيين ويتغزل بهم.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->33. <!--[endif]-->يقول السائل في سؤال له :"ألا ترون أن الخطاب الإسلامي الكلاسيكي أو السلفي يحتاج إلى نوع من التجديد أو المراجعة في ضمن التغيرات التي تحدث في العالم سواء كان هذا الخطاب موجه لغير المسلمين أو على المسلمين ذاتهم ؟" فعلق مبتدئا بقوله :"إن كلمة سلفي لا تعطي العصمة لهذا الخطاب أو المدرسة أو المذهب ويجب أن تكون هناك مراجعة مستمرة فكبار أئمة السلف كالشافعي وابن تيمية وابن حنبل وغيرهم راجعوا مذاهبهم ولم يجدوا غضاضة في ذلك ".<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->34. <!--[endif]-->يقول:" لا خلاف على قدسية النص الشرعي لأنه حق مطلق لكن كلام الناس في النص وفهمهم له ليس معصوما ولا قدسية له ولا مانع أبدا من المراجعة له وإن من الخطأ أن تعتقد فئة أنه واجب عليها أن تظل على ما هي عليه من أفكار وتوجهات " .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->35. <!--[endif]-->لما هاجم صدام بلاد الكويت أخرج الإمام ابن باز والعثيمين وغيرهم من العلماء الكبار فتوى بإجماعهم بجواز استقدام القوات الأجنبية لأجل دفع بغي صدام نظرا للمصلحة سلمان العودة اتخذ موقفا مغايرا وشنع فيه باللمز وبالتعريض .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->36. <!--[endif]-->جزم بأن أمريكا لن تضرب العراق وأنها ألعوبة وما إن ذهبت الأيام إلا وبينت صحة فتوى علمائنا .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->37. <!--[endif]-->قال: " خرج الاستعمار الفرنسيّ الأجنبي من الجزائر ومع ذلك بقيت الجزائر تحُكم بغير الإسلام زماناً طويلاً حتى تململ الناس من تلك الأوضاع السّيئة وقامت حركات ومظاهرات صاخبة واضطرابات كثيرة في الأسواق والشوارع وصارت مواجهات دامية وقُتِل المئات من الناس بل أكثر من ذلك وكانت الصحافة تعتِّم على مثل هذه الأمور وكنت أذكر أنّنا نقرأ في صحيفتنا أنهم يسمونها ثورة الخبز يعني أن الناس قاموا من أجل الخبز بحثاً عن لقمة العيش وتجاهلوا الدّافع الإسلامي القويّ وراء تلك المطالبات وعلى إثرها أقرّت الجزائر بما يسمّونه التعدّديّة السياسية وأذعنت لمطالب الناس "..<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->38. <!--[endif]-->زعم إما كذبا أو جهلا لفقه الواقع أن معظم القائمين على الجبهة الإسلامية للإنقاذ الجزائرية من المشهود لهم بالعلم والحكمة والعقل والعقيدة السّلفية الواضحة الصّافية السليمة .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->39. <!--[endif]-->قال: " دعونا من التفاصيل ودعونا من التحاليل دعونا من كلام الصحافة ودعونا من كلام الإعلام خذوا الصورة بأبسط معانيها نحن أمام طرفين: الطرف الأول: الدّعاة إلى الله تمثّلهم في الأعمّ الأغلب الجبهة الإسلامية للإنقاذ في الجزائر والشّعار الذي ترفعه هو شعار الإسلام والكتاب والسنّة وقِف عند هذا الحدّ دعك من أي معلومات أخرى عن الجبهة هذا هو الشّعار الذي ترفعه ويقابلهم أحزاب بما في ذلك حزب التّحرير الحاكم أحزاب ترفع شعارات الاشتراكية والقومية والوطنية وقد جرّبتها الأمّة فأيقنت أنّها لا تتحمّس للإسلام ولا تدعو إليه ولا توَاليه ولا ترفع شعاره ولا تنادي باسمه ولا تُربي الناس عليه وأنّها حتى قدرتها على إدارة شئون الناس وتحقيق مطالبهم الماديّة والاقتصادية والإدارية فشلت في ذلك فما هو الموقف العفوي الذي لا يملك أي مسلم عنده روح الإيمان والولاء في الدين لا يملك إلا أن يجد قلبه منساقا إليه وهو أمام هذه الصورة المبسّطة الواضحة البعيدة عن التعقيد ؟ ".<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->40. <!--[endif]-->قال بعد تضخيم القمع العسكري الذي تعرّضت له الجبهة الإسلامية للإنقاذ :" في حالة إصرارهم على مثل هذه الأساليب أي القمعية فإنّ العاقبة سوف تكون لصالح المسلمين والإسلاميين هناك وعندها لا تُلام الجبهة الإسلامية إذا عاملت خصومها بنفس شعارهم. "!!<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->41. <!--[endif]-->قال:" لماذا يتصوّر كثير من الناس أن الفدائية والإصرار والصبر والتحمّل هي فقط نصيب الشّعوب المنحرفة ونصيب المنحرفين والضّالين وأنّ النّصارى واليهود والشّيوعيين وغيرها يضحُّون وقد رأى الناس كلهم كيف أنّ الشيوعيين العُزَّل في روسيا كانوا يواجهون الدبّابات بعد الانقلاب بصدورهم العارية وسوَاعدهم التي لا تحمل شيئاً حتى سقط ذلك الانقلاب ويظنّ كثيرون أنّ أهل لا إله إلا الله لا يستطيعون أن يدافعوا عن دينهم ولا أن يصبروا عليه لماذا نسيء الظنّ بأهل لا إله إلا الله إلى هذا الحدّ؟ لماذا نهوّن من شأن هذه الجماهير المسلمة في الجزائر وفي غير الجزائر ونعتقد أنّها تنفض عن قيادتها وعن اختيارها وعن رغبتها في الدين لأدنى مضايقة يمكن أن تقع ".<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->42. <!--[endif]-->قال: " ضغوط الناس لا يمكن إهمالها بحال من الأحوال الآن ونحن في عصرٍ صار للجماهير تأثير كبير فأسقطوا زعماء كبار كذا وهزّوا عروش كذا وحطّموا أسواراً وحواجز ولازالت صورة العزَّل الذين يواجهون الدّبابات بصدورهم في الاتحاد السوفيتي ".!!<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->43. <!--[endif]-->قال: " فإذا كان المجتمع الذي نعيش فيه مجتمعاً منقسماً وهذه حقيقة{فَإِذَا هُمْ فَرِيقَانِ يَخْتَصِمُون} فيجب أن يمارس الخيِّرون كافة الوسائل لتحقيق قناعاتهم الشرعية والشكوى وسيلة لا يمكن أن نهوِّن منها أو من شأنها ولكنها من أضعف الوسائل خاصة إذا لم يكن معها غيرها!! ".<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->44. <!--[endif]-->حرصه على أن تنال المرأة الشهادات العالية في التعليم حتى لا تترك المجال للعلمانيات!<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->45. <!--[endif]-->قال: " إنّني أعتقد أنّ زمن الشّكوى قد انتهى أو كاد أن ينتهي أعني أنّ دور الخيِّرين والخيِّرات لا يجوز أبدا أن يتوقف عند مجرد رفع الشّكاوي إلى الجهات المختصة حصل كذا وحصل كذا ".<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->46. <!--[endif]-->قال: " يمكن أن تصبر ويمكن أن تصابر( أي الجبهة الإسلامية للإنقاذ) ويمكن أن تظل وفيّة لدينها ولقادتها الإسلاميين الآن وبعد شهر وبعد سنة وبعد سنوات وتظل تنادي بالإسلام وتصبر وتتحمّل وتبذل المزيد من القتلى الذين نحتسبهم عند الله تعالى شهداء ومن التضحيات ومن تحمّل السّجون وتحمّل الأذى حتى يظهرها الله تعالى ".<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->47. <!--[endif]-->زعم أن الجبهة الإسلامية للإنقاذ في الجزائر وضعها جيّد وهي امتداد لجمعية العلماء فهي ذات اتجاه سلفي في الغالب.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->48. <!--[endif]-->زعم أن الشيخ محمد ناصر الدين الألبانيّ الإمام العالم المحدّث أرسل رسالة إلى الجبهة الإسلامية للإنقاذ في الجزائر وقرئت في المساجد يؤيّدهم فيها فكان لها أثر كبير على نفوس الناس هناك.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->49. <!--[endif]-->زعم أن الشيخ عبد العزيز كان متعاطفاً مع الجبهة وأنّه همُّ بإرسال رسالة إليهم لتأييدهم والدّعاء لهم ودعوة المسلمين إلى تأييدهم قبل أن يجري ما جرى ولكنّ فيما بعد لم يفعل ذلك لبعض الأسباب الخاصة.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->50. <!--[endif]-->قال: " ممّا تُتَّهم به جبهة الإنقاذ أنّها تثير الفتن وتدعو إلى العنف عجيب جبهة الإنقاذ لازالت تملك نفسها تدعو النّاس إلى الصبر لا تصغ إلى هذا الكلام. "<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->51. <!--[endif]-->قال : " أتَدْرون كم دَفعَت الجزائر كدولة وكأمة؟ كم دفعَت ثمناً للعدوان على رجال الإسلام على عباسي مدني وعلى علي بن حاج وعلى غيرهم من رموز الدعوة ورموز الإسلام؟ فقط عشرة آلاف قتيل! منهم الأجانب!! ".<o:p></o:p>

ابو اسامة سمير الجزائري
17th November 2008, 11:23 AM
<!--[if !supportLists]-->1. <!--[endif]-->ألف عدداً من المؤلفات يحارب فيها أصحاب رسول الله r وغيرهم من أهل السنة. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->2. <!--[endif]-->تصدى لمناصري الإمام محمد بن عبد الوهاب يكيل لهم التهم القبيحة.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->3. <!--[endif]-->دفعه حقده على الإمام محمد ودعوته إلى رميه بتكفير الأمة. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->4. <!--[endif]-->إلصاق دعاة التكفير به وبدعوته وكتبه وكتب تلاميذه وأحفاده. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->5. <!--[endif]-->قال: ومن هذا المنطلق فإني وجدت الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله على فضله وأثره الدعوي الذي لا ينكره منصف قد وقع في أخطاء أصبحت سنة متبعة عند بعض طلبة العلم الذين أصبحوا يطلقون التكفير في حق علماء ودول وطلاب علم بناء على ما قرره الشيخ محمد في بعض كتبه ورسائله وأصبح الواحد من هؤلاء يحتج بأن الشيخ كان يرى كفر هؤلاء العلماء وهؤلاء الحكام وكفر من هذه صفته.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->6. <!--[endif]-->قال: هذه الفوضى التكفيرية هي نتيجة طبيعية وحتمية من نتائج منهج الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله الذي توسع في التكفير حتى وجدت كل طائفة من كلامه ما يؤيد وجهة نظرها. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->7. <!--[endif]-->يقول: والشيخ محمد لو لم يقاتل المسلمين واكتفى بمراسلة العلماء يحثهم على الدعوة إلى الله لو فعل هذا لتجنبنا مآسي التكفير من ذلك الزمن إلى عصرنا هذا الذي يعتمد فيه المكفرون على فتاوى الشيخ وعلماء الدعوة في تكفير المسلمين.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->8. <!--[endif]-->يدفع تهمة التكفير عن سيد قطب.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->9. <!--[endif]-->اتهام من ينتقد سيد قطب.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->10. <!--[endif]-->قال: " سبحان الله كفار قريش الذين لا يقولون لا إله إلا الله ولا يؤمنون بيوم القيامة ولا البعث ولا جنة ولا نار ولا يؤمنون بنبي ويعبدون الأصنام ويقتلون ويظلمون ويشربون الخمور ويزنون ويأكلون الربا ويرتكبون المحرمات مثلهم مثل المسلمين المصلين الصائمين الحاجين المتصدقين المجتنبين للمحرمات والفاعلين مكارم الأخلاق.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->11. <!--[endif]-->قال:" كتاب التوحيد أو كتاب كشف الشبهات أو غيرهما من كتب الشيخ إنما ألفها بشر يخطئ ويصيب ولم يؤلفها ملك ولا رسول فلذلك من الطبيعي جداً أن يخطئ ولا مانع شرعاً ولا عقلاً من وقوع الأخطاء من الشيخ سواء كانت كبيرة أو صغيرة كثيرة أو قليلة فقهية أو عقدية إيمانية فإذا جوزنا هذه المقدمة البسيطة سهل الحوار والنقاش. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->12. <!--[endif]-->ادعى أنه درس خمس مجلدات من الدرر السنية وقدم ملحوظات على كشف الشبهات.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->13. <!--[endif]-->ادعى أن نسخته السابقة عبارة عن مسودة لا تعبر عن وجهة نظره وهذا تهرب منه من عمله.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->14. <!--[endif]-->قال بأن أقوال وآراء الشيخ ابن عبد الوهاب في التكفير تستدعي المراجعة من طلبة العلم. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->15. <!--[endif]-->عنون كتابه: " محمد بن عبد الوهاب داعية إصلاحي وليس نبياً "<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->16. <!--[endif]-->قال:" محمد بن عبد الوهاب داعية إصلاحي لا خلاف في هذا بين المنصفين من أهل العلم وإنما الخلاف مع فئتين من الناس مع من يكفره أو يفسقه أو يشكك في أهدافه ومع من ينـزله منـزلة الأنبياء المعصومين.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->17. <!--[endif]-->افتراءه على الإمام محمد بأنه يرسم صورة زاهية لكفار قريش ويذم الركع السجود من المسلمين. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->18. <!--[endif]-->يجمع بين الطعن الشنيع لعلماء هذه الدعوة والاتهام الفظيع .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->19. <!--[endif]-->يمدح نفسه. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->20. <!--[endif]-->الإصرار على حرب الإمام ابن عبد الوهاب والافتراء عليه مع ادعاء محبته. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->21. <!--[endif]-->يرى أن نقده الظالم دليل على حيوية هذه الدعوة.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->22. <!--[endif]-->مخالفته للمفسرين سلفاً وخلفاً .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->23. <!--[endif]-->زعم أن الشيخ ارتكب قاصمة في حق خصومه لأنه قال عنهم: "إنهم لا يعلمون معنى لا إله إلا الله.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->24. <!--[endif]-->نفي فتنة التكفير القائمة في هذا العصر عن منبعها وألصقها بالإمام محمد. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->25. <!--[endif]-->قال:" سامح الله الشيخ محمد ففي هذا النص تكفير صريح لعلماء المسلمين في زمانه. !.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->26. <!--[endif]-->يدعي أن الإمام محمد بن عبد الوهاب قاتل مسلمين موحدين أبرياء.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->27. <!--[endif]-->يدعي أنَّ قتال الإمام يشبه قتال الخوارج في قتلهم لأهل الإسلام وتركهم لأهل الأوثان. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->28. <!--[endif]-->يدعي أن الإمام محمد الوحيد في هذا القتل والقتال منهجاً وعملاً.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->29. <!--[endif]-->تهويله على الإمام محمد بالمغالطات .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->30. <!--[endif]-->تقويل الإمام ما لم يقل.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->31. <!--[endif]-->يغالط ويشكك في صدق الإمام محمد في أمر يعرفه الخاص والعام .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->32. <!--[endif]-->لا يرى أنَّ السجود للأصنام والصلاة لها وطلب الحوائج منها كافٍ لتكفير هؤلاء المشركين حتى ينضم إليها الكفر بالنبوات..<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->33. <!--[endif]-->لا يحسن فهم البدهيات من كلام الشيخ محمد. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->34. <!--[endif]-->جعل ذم الشيخ ابن عبد الوهاب الشديد لمسيلمة وقومه مدحاً وثناءً. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->35. <!--[endif]-->هو نموذج غريب في الدعاوى العريضة.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->36. <!--[endif]-->يدعي أنه سلفي حنبلي.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->37. <!--[endif]-->لا يفرق بين مجددي السنة والحق وبين مجددي الباطل والضلال.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->38. <!--[endif]-->قال:" ثم في مصر الشيخ حسن البنا والعلامة المودودي في باكستان وشبه القارة الهندية والشيخ جمال الدين القاسمي في الشام والمهدي السوداني في السودان وغيرهم كثير"..<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->39. <!--[endif]-->طعنه في عدالة الصحابة.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->40. <!--[endif]-->جعل أصحاب مسيلمة المرتدين من غلاة السلفية .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->41. <!--[endif]-->رميه للسلفيين بالتناقض.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->42. <!--[endif]-->ألزم السلفيين إلزامات السخيفة.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->43. <!--[endif]-->رميه لأنصار الشيخ محمد بالغلو.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->44. <!--[endif]-->يرى أن بلاد السعودية تعيش بعقيدتها ومنهجها في واقع مظلم مخجل ويجب الخروج من هذا الواقع.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->45. <!--[endif]-->رميه للسلفيين بخصال الجاهلية .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->46. <!--[endif]-->وصفه للسلفيين بالغلو.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->47. <!--[endif]-->يدعي أن الغالب على كتب العقيدة السلفية الباطل من الهوى والظلم والجهل .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->48. <!--[endif]-->قال بأن كتب العقيدة فيها حق قليل إلا أن فيها الكثير من الباطل وهو الغالب عليها.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->49. <!--[endif]-->قال بأن كتب الأحكام والآداب والتاريخ والأدب والجغرافيا وسائر العلوم ليس فيها شيء من التناقض الواضح الموجود في كتب العقيدة <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->50. <!--[endif]-->قال أما تناقضات كتب العقيدة بين النظريات التي تدعو إليها والمخالفات التطبيقية التي تمارسها لم أجد له مثيلاً إلى الآن وإلى الآن لم أجد وصفاً نذم به الآخرين إلا وهو فينا. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->51. <!--[endif]-->قال :لكن التناقض من سماتنا وما ذممنا المعتزلة والأشاعرة بعيب في مكان إلا ارتكبناه في مكان آخر ولا نبالي بهذا التناقض أو لا نعقله ولا نعقل ماذا نفعل. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->52. <!--[endif]-->يدعي أن عقيدة السلف متأثرة بالكفار. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->53. <!--[endif]-->يدعي أن عقيدة الأشاعرة والمعتزلة خير من عقيدة الحنابلة لأنها بحسب ما يهوون .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->54. <!--[endif]-->يدعي أن عقيدة السلف جامعة لكثير من العيوب الكبيرة كالكذب. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->55. <!--[endif]-->يدعي أن عقيدة السلف تفضل الكفار على المسلمين. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->56. <!--[endif]-->يدعي أن عقيدة السلف تزهد المسلمين في عودتهم إلى القرآن الكريم. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->57. <!--[endif]-->يدعي أن عقيدة السلف تنشر الأقوال الشاذة . <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->58. <!--[endif]-->قدحه وطعنه في أئمة الدين السابقين واللاحقين. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->59. <!--[endif]-->قال مستنقصاً عمر في سياق تعظيم علي: إضافة أن علياً كان أكثر جهاداً ونكاية في المشركين من عمر إذ قتل العشرات بينما عمر لم يقتل إلا واحداً فقط. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->60. <!--[endif]--> شكك في أفضلية أبي بكر على علي رضي الله عنه.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->61. <!--[endif]-->عنده تشيع وغلو في آل البيت .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->62. <!--[endif]-->يرمي المعتدلين السائرين على الصراط المستقيم بأنهم نواصب أي ناصبوا آل البيت العداء .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->63. <!--[endif]-->قال:وكان من أبرز النواصب بالشام معاوية بن أبي سفيان والمغيرة بن شعبة. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->64. <!--[endif]-->قال بأن ابن كثير كان فيه نصب إلى حد كبير . <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->65. <!--[endif]-->قال بأن الذهبي ناصبي إلى حد ما .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->66. <!--[endif]-->قال بأن ابن تيمية اشتهر عنه النصب وكتبه تشهد بذلك إلى حد لا ينكره باحث منصف.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->67. <!--[endif]-->عد ابن بطة وابن حامد والبربهاري وابن أبي يعلى من النواصب.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->68. <!--[endif]-->قال بأن النصب كاد ينتهي من الشام لولا ابن تيمية الذي أحياه في بداية القرن الثامن في كثير من أقواله ورسائله .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->69. <!--[endif]-->قال: تتابع علماء الشام كابن تيمية وابن كثير وابن القيم وأشدهم ابن تيمية على التوجس من فضائل علي وأهل بيته وتضعيف الأحاديث الصحيحة في فضلهم مع المبالغة في مدح غيرهم…!!.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->70. <!--[endif]-->قدحه في الإمام أحمد. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->71. <!--[endif]-->قدحه في عبد الله بن أحمد بن حنبل .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->72. <!--[endif]-->قدحه في الإمام ابن تيمية.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->73. <!--[endif]-->قال: كان غيلان الدمشقي القدري يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر وينكر على بني أمية سياستهم المالية ورفض نظريتهم في الخلافة وحرض على الثورة عليهم قتله هشام بن عبد الملك شر قتله مظهراً للناس أنه قتله لأجل البدعة. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->74. <!--[endif]-->زعم أن الجهم بن صفوان الجهمي من الدعاة للكتاب والسنة وتحقيق العدالة .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->75. <!--[endif]-->قال: وكان المخالفون للحنابلة أكثر تعظيماً للقرآن واستدلالاً به منهم. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->76. <!--[endif]-->زعم أن أئمة السلف مجسمة ومشبهة للخالق الباري بالمخلوق الفاني .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->77. <!--[endif]-->قال: لما قام تيار جهم بن صفوان بنفي الصفات قام الحنابلة والسلفية فجسموا . <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->78. <!--[endif]-->قال: إن للمعتزلة فضلاً عظيماً في الرد على الزنادقة الذين انتشروا في بداية العصر العباسي وكان دعاتهم يجوبون آفاق الدولة الإسلامية يدعون إلى الله .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->79. <!--[endif]-->عظم المأمون الخليفة العباسي الذي امتحن الناس على الكفر الأكبر وهو القول بخلق القرآن فقال: وكان من أعدل ملوك بني العباس وأكثرهم علماً. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->80. <!--[endif]-->جعل المتوكل الذي رفع المحنة والظلم عن أئمة الإسلام مبتدعاً ظالماً .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->81. <!--[endif]-->أنكر تقسيم التوحيد إلى أقسام ثلاثة ربوبية وألوهية وأسماء وصفات. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->82. <!--[endif]-->زعم أن تقسيم التوحيد إلى أقسام ثلاثة تقسيم مبتدع. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->83. <!--[endif]-->قال : وهذا التفريق هو الذي جعل مقلدي ابن تيمية يزعمون ( أن الله لم يبعث الرسل إلا من أجل توحيد الألوهية أما توحيد الربوبية فقد أقر به الكفار.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->84. <!--[endif]-->جعل التقسيم سبباً في تكفير المسلمين عند مقلدي ابن تيمية على حد قوله من البهتان. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->85. <!--[endif]-->يقرر أن من كان قائماً بأركان الإسلام والإيمان لا يكفر ولو وقع في مكفر.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->86. <!--[endif]-->لا يفرق بين تكفير العمل وتكفير العامل أي بين تكفير النوع وتكفير العين.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->87. <!--[endif]-->يردد أن الحنابلة مذهب قائم على الاجتهاد.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->88. <!--[endif]-->يقول بأن الحنابلة لم يجمعوا الحق كله بل عند مخالفيهم من الحق ما ليس عندهم والعكس.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->89. <!--[endif]-->يقدح في الحنابلة معتقداً لا مذهباً فقهياً .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->90. <!--[endif]-->يطعن في المعتقد السلفي الحق.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->91. <!--[endif]-->قال بأن أصحاب السلفية يشترطون شروطاً ليست في كتاب الله ولا سنة رسوله r ليقطعوا به كل آمال الاتفاق. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->92. <!--[endif]-->قال: وهكذا أصبح المصطلح ( مصطلح السلف الصالح) مصطلح عائم يدور مع المذهبية أينما كانت .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->93. <!--[endif]-->يقول بأن لفظة ( عقيدة ) بدعة محدثة لم ترد في حديث صحيح ولا حسن ولا ضعيف ولا موضوع. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->94. <!--[endif]-->قال بأن لفظة عقيدة مبتدعة وليس له أصل شرعي لا في كتاب الله ولا سنة رسوله r.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->95. <!--[endif]-->وصف كتب السلف بأنها كتب تجسيم. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->96. <!--[endif]-->أورد أمثلة أراد بها إلصاق تهمة التشبيه بالسلف .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->97. <!--[endif]-->قدح في كتب العقائد لأنه يوجد بها أحاديث ضعيفة ومكذوبة تتعلق بالصفات تفيد التجسيم والتشبيه .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->98. <!--[endif]-->وصف بعض الأحاديث في كتب الحنابلة بأن فيها تجسيماً .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->99. <!--[endif]-->قال: من سمات كتب العقائد عند غلاة الحنابلة أنهم يتساهلون مع اليهود والنصارى ويفضلون مخالطتهم ومآكلتهم على إخوانهم المسلمين نقل البربهاري أثراً يقول( آكل مع يهودي ونصراني ولا آكل مع مبتدع. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->100. <!--[endif]-->شكك في حجية إجماع أهل السنة دون أهل البدعة .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->101. <!--[endif]-->يدعي أنه قد يشترط في حجية الإجماع أن يجتمع أهل البدعة مع أهل السنة .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->102. <!--[endif]-->وصف الإمام أحمد أنه غالٍ في التكفير لأنه يكفر من قال أن القرآن مخلوق.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->103. <!--[endif]-->رميه ابن تيمية ببدعة النصب وهي العداء لآل البيت .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->104. <!--[endif]-->زعم أن كتاب ابن تيمية منهاج السنة مليء بالأفكار المتحاملة على علي المدافعة بالباطل عن معاوية .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->105. <!--[endif]-->كذاب أشر. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->106. <!--[endif]-->لا يعتد بقوله .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->107. <!--[endif]-->لا يصدق في نقله.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->108. <!--[endif]-->تجنيه على زاد المستقنع ومنهاج السنة .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->109. <!--[endif]-->تبوئه منزلة لم يصل إليها.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->110. <!--[endif]-->يدعي بأن الفوزان قال بأن البيهقي لا يوثق في نقله. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->111. <!--[endif]-->يذكر غير واحد بأنه شيعي زيدي متستر.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->112. <!--[endif]-->غالٍ في علي رضي الله عنه .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->113. <!--[endif]-->غالٍ في الطعن على معاوية وبني أمية .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->114. <!--[endif]-->يعظم صالحاً المقبلي وأمثاله المتأثرين بمذهب الزيدية. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->115. <!--[endif]-->قدحه في أئمة الدين .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->116. <!--[endif]-->قدحه في الخليفتين الراشدين أبي بكر وعمر. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->117. <!--[endif]-->قدحه في الصحابة والتابعين .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->118. <!--[endif]-->ثناؤه على الجهمية، الشيعة، المعتزلة ، الأشاعرة . <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->119. <!--[endif]-->يجعل اشتراط فهم السلف بدعة في الدين . <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->120. <!--[endif]-->رميه الشيخ صالح الفوزان بأنه لا يوثق بنقله في العقيدة.<o:p></o:p>

ابو اسامة سمير الجزائري
17th November 2008, 11:24 AM
<!--[if !supportLists]-->1. <!--[endif]-->سئل عن شرك المحبة فمثل بشخص يعمل في محل له وإذا أذن لصلاة الجماعة لم يصلي في المسجد وصلى في محله فجعله من الشرك المحبة الله عز وجل. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->2. <!--[endif]-->قال في قوله: ( والسماء بنيناها بأيد وإنا لموسعون ) يعني بأيد؟.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->3. <!--[endif]-->قال أن الصحابة تنازعوا في مسائل قليلة في العقيدة.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->4. <!--[endif]-->قال أن رؤوس الأخوان المسلمين طواغيت .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->5. <!--[endif]-->قال بأن النبي r رسم هذا الدين رسماً. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->6. <!--[endif]-->يبادر بالكذب والإنكار والتوسع في سلاطة اللسان ليوهم بأنه مسكين بريء مما نسب إليه.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->7. <!--[endif]-->أسس جمعية دار القرآن حالها حال جمعية إحياء التراث البدعية.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->8. <!--[endif]-->تستره على المبتدع خالد خاطر الذي ينشر عن السلفيين أنهم عملاء للحكومة .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->9. <!--[endif]-->تستره على المبتدع ذو الوجهين هاني السادة بالباطل .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->10. <!--[endif]-->وضعوا ملف مزور على الأخ أبو عبد الله العلوي مدته ثانية و50 جزء منها فقط ونشروه بأنه يطعن في الإمام أحمد.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->11. <!--[endif]-->يدعي في درسه أن السلفيين دبلجوا كلامه وقطعوه <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->12. <!--[endif]-->إطلاق عبارات الغلو الأثيمة كالحدادية وأبوتلفي وأبودجانة والشياطين .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->13. <!--[endif]-->يشبه السلفي بالحمار الذي يحمل أسفاره! <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->14. <!--[endif]-->على مذهبهم يشبه المسلم بالنجاسة ! <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->15. <!--[endif]-->يقول السلفي الحقوه بالحمير أي الحقوه بالنجاسة .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->16. <!--[endif]-->متعالم متشبع بما لم يعط .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->17. <!--[endif]-->يتطاول على القول على الله بلا علم .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->18. <!--[endif]-->يبني فتواه على الظن والكذب.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->19. <!--[endif]-->يشرع في الجواب قبل استكمال السؤال .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->20. <!--[endif]-->يفتي بما يتوقف فيه شيوخ الإسلام وعلمائه.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->21. <!--[endif]-->معروف بالتسرع والكذب.. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->22. <!--[endif]-->معروف بتزوير الأكاذيب على علماء أجلاء.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->23. <!--[endif]-->تسلط على علماء السنة برميهم بالإرجاء .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->24. <!--[endif]-->يقول بعدم مشروعية صيام يوم عرفة لغير الحاج.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->25. <!--[endif]-->وصف ألفاظ ربيع بأنها بدعية .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->26. <!--[endif]-->ادعاؤه بأن الشيخ ربيع يرمي أهل السنة والجماعة بالباطنية والرافضية .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->27. <!--[endif]-->احتج بآيات قرآنية وأحاديث نبوية في غير مواضعها ونزلها في غير منازلها.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->28. <!--[endif]-->احتج بمقالات لعلماء أهل السنة من مثل الإمام الصابوني وحرب بن إسماعيل وشيخ الإسلام في ذم وبيان أحوال أهل البدع من روافض وخوارج ومرجئة وغيرهم ونزلها على الشيخ ربيع !<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->29. <!--[endif]-->رمي الشيخ ربيع وإخوانه في الحق بأنواع البدع.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->30. <!--[endif]-->يقول بأن الشيخ ربيع المدخلي المرجىء والخارجي والحدادي .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->31. <!--[endif]-->يقول بأن الشيخ ربيع أخذ على عاتقه حمل لواء المرجئة العصرية بما سطره في مقالاته .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->32. <!--[endif]-->يقول بأن علماء الحرمين تتبعوا سموم مقالات الشيخ ربيع وكشفوها.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->33. <!--[endif]-->يقول بأن الشيخ ربيع عهد إلى أسلوب خطير يروج على ضعاف الإيمان والعلم .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->34. <!--[endif]-->يقول بأن الشيخ ربيع شوه عقيدة السلف المستمدة من الكتاب والسنة.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->35. <!--[endif]-->يقول بأن الشيخ ربيع علق على عقيدة السلف تعليقات خبيثة بدعية .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->36. <!--[endif]-->يقول بأن الشيخ ربيع له أتباع ينشرون زبالة عقله المريض و العياذ بالله ويتبنون أفكاره الداعية إلى إحياء بدعة المرجئة . <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->37. <!--[endif]-->يقول بأن الشيخ ربيع يسعى لإماتة السنة في شبكة سحاب البدعية وغيرها .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->38. <!--[endif]-->يوهم الناس أن الحدادية الذين يحاربون السلفيين بالأكاذيب هم أهل السنة .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->39. <!--[endif]-->فوزي الأشري يعيش بين ظهراني الروافض والصوفية.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->40. <!--[endif]-->لم يرَ الناس ولم يسمعوا منه طول حياته وإلى يومنا هذا أي موقف ينصر فيه السنة ويقمع فيه البدع.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->41. <!--[endif]-->ألفَّ أربعة كتب منها الرعود الصواعقية والبركان والقاصمة الخافضة والفرقان كلها حرب بالأكاذيب والخيانات على ربيع وإخوانه من أهل السنة .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->42. <!--[endif]-->لا نرى نشاطه إلا ضد أحاديث من صحيح مسلم مثل حديث صوم يوم عرفة وأحاديث الشفاعة ألفَّ في ذلك كتابين مع أراجيف على صحيح الإمام مسلم .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->43. <!--[endif]-->رميه الإمام مسلم بكثرة الأحاديث الشاّذة !<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->44. <!--[endif]-->التعلق بلفظ جنس العمل في رمي أهل السنة بالإرجاء.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->45. <!--[endif]-->عدم قناعته بما عرَّف به الإيمان ( قول وعمل واعتقاد وأنه يزيد بالطاعات وينقص بالمعاصي فزاد أنه ينقص حتى لا يبقى منه شيء. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->46. <!--[endif]-->رميه بالإرجاء من يقول إن الإيمان أصل والعمل فرع كمال وهذا رمي لأهل السنة السابقين واللاحقين بالإرجاء .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->47. <!--[endif]-->قال فض الله فاه وشل يداه: " فقد اطّلعتُ على مقالات كتبها ربيع المدخلي حول ما كتبه دعاة السنة فوجدتها مقالات سيئة مشينة ذكر فيها مقدمات وأصولاً في بعض المسائل على طريقة أهل البدع وبَيِّن فيها محاذير وألفاظ سيئة للغاية وتوسع فيها وحيث يترتب عليها تكفير أهل السنة.<o:p></o:p>

ابو اسامة سمير الجزائري
17th November 2008, 11:25 AM
<!--[if !supportLists]-->1. <!--[endif]-->يقولون جهاد اليهود في فلسطين فرض عين على كل مسلم ومسلمة. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->2. <!--[endif]-->يقولون بأن المرأة تخرج للقتال بغير إذن زوجها.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->3. <!--[endif]-->يقولون بأنه لا حل للقضية الفلسطينية إلا بالجهاد. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->4. <!--[endif]-->تقول أنها إسلامية في حين تدعم النصراني عابد الصليب وتدعم الديمقراطي الشيوعي حسن خريشة.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->5. <!--[endif]-->تدعم الوطني العلماني القومي زياد أبو عمرو.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->6. <!--[endif]-->حينما يدعون لمسيرة يقولون (يا أيها الذين امنوا استجيبوا لله ولرسوله إذا دعاكم لما يحييكم) .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->7. <!--[endif]-->قال خالد مشعل الناطق الرسمي رئيس المكتب السياسي لحركة حماس: حماس لا تفرض برنامجها الاجتماعي والديني على الآخرين هي تعرض ما لديها دون أن تلزمهم لا تلزم النساء بالحجاب ولا تلزم الناس بمظاهر معينة لأن لها قاعدة معينة. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->8. <!--[endif]-->قال مشعل :"لا إكراه في الدين الدين اختياري وليس إجباري إن حماس ليست بعبعا ولا تشكل مشروعا أصوليا إسلاميا نحن حركة تحرير وطني لا تهدف إلى أسلمة المجتمع ولا نفرض فكرنا على أحد".<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->9. <!--[endif]-->قال مشعل :"تاريخ حماس السابق يدل على أن حماس غير متشددة لا تجبر الناس لا على أفكار ولا على معتقدات معقول حماس صار لها عشرون سنة تتعامل بسماحة وانفتاح ممكن الآن تريد حماس أن تنقلب وتتشدد أعطيك مثالا المسيحيون في فلسطين هم شركاؤنا في الوطن البعض كان عامل حماس المسيحيين تبين للإخوة المسيحيين عكس ذلك كل مدينة لها ظروفها أنا أقول لك على النماذج التي حدثت لذلك بعد فوز حماس معظم القيادات المسيحية وعلى رأسهم الأب عطاء الله حنا الذي نقدره اتصل بنا وهنأنا.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->10. <!--[endif]-->يقول مشعل :" العلم الفلسطيني هذا علم الشعب علم الوطن عندما يقرر الشعب عبر قياداتهم تغييرا ما في شكل العلم نغيره لكن العلم إنما وضع لا إله إلا الله على العلم كتصرف تلقائي من قطاعات من الشعب الفلسطيني".<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->11. <!--[endif]-->قال مشعل:"أنا أجريت اتصالات مع المسئولين العرب قلنا لهم باختصار مشكلتنا لم تكن مع سين أو صاد مشكلتنا مع خلل أمني كان يخترق الساحة الفلسطينية ويعيق عملها وبناءها الداخلي تمام" .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->12. <!--[endif]-->قال مشعل " قلنا لهم لسنا بوارد عزل غزة عن الضفة الوطن لا يجزأ لا نريد سلطتين ولا حكومتين ولا كما نتهم إمارة ولا كما نتهم إمارة إسلامية ومن هذا الكلام الفاضي أقصد بالكلام الفاضي هذه الاتهامات التي لا دليل عليها.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->13. <!--[endif]-->يقول عزيز الدويك رئيس المجلس التشريعي بحماس:"إن الحكومة الفلسطينية الجديدة تحت قيادة حماس لن تجبر الفلسطينيين على تبني الشريعة الإسلامية في حياتهم اليومية ولن تعمل على إغلاق دور العرض السينمائية والمطاعم التي تقدم مشروبات روحية ".<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->14. <!--[endif]-->يقول الدويك:"إن حماس التي فازت في الانتخابات التشريعية الشهر الماضي عندما تشكلت الحكومة فتلجأ إلى أسلوب الموعظة الحسنة والإقناع لجعل الشباب الفلسطيني يتجنبون المشروبات الروحية وقال لا أحد في حركة حماس لديه النية لتطبيق الشريعة بالقوة".<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->15. <!--[endif]-->يقول إسماعيل هنية:"إن حركة حماس تهدف من وراء دخول المجلس التشريعي تكريس وحدة الشعب الفلسطيني الوحدة الوطنية وتكريس التعددية السياسية والحزبية". <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->16. <!--[endif]-->يقول إسماعيل هنية:"إن حركة حماس ستحترم إرادة الشعب فمن سينتخبه الشعب سترضى به حماس فنحن دائما وأبدا نبقى مع إرادة الشعب وسنرضى بما ستفرزه صناديق الاقتراع مهما كانت النتيجة لأن صناديق الاقتراع والديمقراطية هي الطريق الصحيح والسليم ".<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->17. <!--[endif]-->يقول أحمد ياسين:"إحنا بنطلب حقنا ما بنطلب أكثر من حقنا إحنا ما بنكره اليهود ونقاتل اليهود لأنهم يهود اليهود أهل دين وإحنا أهل دين إحنا بنحب كل الأديان أخوي هذا اللي مع أمي وأبوي لو أخذ بيتي وطردني أنا باقاتله أنا باقاتل أخوي باقاتل ابن عمي إذا اخذ بيتي وطردني فلما اليهودي يأخذ أرضي وبيتي ويطردني منهاذ كمان أنا بقاتله أنا ما أقاتل أمريكا ولا بريطانيا ولا كل الناس الأخرى أنا كل الناس معهم في سلام بحب الخير لكل الناس كما بحب الخير لليهود".<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->18. <!--[endif]-->يقول أحمد ياسين: حتى ولو فاز الحزب الشيوعي فسأحترم رغبة الشعب الفلسطيني .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->19. <!--[endif]-->يقول أحمد ياسين:"والله نحن شعب له كرامته وله حقوقه إذا ما أعرض الشعب الفلسطيني عن رفضه للدولة الإسلامية فأنا احترم وأقدس رغبته وإرادته".<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->20. <!--[endif]-->جاء خالد مشعل عند قبر الخميني ووضع عليه وردا ثم قال:"إن الخميني هو الأب الروحي لدعوتنا".<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->21. <!--[endif]-->يقول خالد مشعل:"وإذا تعرضت إيران للهجوم فإن من مسؤوليتنا الدفاع عنها رغم أن عملياتنا في الوقت الحاضر داخل الأراضي الفلسطينية لإنهاء الاحتلال وعودة اللاجئين ".<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>

ابو اسامة سمير الجزائري
17th November 2008, 11:27 AM
<!--[if !supportLists]-->1. <!--[endif]-->قال أحمد التيجاني:" إن الكفار والفجرة والمجرمين والظلمة هم في ذلك التخليط الذي خالفوا فيه نصوص الشرع وصورة الأمر الإلهي فإنهم في ذلك ممتثلون لأمر الله ليسوا بخارجين عن أمره ومراده ".<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->2. <!--[endif]-->قال أحمد التيجاني:" إن الخلق كله بالنسبة إلى الله في قربه منها كلها على حد سواء فالكافر والرسول على نسبة واحدة في ذلك كله والحق في ذلك كله لا متصل ولا منفصل".<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->3. <!--[endif]-->قال أحمد التيجاني:لو أنك يا أخي سلكت على يد شيخ من أهل الله لأوصلك حضرة شهود الحق تعالى فتأخذ منه العلم بالأمور عن طريق الإلهام الصحيح من غير تعب ولا نصب ولا سهر كما أخذه الخضر. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->4. <!--[endif]-->قال أحمد التيجاني:"لا علم إلا ما كان عن كشف وشهود لا عن نظر وفكر وظن وتخمين "0<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->5. <!--[endif]-->قال أحمد التيجاني بمحبة الله للكفار وتنعمهم في النار.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->6. <!--[endif]-->يترضون على شيخهم لأنهم يعتقدون أنه يجالس النبي r في حال اليقظة بل لا يغيب عنه فهو بذلك من الصحابة بل يدعي أنه أفضل من الصحابة .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->7. <!--[endif]-->قال أحمد التيجاني:"إن مقامنا عند الله في الآخرة لا يصله أحد من الأولياء ولا يقاربه من كبر شأنه ولا من صغر وإن جميع الأولياء من الصحابة إلى النفخ في الصور ليس فيه من يصل مقامنا ".<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->8. <!--[endif]-->قال علي حرازم:" وأخبره r بقوله: بعزة ربي يوم الاثنين ويوم الجمعة لم أفارقك فيهما من الفجر إلى الغروب ومعي سبعة أملاك وكل من يراك في اليومين يكتب الملائكة اسمه في رقعة من ذهب ويكتبونه من أهل الجنة ".<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->9. <!--[endif]-->قال أحمد التيجاني: قال لي r لك في الجنة أربعون مقاما من مقامات الأنبياء.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->10. <!--[endif]-->الباي محمد بن عثمان طرد أحمد التجاني من تلمسان إلى أبي سمغون بسبب تدبيره الفضة وتدليسه على الناس فأقام بها مدة فعظم صيته وكثر فساده وعبثه فبلغ خبره الباي وهو أن عثمان بن محمد بن الباي محمد بن عثمان السابق الذكر كتب لأهل قرية أبي سمغون بالوعيد إن لم يطردوه فلما بلغه ذلك فر إلى المغرب في طائفة من أتباعه وتلاميذه.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->11. <!--[endif]--> كتاب جواهر المعاني للتيجاني مسروق من كتاب المقصد الأحمد إلا أن مؤلفه غير فيه قليلا ثم نسبه إلى نفسه.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->12. <!--[endif]-->دعوة التيجانية إلى الأمن من مكر الله وتجرئتهم على المعاصي.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->13. <!--[endif]-->جماعة من تلاميذ التجاني ارتحلوا إلى فاس قاصدين زيارة سيدنا وكان سيدنا في مرضه الذي توفي فيه وقد حصل لهم في طريق سفرهم مانع أخرهم عن الوصول حتى بعث سيدنا إلى الولية الصالحة لالة منان شنيورة وسألها عن سبب تأخرهم فأخبرته بأن سبب ذلك أن الترك عمال تلمسان أخذوا إبلهم فارغة لقضاء بعض أغراضهم وقد ردوها لهم ولا بأس عليهم وعما قريب يدخلون لهذه البلدة ثم بعد أن دخلت قافلتهم بنحو عشرة أيام بعث لها وقال لها أنه يحب أن يرسل القافلة لمحلها فما تقولين فقالت إن بعثها قبل يومين أو ثلاثة فذاك وإن زاد على ذلك تقع لها عطلة بسبب موت السلطان فسأل صاحبه وأي سلطان تعنى ورده إليها وقال لها لم تتيسر لنا هذه المدة فأعادت قولها الأول فبقي سيدنا يومين أو ثلاثة ثم توفي فحضرت جنازته فقيل لها أليس قد قلت السلطان فقالت نعم هذا هو السلطان.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->14. <!--[endif]-->قال صاحب الجيش ونصه: " وسئل هل كان r عالما بفضل صلاة الفاتح لما أغلق ؟ فقال نعم كان عالما به قالوا: ولم لم يذكره لأصحابه ؟ قال: لعلمه r بتأخر وقته وعدم وجود من يظهره الله على يديه في ذلك الوقت.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->15. <!--[endif]-->قوله: على ذلك وقد قلنا إن الحضرة في غاية الصفاء لا تقبل الغير والغيرية لأن الله تعالى إذا تجلى بكمال جلاله للعبد أماته عن جميع الألوان فلم يعقل لا غيرا ولا غيرية فهذا غاية الصفاء .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->16. <!--[endif]-->يقسمون الغيب إلى قسمين غيب مطلق استأثر الله بعلمه وغيب مقيد وهو ما غاب عن بعض المخلوقين دون بعض.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->17. <!--[endif]-->زعم أحمد التجاني بعد شهرته أنه شريف ينتهي نسبه إلى الحسن بن علي بن أبي طالب.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->18. <!--[endif]-->زعم أنه رأى النبي r يقظة وسأله عن نسبه فأجابه بقوله: أنت ولدي حقاً .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->19. <!--[endif]-->يقولون عن شيخهم أحمد التيجاني: (ومن كماله رضي الله عنه نفوذ بصيرته الربانية وفراسته النورانية التي ظهر بمقتضاها في معرفة أحوال الأصحاب)أي أنه يعلم الغيب.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->20. <!--[endif]-->يقولون أن الرسول r أخبر بأن المرة الواحدة من صلاة الفاتح تعدل قراءة القرآن 6 مرات.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->21. <!--[endif]-->يقولون أن الرسول r أخبره مرة ثانية بأن المرة الواحدة منها تعدل من كل ذكر ومن كل دعاء كبير أو صغير ومن قراءة القرآن ستة آلاف مرة لأنه كان من الأذكار.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->22. <!--[endif]-->يقولون أن الفضل لا يحصل بصلاة الفاتح إلا بشرط أن يكون صاحبها مأذوناً بتلاوتها وهذا يعني تسلسل نسب الإذن حتى يصل إلى التيجاني الذي تلقاه عن رسول الله r كما يزعم.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->23. <!--[endif]-->يقولون أن هذه الصلاة هي من كلام الله بمنزلة الأحاديث القدسية<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->24. <!--[endif]-->يقولون أن من تلا صلاة الفاتح عشر مرات كان أكثر ثواباً من العارف الذي لم يذكرها ولو عاش ألف ألف سنة.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->25. <!--[endif]-->يقولون أن من قرأ صلاة الفاتح مرة كُفِّرت بها ذنوبه ووزنت له ستة آلاف من كل تسبيح ودعاء وذكر وقع في الكون.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->26. <!--[endif]-->يلاحظ عليهم شدة تهويلهم للأمور الصغيرة وتصغيرهم للأمور العظيمة.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->27. <!--[endif]-->يقولون بأن لهم خصوصيات ترفعهم عن مقام الناس الآخرين يوم القيامة.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->28. <!--[endif]-->يقولون بأن النبي r قد نهى أحمد التيجاني عن التوجه بالأسماء الحسنى وأمره بالتوجه بصلاة الفاتح لما أغلق.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->29. <!--[endif]-->يقولون بأن النبي r قد أمر أحمد التيجاني بالتوجه بصلاة الفاتح لما أغلق وأنه لم يأمر بها أحدًا قبله.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->30. <!--[endif]-->يجيزون التوسل بذات النبي r وعباد الله الصالحين ويستمدون منه.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->31. <!--[endif]-->تتردد في كتبهم كثير من ألقاب الصوفية كالنجباء والنقباء والأبدال والأوتاد .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->32. <!--[endif]-->تترادف لديهم كلمتا الغوث والقطب الذي يقولون عنه بأنه ذلك الإنسان الكامل الذي يحفظ الله به نظام الوجود‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->33. <!--[endif]-->يقولون بأن أحمد التيجاني هو خاتم الأولياء مثلما أن النبي r خاتم الأنبياء.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->34. <!--[endif]-->يقول أحمد التيجاني (من رآني دخل الجنة).<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->35. <!--[endif]-->يزعم أن من حصل له النظر إليه يومي الجمعة والاثنين دخل الجنة.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->36. <!--[endif]-->يؤكد على أتباعه بأن النبي r ذاته قد ضمن له ولهم الجنة يدخلونها بغير حساب ولا عقاب.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->37. <!--[endif]-->ينقلون عن أحمد التيجاني قوله: "إن كل ما أعطيه كل عارف بالله أعطي لي".<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->38. <!--[endif]-->قوله: إن طائفة من أصحابه لو وزنت أقطاب أمة محمد ما وزنوا شعرة فرد من أفرادهم فكيف به هو.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->39. <!--[endif]-->لهم ورد يقرؤونه صباحًا ومساءً ووظيفته تقرأ في اليوم مرة صباحًا أو مساءً وذكر ينعقد بعد العصر من يوم الجمعة على أن يكون متصلاً بالغروب والأخيران الوظيفة والذكر يحتاجان إلى طهارة مائية وهناك العديد من الأوراد الأخرى لمناسبات مختلفة.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->40. <!--[endif]-->من أخذ وردًا فقد ألم نفسه به ولا يجوز له أن يتخلى عنه وإلا هلك وحلت به العقوبة العظمى. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->41. <!--[endif]-->حقيقة الشيخ الواصل فهو الذي رفعت له جميع الحجب عن كمال النظرة الإلهية نظراً عينياً وتحقيقاً يقينياً.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->42. <!--[endif]-->ذكر عن أحمد التجاني أن كلامه يحول حول الفناء ووحدة الوجود وأن شعور الولي بوجود نفسه يعتبر شركاً.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->43. <!--[endif]-->لا ترى أفعاله وأقواله وتصريحاته وتلويحاته تحوم إلا على الفناء في الله والغيبة فيه عما سواه.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->44. <!--[endif]-->(إن الأولياء يرون رسول الله r يقظة وإنه يحضر كل مجلس أو مكان أراد بجسده وروحه وأنه يتصرف في أقطار الأرض في الملكوت وهو بهيئته التي كان عليها قبل وفاته.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->45. <!--[endif]-->ذكر أن الأنبياء والأولياء لا يبقون في قبورهم بعد الوفاة إلا زماناً محدوداً يتفاوت حسب تفاوت درجاتهم ومراتبهم.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->46. <!--[endif]-->التلاعب بآيات القرآن وتحريفها عن مواضعها وتأويل لها بما لا تدل عليه في لغة العرب.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->47. <!--[endif]-->غلو أحمد التجاني وأتباعه فيه غلواً جاوز الحد. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->48. <!--[endif]-->أضفى على نفسه خصائص الرسالة. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->49. <!--[endif]-->أضفى على نفسه صفات الربوبية والإلهية وتبعه في ذلك مريدوه.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->50. <!--[endif]-->إيمانه بالفناء ووحدة الوجود وزعمه ذلك لنفسه.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->51. <!--[endif]-->زعم أنه في الذروة العليا وصدقه فيه مريدوه فآمنوا به واعتقدوه.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->52. <!--[endif]-->زعمه رؤية النبي r يقظة .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->53. <!--[endif]-->زعمه أن النبي r لقنه الطريقة ووردها .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->54. <!--[endif]-->زعمه أن النبي r أذن له يقظة في تربية الخلق وتلقينهم هذا الورد.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->55. <!--[endif]-->تصريحه بأن المدد يفيض من الله على النبي r أولاً ثم يفيض منه على الأنبياء ثم يفيض من الأنبياء عليه ثم منه يتفرق على جميع الخلق من آدم إلى النفخ في الصور.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->56. <!--[endif]-->يزعم أنه يفيض أحياناً من النبي r عليه مباشرة ثم يفيض منه على سائر الخليقة ويؤمن مريدون بذلك ويعتقدونه. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->57. <!--[endif]-->تهجمه على الله وعلى كل ولي لله. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->58. <!--[endif]-->سوء أدبه مع الأولياء إذ يقول: قدماي على رقبة كل ولي.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->59. <!--[endif]-->دعواه أنه يعلم الغيب وما تخفي الصدور. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->60. <!--[endif]-->دعواه أنه يصرف القلوب.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->61. <!--[endif]-->إلحاده في آيات الله وتحريفها عن مواضعها بما يزعمه تفسيراً إشارياً ويعتقد مريدوه أن ذلك من الفيض الإلهي.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->62. <!--[endif]-->تفضيله الصلاة على النبي r على تلاوة القرآن لمن يزعم أنهم أهل المرتبة الرابعة وهي المرتبة الدنيا في نظره.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->63. <!--[endif]-->زعمه أن منادياً ينادي يوم القيامة والناس في الموقف بأعلى صوته يا أهل الموقف هذا إمامكم الذي كان منه ممدكم في الدنيا .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->64. <!--[endif]-->زعمه أنه يجب على المريد أن يكون بين يدي شيخه كالميت بين يدي المغسل لا اختيار له بل يستسلم لشيخه فلا يقول: لم ولا كيف ولا علام ولا لأي شيء .. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->65. <!--[endif]-->زعمه أنه أوتي اسم الله الأعظم علمه إياه النبي r ثم هول أمره وقدر ثوابه بالآلاف المؤلفة من الحسنات خرصاً وتخميناً ورجماً بالغيب واقتحاماً لأمر لا يعلم إلا بالتوقيف.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->66. <!--[endif]-->زعمه أن الأنبياء والمرسلين والأولياء لا يمكثون في قبورهم بعد الموت إلا زمناً محدوداً يتفاوت بتفاوت مراتبهم ودرجاتهم ثم يخرجون من قبورهم بأجسادهم كما كانوا من قبل إلا أن الناس لا يرونهم كما لا يرون الملائكة مع أنهم أحياء.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->67. <!--[endif]-->زعمه أن النبي r يحضر بجسده مجالس أذكارهم وأورادهم وكذا الخلفاء الراشدون. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->68. <!--[endif]-->صاحب السجادة الكبرى يلقي بين يدي فرنسا خطبة الإخلاص الجزائر في 23ـ 1ـ 1350 لمراسل الفتح.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->69. <!--[endif]-->نشرت جريدة فرنسية استعمارية يومية <st1:PersonName productid="La Presse Libre" w:st="on">La Presse Libre</st1:PersonName> في عددها الصادر يوم السبت 16 مايو (28 ذي الحجة خطبة طويلة ألقاها "سيدي" محمد الكبير رئيس الطريقة التجانية بين يدي الكولونيل سيكوني الفرنسي الذي ترأس بعثة من الضباط قامت بنزهة استطلاعية في الجنوب الجزائري. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->70. <!--[endif]-->وصف الخطيب حسني سي أحمد بن الطالب فرنسا بأنها أم الوطن الكبرى وانهال عليها مدحاً وشكراً. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->71. <!--[endif]-->قال سيدي محمد الكبير: "حتى اعترفوا لفرنسا بالمدنية والاستعمار وبأنها حملت عنا ما كان يثقل كواهلنا من أعباء الملك والسيادة وحملة الأمن والثروة والرخاء والسعادة والهناء...<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->72. <!--[endif]-->قال سيدي محمد الكبير صاحب السجادة الكبرى التجانية وهو خليفة أحمد التجاني الأكبر مؤسس هذه الطريقة وهذا "الخليفة" يسيطر على جميع أرواح الأحباب المريدين التجانيين في مشارق الأرض ومغاربها.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->73. <!--[endif]-->قال سيدي محمد الكبير صاحب السجادة الكبرى التجانية إنه من الواجب علينا إعانة حبيبة قلوبنا مادياً وأدبياً وسياسياً ولهذا فإني أقول لا على سبيل المنّ والافتخار، ولكن على سبيل الاحتساب والتشرف بالقيام بالواجب أن تصل بلادنا وقبل أن تحتل جيوشها الكرام ديارنا.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->74. <!--[endif]-->قال سيدي محمد الكبير في سنة 1838 كان سيدي محمد الصغير رئيس التجانية أظهر شجاعة نادرة في مقاومة أكبر عدو لفرنسا الأمير عبد القادر الجزائري ومع أن هذه العدو حاصر بلدة عين ماضي وشدد عليها الخناق ثمانية أشهر فإن هذا الحصار تم بتسليم فيه شرف لنا نحن المغلوبين، وليس فيه شرف لأعداء فرنسا الغالبين وذلك أن جدي أبى وامتنع أن يرى وجهاً لأكبر عدو لفرنسا فلم يقابل الأمير عبد القادر!.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->75. <!--[endif]-->قال سيدي محمد الكبير في سنة 1684 كان عمي سيدي أحمد صاحب السجادة التجانية مهّد السبيل لجنود الدوك دوماك وسهل عليهم السير إلى مدينة بسكرة وعاونهم على احتلالها. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->76. <!--[endif]-->قال سيدي محمد الكبير في سنة 1870 حمل سيدي أحمد تشكرات الجزائريين للبقية من جنود التيرايور الذين سلموا من واقعه ريش هوفن وواقعه ويسانبور ولكي يظهر لفرنسا ولاءه الراسخ وإخلاصه المتين وليزيل الريب وسوء الظن اللذين ربما كانا بقياً في قلب حكومتنا .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->77. <!--[endif]-->قال سيدي محمد الكبير برهن سيدي أحمد على ارتباطه بفرنسا فتزوج بالفرنسية أوريلي بيكار وبفضل هذه السيدة تطورت منطقة كوردان هذه ضاحية من ضواحي عين ماضي من أرض صحراوية إلى قصر منيف رائع ونظراً لمجهودات مدام أوريلي التجاني هذه المادية والسياسية فإن فرنسا الكريمة قد أنعمت عليها بوسام الاحترام من رتبة جوقة الشرف. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->78. <!--[endif]-->سيدي أحمد هذا لما تزوج في سنة 1870 بهذه الفرنسية كان أول مسلم جزائري تزوج بأجنبية.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->79. <!--[endif]-->أصدرت هذه المرأة كتاباً أسمته أميرة الرمال تعني نفسها ملأته بالمطاعن على الزاوية التجانية وذكرت فيه أن سيدي أحمد إنما تزوجها على يد الكاردينال لافيجري على حسب الطقوس الدينية المسيحية ولما توفى عنها سيدي أحمد هذا خلفه عليها وعلى السجادة التجانية أخوه سيدي علي!...<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->80. <!--[endif]-->قالت الحكومة في تقريرها الرسمي ما نصه: لأن السيدة قد أدارت الزاوية التجانية الكبرى إدارة حسنة كما تحب فرنسا وترضى ولأنها كسبت للفرنسيين مزارع خصبة ومراعي كثيرة لولاها ما خرجت من أيدي العرب الجزائريين التجانيين ولأنها ساقت إلينا جنوداً مجندة من أحباب هذه الطريقة ومريديها ويجاهدون في سبيل فرنسا صفّاً كأنهم بينان مرصوص...<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->81. <!--[endif]-->التجانيون يتبركون بهذه السيدة ويتمسكون بآثارها ويتيممون لصلواتهم على التراب الذي تمشي عليه ويسمونها زوجة السيدين.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->82. <!--[endif]-->زوجة التيجاني مسيحية كاثوليكية قضت إحدى وستين سنة في الإسلام وبين المسلمين من (1870 إلى الآن 1930) لم تغير من مسيحيتها شيئاً وهذا دليل على ما كانت عليه تكنه في قلبها لهؤلاء الأحباب الذين حكموها في رقابهم وأموالهم!!.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->83. <!--[endif]-->قال سيدي محمد الكبير: في سنة 1881 كان سي عبد القادر بن حميدة مات شهيداً مع الكولونيل فلانير كان يعاونه على احتلال بعض النواحي الصحراوية. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->84. <!--[endif]-->قال سيدي محمد الكبير في سنة 1894 طلب منا جول كوميون أن نكتب رسائل توصية فكتبنا عدة رسائل وعدة أوامر إلى أحباب طريقتنا في بلاد الهكار التوارق والسودان نخبرهم أن حملة فوولامي الفرنسة هاجمة على بلادهم ونأمرهم أن لا يقابلوها إلا بالسمع والطاعة وأن يعاونوها على احتلال تلك البلاد وعلى نشر العافية فيها.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->85. <!--[endif]-->قال سيدي محمد الكبير في سنة 1906ـ 1907 أرسل جونار والي الجزائر ضابطه المترجم مدير الأمور الأهلية بالولاية العامة سيدي مرانت برسالة إلى سيدي البشير أقام في زاوية كوردان شهراً لأداء مهمة سياسية ولتحرير رسائل أمضاها سيدي البشير ثم أرسلت إلى كبراء مراكش وجلهم تجانيون نبشرهم بالاستعمار الفرنسي ونأمرهم بأن يتقبلوه بالسمع والطاعة والاستسلام .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->86. <!--[endif]-->قال سيدي محمد الكبير في الحرب العالمية الكبرى أرسلنا في سائر أقطار شمال أفريقية منشورات تلغرافية وبريدية استنكار لتدخل الأتراك في الحرب ضد فرنسا الكريمة وضد حلفائها الكرام وأمرنا أحباب طريقتنا بأن يبقوا على عهد فرنسا وعلى ذمتها ومودتها.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->87. <!--[endif]-->قال سيدي محمد الكبير في سنة 1913 إجابة لطلب الوالي العام للجزائر أرسلنا بريداً إلى المقدّم الكبير للطريقة التجانية في السنغال سيدي الحاج مالك عثمان ساي نأمره بأن يستعمل نفوذنا الديني في السودان لتسهيل مأمورية كلوزيل الوالي العام للجزء الشمالي من إفريقية الغربية ليسهل عليه احتلال واحة شنقيط.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->88. <!--[endif]-->قال سيدي محمد الكبير في سنة 1916 إجابة لطلب المريشال ليوتي عميد فرنسا في مراكش كان سيدي علي كتب 113 رسالة توصية إلى الزعماء وأعيان المغاربة يأمرهم بإعانة فرنسا في تحصيل مرغوبها وتوسيع نفوذها بواسطة نفوذهم الديني.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->89. <!--[endif]-->قال سيدي محمد الكبير في سنة 1925 أثناء حرب الريف أرسلت حسني سي أحمد بن الطالب فقام بدعاية كبرى في حدود منطقة الثوار وأخذ عناوين الرؤساء الكبار الريفيين وأرباب النفوذ على القبائل الثائرة وكتبنا إليهم رسائل نأمرهم بالخضوع والاستسلام لفرنسا وأرسلنا هذه الرسائل إلى مقدّمنا الأكبر في فاس. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->90. <!--[endif]-->قال سيدي محمد الكبير إن فرنسا ما طلبت من الطائفة التجانية نفوذها الديني إلا وأسرعنا بكل فرح ونشاط بتلبية طلبها وتحقيق رغائبها لأجل عظمة ورفاهية وفخر حبيبتنا فرنسا النبيلة.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->91. <!--[endif]-->قال سيدي محمد الكبير الله المسؤول أن يخلد وجودها بيننا لنتمتع برضاها الخالد. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->92. <!--[endif]-->الرئاسة الروحية في هذه الطريقة التجانية هي موحدة في يد الخليفة وليس لأحد منهم أن يستقل عنه. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->93. <!--[endif]-->دعاة الإصلاح الإسلامي في المغرب الجزائر وتونس ومراكش وقفوا موقفاً حرجاً للغاية فحارب وحاربهم دعاة الإباحية والإلحاد وأهل الجمود والخرافات وقاوموا في هؤلاء وهؤلاء الاستعمار الغاشم وما فيه من قسوة وطغيان. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->94. <!--[endif]-->يقول بول أودينو:"خلال السنين الستين الأخيرة كانت التيجانية تقدّم لنا العون ومنذ سنة 1911م ونحن نستغل نفوذها القوي في جنوبي الغرب وموريطانيا والريف".<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->95. <!--[endif]-->يقول روم لاندو:" خبر الفرنسيون قضية الطرق الصوفية والدور الذي تلعبه مرات متعددة من قبل وثمة وثيقتان قلما يعرفها الناس تزودنا بالمعلومات الطريفة أولاهما رسالة بعث بها قبل قرن من الزمن المارشال بوجو أول حاكم للجزائر إلى شيخ التجانية ذات النفوذ الواسع إذ أنه لولا موقفها المشبع بالعطف لكان استقرار الفرنسيين في البلاد المتفتحة حديثاً أصعب بكثير مما كان.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->96. <!--[endif]-->قال روم لاندو: ووثيقتنا الثانية تلقي ضوءاً على طريقة الإقناع أنها إعلان بعث به خليفة التجاني الذي تلقى رسالة المارشال بوجو إلى أتباعه بمناسبة الحرب بين فرنسا والأمير عبد الكريم سنة 1925م يدعو فيه إخوانه إلى مؤازرة الدولة المسيحية ضد مواطنيهم من المسلمين.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->97. <!--[endif]-->يقول محمد الكبير أن فرنسا تكافئ على الخدمات التي تقدّم لها وفرنسا انتصرت في حرب (1914م ـ 1919) على واحدة من أعظم دول أوربا ألا ينصر سبحانه ويمنح عباده من يشاء.<o:p></o:p>

ابو اسامة سمير الجزائري
17th November 2008, 11:28 AM
<!--[if !supportLists]-->1. <!--[endif]-->بدأ غلام أحمد نشاطه كداعية إسلامي حتى يلتف حوله الأنصار. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->2. <!--[endif]-->ادعى أنه مجدد وملهم من الله .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->3. <!--[endif]-->ادعى أنه المهدي المنتظر والمسيح الموعود. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->4. <!--[endif]-->ادعى النبوة .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->5. <!--[endif]-->زعم أن نبوته أعلى وأرقى من نبوة محمد صلى الله عليه وسلم.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->6. <!--[endif]-->يعتقدون أن الله يصوم ويصلي وينام ويصحو ويكتب ويخطئ ويجامع. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->7. <!--[endif]-->يعتقد القادياني بأن إلهه إنجليزي لأنه يخاطبه بالإنجليزية !!!.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->8. <!--[endif]-->تعتقد القاديانية بأن النبوة لم تختم بمحمد صلى الله عليه وسلم بل هي جارية. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->9. <!--[endif]-->يعتقدون أن الله يرسل الرسول حسب الضرورة.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->10. <!--[endif]-->يعتقدون أن غلام أحمد أفضل الأنبياء جميعاً.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->11. <!--[endif]-->يعتقدون أن جبريل كان ينزل على غلام أحمد.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->12. <!--[endif]-->يعتقدون أنه كان يوحى إليه.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->13. <!--[endif]-->يعتقدون أن إلهاماته كالقرآن.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->14. <!--[endif]-->يقولون لا قرآن إلا الذي قدمه المسيح الموعود الغلام.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->15. <!--[endif]-->يقولون لا حديث إلا ما يكون في ضوء تعليماته.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->16. <!--[endif]-->يقولون لا نبي إلا تحت سيادة غلام أحمد.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->17. <!--[endif]-->يعتقدون أن كتابهم منزل واسمه الكتاب المبين .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->18. <!--[endif]-->يعتقدون أن كتابهم هو غير القرآن الكريم.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->19. <!--[endif]-->يعتقدون أنهم أصحاب دين جديد مستقل وشريعة مستقلة.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->20. <!--[endif]-->يعتقدون أن رفاق الغلام كالصحابة.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->21. <!--[endif]-->يعتقدون أن قاديان كالمدينة المنورة ومكة المكرمة بل وأفضل منهما.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->22. <!--[endif]-->يعتقدون أن قاديان أرضها حرم .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->23. <!--[endif]-->يعتقدون أن قاديان هي قبلتهم إليها حجهم.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->24. <!--[endif]-->نادوا بإلغاء عقيدة الجهاد. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->25. <!--[endif]-->طالبوا بالطاعة العمياء للحكومة الإنجليزية. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->26. <!--[endif]-->زعمهم أن الحكومة الانجليزية هي ولي الأمر بنص القرآن !!!.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->27. <!--[endif]-->كل مسلم عندهم كافر حتى يدخل القاديانية.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->28. <!--[endif]-->يعتقدون أن من تزوج أو زوج من غير القاديانيين فهو كافر.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->29. <!--[endif]-->يبيحون الخمر والأفيون والمخدرات والمسكرات.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->30. <!--[endif]-->حركة سير سيد أحمد خان التغريبية مهدت لظهور القاديانية بما بثته من الأفكار المنحرفة.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->31. <!--[endif]-->استغل الإنجليز هذه الظروف فصنعوا الحركة القاديانية واختاروا لها رجلاً من أسرة عريقة في العمالة.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->32. <!--[endif]-->في عام 1953م قامت ثورة شعبية في باكستان طالبت بإقالة ظفر الله خان وزير الخارجية واعتبار الطائفة القاديانية أقلية غير مسلمة وقد استشهد فيها حوالي العشرة آلاف من المسلمين ونجحوا في إقالة الوزير القادياني.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->33. <!--[endif]-->قام مجلس الأمة في باكستان البرلمان المركزي بمناقشة زعيم الطائفة مرزا ناصر أحمد والرد عليه من قبل الشيخ مفتي محمود رحمه الله واستمرت المناقشة قرابة الثلاثين ساعة عجز فيها ناصر أحمد عن الأجوبة وانكشف النقاب عن كفر هذه الطائفة.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->34. <!--[endif]-->ادعاء غلام أحمد أنه ابن الإله.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->35. <!--[endif]-->للقاديانية علاقات وطيدة مع إسرائيل <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->36. <!--[endif]-->فتحت إسرائيل للقاديانيين المراكز والمدارس ومكنتهم من إصدار مجلة تنطق باسمهم وطبع الكتب والنشرات لتوزيعها في العالم.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->37. <!--[endif]-->تأثرهم بالمسيحية واليهودية والحركات الباطنية واضح في عقائدهم وسلوكهم رغم ادعائهم الإسلام ظاهرياً.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->38. <!--[endif]-->يسعون بمساعدة الاستعمار للحصول على المراكز الحساسة في كل بلد يستقرون فيه.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->39. <!--[endif]-->تحتضنهم الحكومة الإنجليزية وتسهل لهم التوظف بالدوائر الحكومية العالمية في إدارة الشركات والمفوضيات وتتخذ منهم ضباطاً من رتب عالية في مخابراتها السرية.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->40. <!--[endif]-->القاديانية نشأت بتخطيط من الاستعمار الانجليزي في القارة الهندية بهدف إبعاد المسلمين عن دينهم وعن فريضة الجهاد بشكل خاص حتى لا يواجهوا المستعمر باسم الإسلام.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->41. <!--[endif]-->ميرزا غلام أحمد القادياني ينتمي إلى أسرة اشتهرت بخيانة الدين والوطن.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->42. <!--[endif]--> ميرزا غلام أحمد القادياني معروف عند أتباعه باختلال المزاج.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->43. <!--[endif]-->ميرزا غلام أحمد القادياني معروف عند أتباعه بكثرة الأمراض. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->44. <!--[endif]-->ميرزا غلام أحمد القادياني معروف عند أتباعه بإدمان المخدرات. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->45. <!--[endif]-->يطلق القاديانيون على أنفسهم اسم الأحمديين.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->46. <!--[endif]-->محمد علي أمير القاديانية اللاهورية ومنظرهم جاسوس الاستعمار.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->47. <!--[endif]-->قدّم محمد علي ترجمة محرفة للقرآن الكريم إلى الإنجليزية.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->48. <!--[endif]-->يقول أمير طائفتهم رفيق أحمد حياة: (رسول الإسلام محمد هو آخر رسول مشرع أي جاء بشريعة وأما الميرزا غلام أحمد فهو نبي أوحي إليه وإن لم يأت بشريعة).<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->49. <!--[endif]-->يعتقدون بأنه هو المسيح الموعود الذي جاء لإصلاح كل الأديان.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->50. <!--[endif]-->يقول أمير طائفتهم في بريطانيا عن مسجد بيت الفتوح إنه مفتوح لجميع المسلمين وأصحاب الديانات الأخرى للصلاة فيه.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->51. <!--[endif]-->اشترك والد ميرزا غلام غلام مرتضى في:القتال مع المهراجة رنجيت سنك السيخي ضد المسلمين فكافأه المهراجه بأن أقطع له أرضاً. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->52. <!--[endif]-->اشترك والد ميرزا غلام في القتال إلى جانب الإنجليز لإخماد ثورة المسلمين ضد الاحتلال سنة 1857 .<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->53. <!--[endif]-->يقول ميرزا غلام: "أنا من أسرة مخلصة حقا لهذه الحكومة وكان والدي مرزا غلام مرتضى شخصياً وفياً ناصحاً في نظر الحكومة وقد تشرف بكرسي في قصر الإمارة وورد ذكره في "تاريخ زعماء البنجاب" للمستر كريفن وقد ساعد الإنجليز فوق طاقته سنة 1857 إذ تبرع بخمسين فرساً مع فرسانها لنصرة الإنجليز أيام التآمر ضدهم".<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->54. <!--[endif]-->طبع خمسين ألف كتابٍ ونشرةٍ ووزعها في البلاد الإسلامية قال: إن الحكومة الإنجليزية قد أحسنت إلينا معشر المسلمين فيجب على كل مسلم أن يطيعها بصدق وإخلاص وأن يشكرها ويدعو لها من قلبه.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->55. <!--[endif]-->قوله: لقد كتبت في طاعة الإنجليز ما تمتلئ به خمسون خزانةً<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->56. <!--[endif]-->كتب إلى حاكم البنجاب يؤكد بأن أسرته وفية للحكومة البريطانية منذ خمسين سنة ومخلصة لها.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->57. <!--[endif]-->كتب عن نفسه بأنه غرس الإنجليز ويرجو العناية الخاصة به وبجماعته بحق وفائه وإخلاصه.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->58. <!--[endif]-->يدعون نسخ الجهاد في عهد المسيح الموعود عهد المرزا حسب زعمه.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->59. <!--[endif]-->قال ميان محمود أحمد "إن إعلان كابول أي أفغانستان الحرب ضد الإنجليز وفي عهد الشاه أمان الله خان جهالة وعلى الأحمديين أن يخدموا الحكومة البريطانية لأن طاعتها فريضة علينا.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->60. <!--[endif]-->عندما أفتى أهل الحق من العلماء بأن الهند دار حرب استغلَّ المرزا هذه الفتوى لخدمة مولاه الاستعمار فأرسل إلى الحكام البريطانيين نشرةً أرشدهم فيها إلى أنه يمكن التمييز بين المسلمين الذين يرون الهند دار حرب وبين المخلصين للحكومة بحضور صلاة الجمعة. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->61. <!--[endif]-->قام المرزا بجمع أسماء الذين اعتبروا الهند دار حرب وقدمها إلى الحكومة وذكر هذه العملية الجاسوسية بكل فخر وعتزاز.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->62. <!--[endif]-->يقول مرزا محمود: "إن مشيئة الله تقتضي وحدة الهند، وهي عين ما تقتضيه بعثة مرزا غلام أحمد".<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->63. <!--[endif]-->في أعقاب ضعف قبضة بريطانيا على الهند نشأ حلف قادياني هندوسي في عهد مرزا محمود خليفة مرزا غلام أحمد وأحس الهندوس بأهمية هذه الفرقة لهم وقام جواهر لال نهرو مع انه اشتراكي ملحد بتأييدها.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->64. <!--[endif]-->يرون الدول الكافرة أنفع لهم من الدولة الإسلامية.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->65. <!--[endif]-->يفضلون فكرة الهند المتحدة على دولة باكستان المسلمة.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->66. <!--[endif]-->لعب القاديانيون دوراً كبيراً ضد استقلال باكستان.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->67. <!--[endif]-->أشار المرزا في كتاباته قائلاً: ولو خرجنا من هنا أي المستعمرة البريطانية فلا ملجأ لنا لا في مكة ولا في المدينة ولا الروم ولا الشام ولا إيران ولا كابول إلا في هذه المملكة التي أدعو لها بالعزة.<o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->68. <!--[endif]-->كانت الجماعة القاديانية تعارض تقسيم الهند وعندما أعلن بالتقسيم قام القاديانيون وطالبت باعتبار قاديان ولايةً مثل الفاتيكان. <o:p></o:p>
<!--[if !supportLists]-->69. <!--[endif]-->استغلت لجنة تحديد الحدود المذكرة القاديانية فأخرجت القاديانيين عن عداد المسلمين واعتبرت محافظة غورداسفور بها أقلية مسلمة بعد فصل القاديانيين فضَّم أهم مناطقها إلى الهند وفقدت باكستان محافظة غورداسفور بل وجدت بها الهند طريقاً للاستيلاء على كشمير وانفصلت كشمير عن باكستان.<o:p></o:p>